اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أصغر أم في تاريخ بريطانيا بعد ولادة طفلها

أصغر أم في تاريخ بريطانيا بعد ولادة طفلها
2 صور

سجلت بريطانيا، حالة ولادة لأصغر أم في سجلاتها، حيث لم يتجاوز عمرها الـ11 عاما، في واقعة غريبة ومثيرة للقلق في البلاد. وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أنجبت فتاة تبلغ من العمر 11 عامًا طفلًا - ويُعتقد الآن أنها أصغر أم في بريطانيا على الإطلاق، حملت في سن العاشرة قبل أن تضع مولودها في وقت سابق من هذا الشهر، وكانت أصغر أم سابقة، تريسا ميدلتون، تبلغ من العمر 12 عامًا عندما أنجبت. ويتمتع الأم والطفل، بصحة جيدة، كما أكد العاملون في مجال الخدمات الاجتماعية في بريطانيا، أن والدي الفتاة لم يكونا يعلمان بحملها، وأن الطفلة ومولودها بصحة جيدة الآن. 

*تصريحات طبية

الطفل الوليد 

فيما قالت كارول كوبر، طبيبة: "هذه هي أصغر أم سمعت عنها، متوسط العمر الذي تبدأ فيه الفتاة سن البلوغ هو 11 عامًا، على الرغم من أنه يمكن أن يكون في أي وقت بين 8 و 14 عامًا أو أقل، يؤثر الوزن على العديد من الهرمونات،لأن الأطفال أثقل حاليا، فإن البلوغ يحدث في وقت مبكر هذه الأيام"، مضيفة "تحدث حالة واحدة من كل 2500 حالة ولادة لشخص لا يعرف أنها حامل (أو أخفتها)". وأكد مصدر مقرب من العائلة، "لقد كانت صدمة كبيرة، إنها الآن محاطة بمساعدة الخبراء.. الشيء الرئيسي هو أنها والطفل بخير، هناك تساؤلات حول سبب عدم معرفة من حول الطفلة بحالتها، هذا أمر مقلق للغاية، لكن الفتاة محاطة الآن برعاية خاصة من أخصائيين الخدمات الاجتماعية". حسب ما ذكر المصدر.