اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اليوم الوطني السعودي التاريخ والهوية

 اليوم الوطني السعودي التاريخ والهوية
اليوم الوطني السعودي التاريخ والهوية

يُعدُّ اليوم الوطني السعودي الذكرى الوطنية الأهم لدى كافة السعوديين، إذ إنه أحدث فعلياً نقلةً غير مسبوقة في تاريخ البلاد.

وتستعد السعودية حالياً للاحتفال باليوم الوطني الـ 91، وتحديداً الخميس 23 سبتمبر 2021م، الموافق لـ 16 صفر 1443هـ وفق تقويم أم القرى.

وتختلف هوية اليوم الوطني الـ 91 عن الأعوام الماضية، حيث تحمل في العام الجاري شعار "هي لنا دار"، وقد تم وضع العبارة على مجسَّم خريطة المملكة العربية السعودية.

واليوم الوطني السعودي Saudi National Day، هو اليوم الذي ظهر به اسم "المملكة العربية السعودية" للمرة الأولى في التاريخ، وتحديداً الخميس 23 سبتمبر 1932م، الموافق لـ 21 جمادى الأولى 1351هـ، وتوحيد رايتها تحت راية الإسلام وشهادة "لا إله إلا الله ـ محمد رسول الله".

وكانت البلاد قبل ذلك تحمل اسم مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها حتى تمكَّن مؤسس السعودية الملك عبدالعزيز آل سعود، رحمه الله، من تحرير وتوحيد أجزاء الدولة بعد كفاح مسلح لمدة زادت عن 30 عاماً.

وفي هذا اليوم أصدر الملك عبدالعزيز آل سعود مرسوماً ملكياً يقضي بتحويل اسم الدولة من مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها إلى المملكة العربية السعودية.

ونشر المركز الوطني للوثائق والمحفوظات العام الماضي عدداً من الوثائق التاريخية التي تظهر تحديد اليوم الوطني للسعودية في الـ 23 من شهر سبتمبر من كل عام ميلادي وكيفية إعلان ذلك والاحتفال به.

وأظهرت الوثيقة الأولى التي نشرها المركز عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" الأمر الملكي الصادر من الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن، القاضي بتحويل اسم المملكة الحجازية والنجدية وملحقاتها لتحمل اسم المملكة العربية السعودية واختيار اليوم الأول من الميزان "الـ 23 من شهر سبتمبر" يوماً لإعلان التوحيد.

فيما أظهرت الوثيقة الثانية، التي جاءت بتوقيع الملك فيصل بن عبدالعزيز نائب الملك آنذاك، والصادرة عام 1351هـ بشأن الإعلان عن تسمية البلاد باسم المملكة العربية السعودية وإطلاق المدافع تيمناً بذلك الحدث الميمون.

كما أظهرت الوثيقة الثالثة مرسوماً ملكياً ممهوراً بتوقيع الملك فيصل بن عبدالعزيز، ويعود لعام 1385هـ يقضي بتحديد يوم 23 سبتمبر يوماً وطنياً للمملكة العربية السعودية.

فيما أظهرت الوثيقة الرابعة تعميماً صادراً من الملك فهد بن عبدالعزيز،  في عام 1425هـ، يقضي بأن يكون يوم 23 من سبتمبر من السنة الميلادية إجازة رسمية اعتباراً من عام 1426هـ تمكيناً للمواطنين للاحتفال بهذا الحدث الميمون والتاريخي.

وشهد عام 2005م إقرار هذه الذكرى الوطنية الغالية على قلوب السعوديين إجازةً رسمية.

وتقام في هذه المناسبة فعالياتٌ متنوعة في جميع مناطق البلاد على مدار أيامٍ عدة، وتشمل الألعاب النارية، والحفلات الغنائية، والمهرجانات والعروض العالمية، والملتقيات.