اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طرق التعامل مع ضغوط العمل الإداري

طرق التعامل مع ضغوط العمل الإداري

القدرة على التعامل مع ضغوط العمل الإداري هي مهارة مطلوبة؛ إذا كانت ضغوط العمل تشغل جزءًا من حياتك اليومية، فسوف يسعدك معرفة أن هناك أشياء يمكنك القيام بها للحدّ منها، وإثبات للآخرين أنك قادرة على التعامل مع الضغوط الإدارية، بشكل فعال. في الآتي، بعض الأفكار التي يمكنك تنفيذها لإقناع المشرفين وزملاء العمل بمهارتك في التعامل مع ضغوط العمل.

 

القدرة على التعامل مع الضغوط في مكان العمل هي مهارة مطلوبة

1. حافظي على هدوئك مهما حدث؛ الأمر يتطلّب بعض الممارسة، لكن فوائده جمّة، بخاصّة أن التزام الهدوء يبيّن أن لديك القدرة على تمرير الأمور المزعجة بوتيرة سريعة، فإكمال مهامك حتى في مواجهة الظروف الصعبة.

تابعوا الزيد: كيف تتكيف مع بيئة عمل جديدة

2. استمرّي في التركيز على ما يجب إنجازه، مهما كثرت الضغوط.   

3. إذا لاحظتِ أن زملائك في العمل يكافحون حّتى ينهوا مهامهم، مدي يد المساعدة إليهم.    

4. ابقي إيجابيّة، ولا "تنخرطي" في أي خلاف بدأته زميلة مع أخرى، وركّزي على الإنجاز. 

5. احصلي على المساعدة، إذا احتجت إليها.

6. ابتعد عن مشروبات الكافيين؛ صحيح أن القهوة منبه جيد، وفي حين أنها يمكن أن تكون مفيدة لك عند استهلاك كميات صغيرة منها، إلا أن الكثير منها يمكن أن يتسبّب لك بالضغوط. تعدّ الشوكولاتة أيضًا من المنبهات، لذا لا تغالي في تناولها.    

7. خذي فترات راحة قصيرة، ما يساعدك في التخلص من التوتر "المكبوت"، ويمكّنك بالفعل من أن تكوني أكثر إنتاجية. يمكنك المشي أو مجرد النهوض والتحرك في مساحة مكتبك.

من الهامّ الحصول على المساعدة إذا احتجتِ إليها

8. استغلي وقت إجازتك بحكمة، وخطّطي لها. 

9. انضمّي إلى المشاريع الكبيرة، وتحمّلي المسؤولية عن طيب خاطر. قدرتك على إظهار المرونة، ورغبتك في الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك، والانفتاح على تعلم شيء جديد، كلّها نقاط إيجابيّة في سيرتك، بالإضافة إلى قدرتك على التعامل مع الضغط الإضافي.

10. عند الشعور بالتوتر، تجنبي السماح له بالظهور أكثر من اللازم، فإعادة عقلك بوعي إلى مهامك المهمة سيساعدك في التخلص من القلق والضغوط الأخرى.

تابعوا المزيد: الفرق بين الإجهاد والإنهاك في العمل