اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نسبة الزواج تزيد 28% في السعودية رغم جائحة كورونا

في السعودية نسبة الزواج زادت 28% رغم جائحة كورونا
وزارة العدل
 خدمة الزواج الإلكتروني تتيح إتمام إجراءات الزواج بشكل إلكتروني بكل سهولة ويسر
أكثر من 83 ألف عقد زواج إلكتروني خلال عام بالسعودية
في السعودية نسبة الزواج زادت 28% رغم جائحة كورونا
 خدمة الزواج الإلكتروني تتيح إتمام إجراءات الزواج بشكل إلكتروني بكل سهولة ويسر
2 صور

كشف مشرف الحالات الاجتماعية في وزارة العدل، عبدالعزيز المصيريعي، أن نسبة الزواج في المملكة العربية السعودية ازدادت بنسبة 28% خلال عام، وذلك بالرغم من تفشي جائحة فيروس "كورونا" الجديد (كوفيد 19).

وأضاف في مداخلة على قناة "الإخبارية"، أن جاهزية البنية التحتية والخدمات التقنية التي طرحتها الوزارة ساهمت في زيادة عقود الزواج الموثقة.

وأوضح المصيريعي، أن خدمة “الزواج الإلكتروني” تعد واحدة من خدمات وزارة العدل، وهي تتيح إتمام إجراءات الزواج بشكل إلكتروني بكل سهولة ويسر، واعتمادها من الوزارة دون الحاجة لمراجعة مكاتب الوزارة أو فروعها.

كما وتوفر الخدمة عدداً من المميزات، منها تسهيل اختيار مأذون الأنكحة وحجز الموعد المناسب إلكترونياً، وتسهيل إجراءات مصادقة العقد إلكترونياً دون الحاجة لمراجعة مكاتب الوزارة، وإمكانية تجهيز بيانات العقد ومراجعة الشروط قبل الموعد.

وتتيح خدمة "الزواج الإلكتروني" أيضاً ميزة إمكانية التحقق من الفحص الطبي إلكترونياً دون الحاجة لمراجعة المستشفى، بالإضافة إلى أنها توفر ميزة تسجيل واقعة الزواج إلكترونياً لدى الأحوال المدنية.

يذكر أن وزارة العدل كانت قد أوضحت في وقت سابق أن "العقد الإلكتروني للزواج"، يهدف إلى إحداث تحول كبير في تسجيل وقائع الزواج بالمملكة، وسيوفر على المستفيدين الوقت والجهد، ويسهل تعاملاتهم.

وكشفت الوزارة، أن العقد الإلكتروني يهدف إلى ضمان حقوق جميع الأطراف، والاستغناء عن استخدام الورق، وإلغاء حاجة الذهاب إلى المحكمة، إضافة إلى إمكانية الوصول إلى العقد في أي وقت ومن أي مكان.

وتبدأ العملية عندما يقوم أحد الأطراف المعنيين، سواء الزوج أو الزوجة، بالدخول على بوابة الوزارة ومن ثم الانتقال إلى صفحة عقد "الزواج الإلكتروني" وتسجيل البيانات، بعد اختيار المأذون القريب وتحديد الموعد المناسب لهم، لتصل رسالة للطرف الآخر، ليقوم بإدخال الشروط إن وجدت، ثم تصل رسالة للمأذون فيها اسم مقدم الطلب وجواله وتاريخ الموعد.

ويصل المأذون إلى موقع مقدم الطلب ثم التوقيع من قِبل الزوج والزوجة، إضافة إلى وليها وذلك بإثبات البصمة، ويقوم الشاهدان بالتوقيع على الجهاز اللوحي.