اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جمعية بر الشرقية تدشن أول نادٍ لتدريب المستفيدات على صيانة الجوالات

دشَّنت الإدارة النسائية في جمعية البر بالمنطقة الشرقية، في مقرها الرئيس بالدمام أمس أول نادٍ على مستوى الجمعيات في السعودية مخصَّصٍ للمستفيدات، يقوم بإكسابهن مهارات صيانة الهواتف النقالة بكافة أنواعها، إضافة إلى تعليمهن مهارات التصوير والتصميم باستخدام الهواتف الذكية، وتطوير المهارات البشرية ومهارات القراءة والاطلاع لديهن.

وحضر حفل التدشين موظفاتٌ في الجمعية وعددٌ من الأمهات، وخلاله أوضح  سمير بن عبدالعزيز العفيصان، الأمين العام للجمعية ونائب رئيس مجلس الجمعيات في المنطقة الشرقية، أن تأسيس هذا النادي الاجتماعي، الذي يعدُّ الأول من نوعه على مستوى السعودية، يأتي في إطار تحقيق أهداف الجمعية الاستراتيجية بدعم وبناء القدرات الإنتاجية لدى بنات الأسر المستفيدة، مؤكداً أن "تدريب الفتيات على هذه المهارات سيعود بالنفع والفائدة عليهن وعلى أسرهن".

وأوضح أن من أهم ركائز "نادي لباب"، الخاص بالفتيات، استثمارُ أوقاتهن بما يفيدهن من خلال تعليهن مهاراتٍ، تعزز قدرتهن على الاعتماد على أنفسهن، كاشفاً عن أن "مدة كل برنامجٍ، تصل إلى ثلاثة أسابيع، تخضع فيه الفتيات لتدريب علمي مكثف داخل إحدى الورش بإشرافٍ من فني مختصٍّ بصيانة الجوالات، حيث يتعرَّفن على أهم الأدوات المستخدمة في صيانة الجوالات، وطرق التعامل مع أنظمة تشغيل الهاتف المختلفة، إلى جانب آليات التعامل مع الهارد وير، والسوفت وير"، مبيناً أن البرامج التدريبية انطلقت بداية الأسبوع الجاري، وستستمر إلى نهاية أغسطس المقبل.