اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الرويشد والكبيسي وداليا مبارك في ليلة ثلاثية طَرَبِيَّة بادلوا جمهورهم المحبة والود

عبد الله الرويشد تصوير- علي الحسينان

أقيمت، ليلة الأمس، حفلة ثلاثية جمعت عبدالله الرويشد وداليا مبارك وفهد الكبيسي، وأقيمت بدعم من هيئة الترفيه وتنظيم من روتانا، وأحيا عبد الله الرويشد واحدة من حفلاته المميزة، التي اختتم فيها السهرة الغنائية، وعبَّر فيها عن محبته وامتنانه للجمهور السعودي، لا سيما بعد أن حققت الأغنية الوطنية "يا عمري يا السعودية" أصداءً واسعة، مشيراً إلى أن السعودية بلده الثاني، متمنياً أن يجمع الأستاذ سالم الهندي جميع فناني روتانا في عمل غنائي واحد في حب السعودية.

عبد الله الرويشد من الحفل .. تصوير - سامي الحسينان
عبد الله الرويشد من الحفل .. تصوير - علي الحسينان
 

ونوَّه الرويشد بشكره الجزيل لهيئة الترفيه على هذه الليلة الغنائية، قبل أن يصعد على المسرح مطرباً الحاضرين بأعماله الطَّرَبية، حيث تغنى في أعماله العاطفية وقدَّم أيضاً المواويل والأغنية الوطنية، بالإضافة إلى الكثير من أعماله القديمة والجديدة، وتغنى عازفاً على العود بأغنية "وطن عمري"، كما قدَّم أيضاً أغنية "دنيا من الوله" التي شكَّل فيها عملاً عاطفياً وانسجاماً مع الحاضرين، وتغنى أيضاً بأغنية "على كثر العيون" التي أصبحت ملازمة له في حفلاته، قبل أن يختم بأغنية "ما في أحد مرتاح"، وحضر الرويشد في التحضير لحفلته وأداء البروفات قبل الحفلة الغنائية بيوم.

داليا مبارك .. تصوير - سامي الحسينان
داليا مبارك .. تصوير - علي الحسينان
 

في حين افتتحت داليا مبارك الحفلة الغنائية، معربة قبل صعودها على المسرح عن شكرها لهيئة الترفيه التي تقدِّمها في الحفلة الغنائية، مشيرة إلى محبتها الكبيرة للجمهور الذي يتابعها ويدعمها باستمرار، منوهة إلى أنها ستطرح الكثير من الأعمال الغنائية المنفردة في الفترة المقبلة، بما فيها أغنية مصرية أخرى بعد النجاح الذي حققته أغنية "اللي يمشي عادي" وعمل آخر باللهجة اللبنانية، لتطرب الحاضرين بباقة من أعمالها الغنائية التي بادرتهم بكل المحبة والمودة.

فهد الكبيسي من الحفل تصوير - سامي الحسينان
فهد الكبيسي من الحفل تصوير - علي الحسينان
 

وفي منتصف الحفلة كان لفهد الكبيسي حضوره الأول، الذي كان مختلفاً؛ حيث أطل على جمهوره محملاً بالشوق والحنين، وقال قبل صعوده على المسرح إنه فخور وسعيد بإحياء أول حفل غنائي له بالرياض، وكنا منتظرين بشوق عودة الفعاليات الترفيهية، ولقائي بالجمهور سعادة كبيرة، مشيراً إلى الدعم الكبير الذي توليه هيئة الترفيه للحفلات الغنائية.

فهد الكبيسي .. تصوير - سامي الحسينان
فهد الكبيسي .. تصوير - علي الحسينان
 

وكان الكبيسي قد جمعته العديد من الأعمال الغنائية التي تلامس المحبين والذائقة الغنائية، والتي حقق الكثير منها نجاحاً وانتشاراً واسعاً، وهو ما أطرب الحضور الجماهيري في الليلة الغنائية.

وقدَّم فهد الأعمال العاطفية والسريعة التي شكَّلت تفاعلاً كبيراً مع الحاضرين، وباللون الحضرمي تغنى بأغنية "الحب أسرار"، مشكلاً تنوعاً موسيقياً في وصلاته الغنائية، وبرهن فهد الكبيسي على جماهيريته في حفلات السعودية، حيث صدح بالكثير من أعماله، ليبادلوه المحبة والامتنان بالغناء معه.

يُشار إلى أن الحفلة الغنائية أقيمت برعاية من هيئة الترفيه، تطبيقاً للإجراءات الاحترازية الصحية وبالتباعد الاجتماعي وفقاً لبروتوكول الترفيه.