اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

سبوتيفاي تطبيق جديد ينافس كلوب هاوس

تطبيق سبوتيفاي

أعلنت شركة سبوتيفاي السويدية عن إطلاق منصة جديدة لتنظيم المنتديات الصوتية الإلكترونية، في محاولة لمنافسة تطبيق "كلوب هاوس" الذي أصبح من أهم تطبيقات المحادثات الصوتية في العالم.

تطبيق سبوتيفاي- تعبيرية
تطبيق سبوتيفاي- تعبيرية
 

وتمكنت "سبوتيفاي" من تطوير تطبيقها الجديد الذي يحمل اسم "غرينروم"، وذلك بعد استحواذها على شركة "بيتي لابز" التي تشتهر باختصاصها في تقديم المنتديات الصوتية لكثير من المستخدمين، حيث يعود الفضل لها في إطلاق منصة "لوكر روم" التي تُقدّم العديد من الحلقات الحوارية الصوتية الخاصة بمواضيع الرياضة، مما مهد لانطلاق "غرينروم" للمحادثات الصوتية.

ويُتيح تطبيق "غرينروم" للمستخدمين حول العالم، الانضمام إلى تنظيم منتدى للمحادثة الصوتية أو إنشاء منتدى صوتي حواري، بالإضافة إلى السماح لصانعي المحتويات الصوتية بتسجيل محادثات بكاملها أو بجزء منها وإضافتها إلى برنامج مسجل بشكل مسبق.

كما كشفت "سبوتيفاي" عن إطلاق نظام جديد للإشراف على المحادثات الصوتية، خصوصًا بعد التطوّر الكبير في طرح المدونات الصوتية التي تُسمى بـ"بودكاست"، مما ساهم بشكل كبير في تنظيم المحتويات الصوتية المباشرة "لايف أوديو"، بالإضافة إلى تقديم المنتديات المباشرة والبرامج والمحادثات بين المستخدمين.

وتُخطط الشركة أيضًا لجذب العديد من المستخدمين إليها، من أجل إجراء المحادثات الصوتية الإلكترونية بواسطة تطبيقها الجديد "غرينروم"، خصوصًا أنه يحتوي على ميزات تقنية جديدة لمواكبة متطلبات الناس حول العالم.

من جانب آخر، حقق تطبيق "كلوب هاوس" رواجًا هائلًا بين المستخدمين حول العالم، منذ عام 2020 وحتى اليوم، وذلك بسبب رغبة العديد من الناس في إجراء حوارات صوتية، لمناقشة عدد من المواضيع المهمة في ظل الجائحة.

وبفضل النجاح الكبير الذي سجله "كلوب هاوس" فقد قرر عدد من الشركات العالمية الاتجاه إلى تطوير منصات جديدة للمحادثات الصوتية مثل شركة "تويتر" التي تمكنت بالفعل من إطلاق منصة "سبايسز"، بالإضافة إلى تنظيم "فيسبوك" لأول منتدى خاص بالمُحادثات يحمل اسم "لايف أوديو رومز".

وتجدر الإشارة إلى أن جائحة فيروس "كورونا" تسببّت في اتجاه الكثير من الناس حول العالم إلى المكوث في منازلهم لفترات طويلة، خوفًا من التجمعات التي قد تُزيد من حالات الإصابات بالفيروس التاجي المُستجدّ، الأمر الذي جعل هؤلاء الناس يستخدمون تطبيقات المحادثات الصوتية والمرئية في محاولة للتعايش مع الحياة الجديدة.