اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

آية شطا بطلة سعودية واعدة في رياضة الجمباز

أسهمت القرارات التي اتخذتها القيادة السعودية في سبيل تمكين المرأة في ظهور عديدٍ من المواهب النسائية في البلاد، علمياً وعملياً ورياضياً، حيث حققت نجماتٌ سعوديات أبرز الإنجازات في الرياضات المختلفة، منها الجمباز.

ويتقدم اللاعبات السعوديات في هذه الرياضة الأنيقة الشابة آية شطا التي استطاعت تحقيق حلم العمر، وخوض غمار هذه الرياضة بنجاحٍ كبير على الرغم من صغر سنها.

دخلت آية هذه الرياضة في الصغر متأثرةً بشقيقها الوليد، الذي يعدُّ مصدر إلهامٍ لها، ومدفوعةً برغبتها الكبيرة في أن تصبح بطلةً تمثل وطنها في مختلف المناسبات الرياضية، وتصعد منصات المجد، وهذا ما تحقق حيث أثبتت نفسها لاعبةً مبدعة في رياضة الجمباز.

وُلِدت آية في مدينة جدة، ونشأت فيها، وتلقت دراستها في مدارسها، وتحديداً في مدرسة جدة للمعرفة، بينما كانت أولى خطواتها في رياضة الجمباز حينما كانت في الثانية من العمر، لتتمكَّن لاحقاً من الحصول على عديدٍ من الشهادات المتخصصة، منها شهادات من نادي ديناميك كود سنتر.

ولتطوير موهبتها، تحرص آية يومياً على التمرُّن، حيث تقضي نحو سبع ساعات في التدريب على إتقان هذه الرياضة، تحقيقاً لحلمها الآخر بتمثيل وطنها في مختلف المحافل الدولية، خاصةً الأولمبياد، إذ تؤكد أن هدفها الأهم هو المشاركة في هذه البطولة ورفع علم وطنها عالياً.

وقد شاركت اللاعبة السعودية في عديدٍ من البطولات، منها Spartan Arabia في يناير 2017.

ولأن الرياضة مرتبطة ببعضها، لا تكتفي آية بممارسة الجمباز، بل تخوض رياضات أخرى، خاصةً اللياقية منها، مثل الكاراتيه وكرة القدم، لتقوية جسمها، وجعله أكثر مرونةً.

وتؤكد آية في كل مناسبةٍ يتم فيها استضافتها على قدرة الفتاة السعودية على النجاح في أي مجالٍ تدخله، رافعةً شعار أن "الفتاة السعودية تستطيع فعل أي شيءٍ"، كما تهتم بتعلم لغات جديدة كونها أفضل وسيلة لتعريف الناس بالمقومات الحضارية لوطنها السعودية.