اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اليونسكو تحذف مدينة ليفربول الإنجليزية من قائمة التراث العالمي

اليونسكو

حُذفت مدينة ليفربول الإنجليزية من قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) لمواقع التراث العالمي بعد أن قالت المنظمة إن مباني جديدة في المدينة ومن بينها استاد لكرة القدم تقوض جاذبية مرافئ ليفربول التي تعود للعصر الفيكتوري.

واختيرت ليفربول كموقع للتراث العالمي عام 2004 مما وضعها في مصاف معالم ثقافية بارزة كسور الصين العظيم وتاج محل وبرج بيزا المائل.

 وتعد مدينة ليفربول هي ثالث موقع يتم حذفه من القائمة. وبعد تصويت في الصين أجراه أعضاء لجنة التراث العالمي، قالت اليونسكو إن المباني الجديدة في ليفربول تقضي على "أصالة المدينة وشخصيتها المميزة".

ووصفت جوان أندرسون رئيسة بلدية ليفربول إن القرار "غير مفهوم" وإنها تأمل في الطعن عليه.

وأضافت أشعر بخيبة أمل كبيرة وقلق إزاء قرار تجريد ليفربول من مكانة مواقع التراث العالمي والذي يأتي بعد عشر سنوات من آخر زيارة أجرتها اليونسكو للمدينة لتتفقدها بنفسها.

ولم يُحذف من القائمة من قبل سوى محمية للحياة البرية في سلطنة عمان عام 2007 بسبب الصيد الجائر وفقدان الموائل الطبيعية ووادي إلبه في دريسدن بألمانيا عام 2009 بعد بناء جسر من أربع حارات مرورية فوق النهر.