اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ربط اللسان عند الأطفال الرضع الأعراض والأسباب والعلاج

ربط اللسان عند الأطفال الرضع

جدول المحتوى
1.علامات وأعراض ربط اللسان عند الأطفال
2.أسباب وعوامل وخطورة ربط اللسان عند الأطفال
3.تشخيص ربط اللسان عند الأطفال
4.علاج ربط اللسان عند الأطفال
5. مضاعفات ربط اللسان عند الأطفال

Ankyloglossia، المعروف باسم اللسان المربوط أو ربط اللسان عند الأطفال، هي حالة موجودة عند الولادة وتؤدي إلى تقييد حركة اللسان، يحدث التصاق اللسان عندما يكون لجام اللسان قصيراً جداً أو ضيقاً لدرجة أنه يربط اللسان بقاع الفم، يمنع حرية حركة اللسان، يؤدي إلى مشاكل في الرضاعة الطبيعية والتحدث والأكل، الحالة قابلة للعلاج، مع توفير التدخلات المبكرة نتائج أفضل، التقت سيدتي نت بالدكتور عمر عبد الحميد أخصائي الأطفال وحديثي الولادة؛ ليحدثنا عن أعراض ربط اللسان عند الأطفال وأسبابه وتشخيصه وعلاجه.

1. علامات وأعراض ربط اللسان عند الأطفال

 اعراض ربط لسان الطفل

يمكن أن تظهر العلامات والأعراض التالية على الأطفال المصابين برباط اللسان:

  • قطعة رقيقة أو سميكة من الجلد عمودية مرئية تحت اللسان.
  • عدم القدرة على دفع اللسان للخارج حتى مع فتح الفم.
  • عدم القدرة على رفع اللسان باتجاه سقف الفم.
  • لا يتحرك اللسان من جانب إلى آخر.
  • طرف اللسان على شكل غير عادي يعرض شكل V أو شكل قلب أو شكل مسطح أو شكل مربع.
  • يجعل اللسان الملتصق بشدة بأرضية الفم من الصعب على الطفل إنشاء مزلاج قوي حول الحلمة. 
  • قد تلاحظ الأم واحدة أو أكثر من العلامات التالية لربط اللسان عند الرضاعة الطبيعية:
  • كثرة الإغلاق والفتح.
  • نقر الصوت عند إنشاء مزلاج أو أثناء مزلاج.
  • زيادة الوزن قليلة أو معدومة.
  • فقدان الوزن.
  • يتعب بسرعة أو ينام أثناء الرضاعة.
  • قد تعاني والدة الرضيع المصاب برباط اللسان من الأعراض التالية:
  • ألم الحلمة أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • الحلمة مقروصة أو مجعدة بعد إرضاع الطفل.
  • انخفاض إمدادات الحليب
  • انسداد القنوات أو التهاب الضرع
  • قد تظهر العلامات التالية على الرضع الذين يرضعون بالزجاجة مع ربطة اللسان.
  • ابتلاع الكثير من الهواء.
  • يتعب الطفل بسرعة كبيرة.
  • تقطر أو تسريب الحليب حول الفم.
  • يمكن أن تشير العديد من هذه العلامات والأعراض إلى مشاكل أخرى في الفم والوجه، مثل الحنك المشقوق، أو الاضطرابات الخلقية (التشوهات الخلقية) عند الأطفال، من الضروري أيضاً علاج التصاق اللسان الشديد قريباً لتجنب المضاعفات لذلك، استشيري الطبيب إذا لاحظت أياً من هذه العلامات والأعراض لدى طفلك.

2. أسباب وعوامل وخطورة ربط اللسان عند الأطفال

 ربط اللسان
  • السبب الدقيق لربط اللسان عند الأطفال غير معروف، قد تلعب العوامل الوراثية دوراً كما يُلاحظ غالباً عند الأطفال الذين لديهم تاريخ عائلي لهذه الحالة، قد تتزامن أيضاً المشكلات الأخرى المرتبطة بالجينات، مثل الحنك المشقوق والشفة المشقوقة مع ربطة اللسان، ومع ذلك، يمكن أن يحدث التصاق اللسان بشكل عشوائي عند الأطفال الذين ليس لديهم تاريخ عائلي لهذه الحالة.
  • لا توجد عوامل خطر مهيأة كبيرة تم تحديدها لربط اللسان عند الأطفال، ومع ذلك فقد وجد أن الذكور أكثر عرضة للإصابة برباط اللسان من الإناث لأسباب غير مبررة.

