اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مستلزمات النفاس للأم

مستلزمات النفاس للأم

هناك الكثير مما يحدث في فترة ما بعد الولادة. بالطبع لديك طفل جديد تعتنين به، لكنك ستحتاجين أيضاً إلى بعض الرعاية بنفسك. بغض النظر عن مدى سهولة أو صعوبة ولادتك، التي تجعلك تشعرين بعدم الارتياح والألم، لذلك من الأفضل تخزين المنتجات التي يمكن أن تساعد في تخفيف آلام ما بعد الولادة وجعل انتقالك إلى الأمومة الجديدة سلساً قدر الإمكان. إليك نصائح من خبراء سيدتي حول ما يجب وضعه في عربة التسوق عندما تقتربين من نهاية الحمل.

1. فوط آمنة

من الطبيعي أن يحدث نزيف وإفرازات، لبضعة أسابيع بعد الولادة، وهنا يأتي دور الفوط الصحية الطويلة، حيث من الأفضل استخدام الفوط وتجنب السدادات القطنية خلال فترة ما بعد الولادة. لأن الإفرازات التي يفرغها جسمك تحتوي على بكتيريا، وإذا قمت بحجبها بواسطة سدادة قطنية أو كوب حيض، فقد تندفع البكتيريا مرة أخرى إلى الرحم وتسبب العدوى، وهذا يؤخر موعد الشفاء.

2. سراويل داخلية ضد التسرّب

 

سراويل داخلية ضد التسرب

يمكن أن يكون النزيف في الأيام والأسابيع التالية للولادة غزيراً في بعض الأحيان. ومن المحتمل جداً أنك تنزفين في ملابسك الداخلية مرة واحدة على الأقل خلال فترة ما بعد الولادة. لهذا السبب نوصي بارتداء ملابس داخلية يمكن التخلص منها أو على الأقل بضعة أزواج يمكنك التخلص منها إذا تلطخت. ستحصلين على بعض الملابس الداخلية الشبكية القابلة للتمدد والتي يمكن التخلص منها في المستشفى، والعديد من النساء يأخذن مخزوناً مجانياً من تلك الملابس إلى المنزل، وهناك بعض العلامات التجارية تصنع الآن "سراويل داخلية" ماصة وحتى ملابس داخلية مصممة خصيصاً للأمهات بعد الولادة.

3. قبعة الجليد

بعد الولادة، من المحتمل أن تنتفخ منطقة الولادة بعض الشيء، ويعد وضع الثلج على المنطقة طريقة سهلة وفعالة للحصول على الراحة، خاصة في أول 24 ساعة بعد الولادة. وقد لجأت أغلب النساء أكياس الثلج، التي يمكن استخدامها مرة أخرى، لكن تم ابتكار وسادة ماكسي ماصة 2 في 1 وحزمة ثلج مصممة لتغطية منطقة العجان بأكملها.

4. أمبوبة الشطف

أمبوبة الشطف

تعتبر زجاجة الشطف من أساسيات الحمام بعد الولادة. فهي تريح الأم بعد الولادة الطبيعية، فهي تحافظ على نظافة المنطقة وتقلل من خطر إصابتك بالعدوى. لاستخدامها يجب ملء الزجاجة بالماء الدافئ، وتوجيهها نحو منطقة الولادة، وتدفقها من الأمام إلى الخلف أثناء التبول. فهذا يساعد في تخفيف لسع البول وفي الحفاظ على نظافة المنطقة.

5. وسادات لآلام البواسير

تتسبب هذه الوسادات في تقلص الأوعية الدموية، وهو ما يمكن أن يكون مفيداً إذا كنت تعانين من البواسير بعد الولادة، فإذا تمزقت قليلاً أثناء الولادة، وكان لديك غرز في منطقة العجان، يمكن أن تساعد هذه الوسادات في الآلام. حيث يمكن تبطبنها في كيس الثلج لتهدئة العجان.

6. رذاذ العجان

إذا كان لديك غرز في منطقة العجان، يمكن أن تصبح المنطقة غير مريحة بسبب الحكة. حيث تعمل بخاخات العجان كمخدر موضعي لتخفيف الألم. حيث يعد هذا البخاخ مبرداً ومريحاً للألم والحكة بطريقة تقليدية، وهناك العديد من منتجات أكثر طبيعية، يمكنك استخدام بخاخ عشبي خالٍ من البنزوكائين والبيوتان ومصمم خصيصا للعناية بعد الولادة.

7. أملاح ابسوم

أملاح إبسوم

يعتقد أن أملاح إبسوم تساعد في تهدئة الأوجاع والآلام، وبالتالي فهي عنصر شائع في مجموعات التعافي بعد الولادة للنساء. يمكنك استخدام كوب أو نحو ذلك من أملاح إبسوم في حمام المقعدة (حوض يوضع فوق المرحاض) للمساعدة في تخفيف الألم حول منطقة العجان والمستقيم. إذا لم يكن لديك حمام المقعدة في متناول يدك، فيمكنك شراؤه عبر الإنترنت، أو ضعي ملعقتين كبيرتين من أملاح ابسوم في حوض الاستحمام واجلسي فيه لمدة 15 دقيقة.

8. مسكن للألم

مسكّن للألم

إذا كنت قد خضعت لعملية قيصرية، فقد يوصي طبيبك بمسكن قوي للألم للمساعدة في تخفيف الألم خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة. ولكن إذا كان لديك ولادة طبيعية غير معقدة وتريدين مسكّناً الألم، يوصي الأطباء بـ الإيبوبروفين، أو أدفيل أو الأسيتامينوفين كل ست ساعات ، وإذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فإن الأسيتامينوفين والإيبوبروفين يعتبران آمنين بشكل عام، ولكن استشيري طبيبك قبل تناول أي دواء.

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.