أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

سناء الشعلان تكتب «أعشقني» وتفوز بجائزة أجمل كتاب

حصدت الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان جائزة جديدة في مسيرتها الإبداعيّة، وهي جائزة «أجمل كتاب للعام 2013» في مسابقة العنقاء الدّوليّة. وذلك عن روايتها الأخيرة «أعشقني» التي نالت أكثر من جائزة، كان آخرها جائزة دبي للراوية للعام 2010/2011.

لماذا «أعشقني»؟
والرواية كما تقول الشعلان عنها هي: رواية انتصار العرق البشري على الدّمار والانقراض بشرط واحد، وهو شرط الحبّ والعطاء والتّواصل، هذه الرواية ترسم عالماً كابوسيّاً في بُعد خيال علمي مستقبلي يستشرف الألفيّة القادمة، حيث ستؤول الإنسانيّة إلى مصير كارثي في ضوء تخلي البشر عن إنسانيتهم، وتنكّرهم للحبّ، وفي هذه الرّواية ينتصر البشر (رجالاً ونساءً) على الموت والفناء والآلة... بشرط الحبّ. ويبقى السؤال معلقاً... هل ستختار البشرية الحبّ والبقاء أم ستتورّط في الموت والانقراض؟ نهاية الرّواية مفتوحة على كلّ الاحتمالات، والقارئ هو من يختار النّهاية.

جائزة العنقاء الدولية
وقال الأديب محمد رشيد المشرف العام على الجائزة: سيتم إحياء كرنفال خاص للفائزين مطلع عام 2014 للاحتفاء بهم، ومنحهم الجوائز وباقات من الزهور وتكريمهم.

مسيرة إبداع ثقافي
أبدت الشعلان فخرها واعتزازها بهذه الجائزة التي تضيفها إلى رصيدها الضّخم من الجوائز والإنجازات التي منها: رواية «أعشقني» و«السقوط في الشمس»، والمجموعات القصصية: «الجدار الزجاجي» و«قافلة العطش» و«الكابوس» و«ناسك الصومعة» و«مذكرات رضيعة» و«تراتيل الماء» و«أرض الحكايا» و«مقامات الاحتراق» و«الضّياع في عيني رجل الجبل»...

إلى جانب قصص الأطفال: «زرياب: معلّم الناس والمروءة» و «هارون الرشيد: الخليفة العابد المجاهد» و«الخليل بن أحمد الفراهيدي: أبو العروض والنحو العربي» و«ابن تيمية: شيخ الإسلام ومحيي السّنّة» و«الليث بن سعد: الإمام المتصدّق» و«العزِّ بن عبد السّلام: سلطان العلماء وبائع الملوك» و«عبّاس بن فرناس: حكيم الأندلس» و«صاحب القلب الذهبي». والكتب النقدية: «السّرد الغرائبي والعجائبي في الرواية والقصة القصيرة في الأردن 1970-2002م» و«الأسطورة في روايات نجيب محفوظ»، و«دور جلالة الملك في مكافحة الإرهاب: تفجيرات عمان في قصص». كما لها مشاركات في كتب نقدية وتعليمية، منها: «في آفاق النّص القصصي: مقاربات في الهويّة والنّص والتّشكيل عند فرج ياسين»، و«القصة القصيرة في الوقت الراهن»، و«كتاب المبدع الرّاحل محيي الدين زنكنة بأقلام أصدقائه»، و«نظرات نقدية في عالم محيي الدين زنكنة الإبداعي»، والمشاركة في فصل إبداعي في مؤلّف جماعي في إطار سلسلة «الثقافة بالمجان، وتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، المستوى السادس».

إلى جانب الكثير من المجموعات القصصية المشتركة مثل مجموعة: «في العشق»، و«مختارات من القصة الأردنية»، و«رسالة إلى الإله» و«From the speaking Womb of the Desert:SHORT STORIES FROM JORDAN» و«القصة في الأردن.. نصوص ودراسات»، وغيرها الكثير.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X