3.تشخيص ربط اللسان عند الأطفال

 اللسان المربوط
  • ربما يتم تشخيص ربط اللسان عند الأطفال عند الولادة أثناء الفحص البدني، ومع ذلك، قد يمر دون أن يلاحظه أحد أيضاً، فإذا لاحظت الأم أي علامات وأعراض مرتبطة برباط اللسان عند الأطفال، فيمكنها إبلاغ مقدم الرعاية الصحية الأولية بذلك.
  • قد يقوم مقدم الرعاية الصحية الأولية بتشخيص الحالة وإحالتك إلى أخصائي، مثل طبيب الأنف والأذن والحنجرة أو طبيب أسنان الأطفال لمزيد من التقييم والعلاج، قد تتم إحالتك أيضاً إلى استشاري الرضاعة لمعرفة طرق إطعام الطفل بشكل فعال.

4.علاج ربط اللسان عند الأطفال


قد يختلف أسلوب علاج التصاق اللسان اعتماداً على شدة التصاق اللسان وطريقة العلاج التي يفضلها الطبيب، يفضل بعض الأطباء العلاج الفوري، بينما قد يتبع البعض الآخر نهج الانتظار والمراقبة إذا لم يسبب ربط اللسان أي مشكلة، غالباً ما يتم حل الحالات الخفيفة من التصاق اللسان من تلقاء نفسها مع تقدم العمر.

  • قد يتطلب التصاق اللسان الشديد، بما في ذلك الذي يؤثر على الرضاعة الطبيعية، علاجاً فورياً يمكن استخدام التدخلات الجراحية التالية لتحرير اللسان من اللجام الضيق.
  • بضع اللجام
  • إنه إجراء أبسط نسبياً ويمكن إجراؤه في عيادة طبيب الأنف والأذن والحنجرة أو حتى في حضانة المستشفى بعد الولادة،
  • يستخدم الطبيب مقصاً معقماً مستدير الأطراف لقص اللجام.
  • الإجراء سريع ولا يؤدي إلا إلى خروج بضع قطرات من الدم من الأنسجة.
  • غالباً ما لا تكون هناك حاجة إلى التخدير الموضعي نظراً لوجود عدد قليل جداً من النهايات العصبية والأوعية الدموية في اللجام.
  • بعد هذا الإجراء، قد يشجعك الطبيب على إرضاع الطفل، يعمل حليب الأم كمسكن للألم ومطهر، في بعض الأطفال، قد ينمو اللجام مرة أخرى، مما يتطلب إجراءً آخر.
  • رأب اللعاب
  • إنه إجراء أكثر تعقيداً من بضع اللجام ويفضل للأطفال الذين يعانون من لجام كثيف أو أولئك الذين لديهم لجام يميل إلى النمو مرة أخرى يُعطَى الطفل تخديراً عاماً، وتُستخدم أدوات جراحية معقدة لشق وفصل اللجام السميك.
  • يُغلق الجرح بالخيوط الجراحية، ويمكن إبقاء الطفل تحت الملاحظة لمدة يوم.
  • يمكن أيضاً إجراء عملية رأب اللعاب من خلال الكي بالليزر. يتم استخدام ليزر طبي لإزالة اللوح الضيق ببطء.
  • عادةً ما يتسبب الكي بالليزر في حدوث نزيف أقل، وقد لا يتطلب الجرح أي إغلاق بالغرز.
  • في حالات نادرة، قد تسبب الإجراءات الجراحية نزيفاً زائداً أو عدوى أو تندباً، يقدم لك طبيبك إرشادات حول موعد استئناف إطعام الطفل.

5. مضاعفات ربط اللسان عند الأطفال

 لسان الرضيع

ربطة اللسان غير المعالجة، وخاصة تلك التي تتعارض مع الأكل والرضاعة الطبيعية، قد تؤدي إلى المضاعفات التالية عند الرضع والأطفال الصغار.

  • صعوبة في الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية.
  • صعوبة في مضغ الطعام.
  • زيادة الوزن غير الكافية.
  • فقدان الوزن.
  • تأخر النمو.
  • محاذاة الأسنان غير المنتظمة.
  • نظافة الفم السيئة.
  • مشاكل النطق، مما يؤدي إلى مشاكل أخرى، مثل المشكلات الاجتماعية وضعف المهارات اللغوية.