اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علاج التهاب اللثة بوصفات منزلية مجرّبة

علاج التهاب اللثة في المنزل

 تتعرّض اللثة في كثير من الأحيان إلى الالتهابات، وإذا ما تُركت من دون علاج، فقد تتفاقم الحالة، ويؤدي ذلك إلى خسارة الأسنان.

في الآتي وصفات منزلية لعلاج التهاب اللثة بفعالية، وفقاً لموقع DW الألماني:

 

تشعرين بأنّ أسنانك حساسة، وتنزفين في كل مرة تفرشين أسنانك فيها؟ لثتك حمراء ومنتفخة؟ إذن أنتِ تعانين من التهاب اللثة، ويتوجب عليك زيارة طبيب الأسنان. وإذا ما تعذر الأمر عليك؛ جرّبي بعض الوصفات المنزلية.

 

الماء بالملح

إنَّ مضمضة الفم بالماء المالح مرتين يومياً؛ ينصح به أطباء الأسنان للتخفيف من التهاب اللثة. ذوّبي ملعقة ملح بكوب من الماء الدافئ وقومي بالمضمضة، مع مراعاة عدم ابتلاع الماء المالح. فهذا المحلول يساهم في منع نمو البكتيريا في الفم إلى حد كبير.

 

زيت جوز الهند أو زيت اللوز

إنّ دهن اللثة بزيت جوز الهند أو اللوز لمدة 30 دقيقة، ومن ثم تنظيف الفم بالماء، قد يساعد على التقليل من التهاب اللثة، وبالطبع يجب مراعاة عدم بلعه.

 

أكياس الشاي

انقعي كيس شاي أسود في مياه مغلية لمدة خمس دقائق، وعندما يبرد الكيس ضعيه على لثتك الملتهبة لنحو 5 دقائق.

 بالإمكان استخدام الشاي الأخضر أو الكركديه أو الزنجبيل أو البابونج لهذه الغاية.

 

ويُنصح أيضاً باستخدام زيت الشاي؛ من خلال خلط 3 قطرات منه في كوب ماء دافئ، والمضمضة به ثلاث مرات في اليوم.

 

الألوفيرا أو الصبار

جرّبي هلام الصبار
جرّبي هلام الصبار

يبدو أنّ الألوفيرا مفيدة أيضاً في علاج اللثة؛ إذ أظهرت أبحاث أنّ معجون أسنان الألوفيرا له نفس فعالية المعاجين التجارية المخصصة لتقليل بكتيريا اللثة، بحسب "غارديان إن دايركت" الأمريكي.

بإمكانك استخدام هلام الألوفيرا الموجود داخل الأوراق الخضراء كغسول فم دون إضافة أي مادة عليه، وذلك ثلاث مرات خلال اليوم إلى حين الشعور بالتحسن.

تابعي المزيد: أنواع الحساسية التي تمنع تلقي لقاح فايزر

 

أوراق الجوافة

وجدت دراسات وأبحاث علمية مختلفة أن غسول الفم المصنوع من أوراق الجوافة قادر على التحكم بـ"البلاك"؛ نظراً لخصائصه المضادّة للبكتيريا.

لذا، يُنصح بطحن ست أوراق من شجرة الجوافة، وإضافة المسحوق لكوب من الماء المغلي، وتركه ليبرد لمدة 15 دقيقة ومن ثم المضمضة به يومياً.

 

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب مختص.

 

تابعي المزيد: احذري نقص الفيتامين بي 12 لتجنّب النوبات القلبية