اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

لماذا يتسلق طفلك الذي يزحف على كل شيء؟

لماذا يتسلق الأطفال
صورة طفل مؤذ
متعة التقاط الأشياء الغريبة
صورة أطفال يلعبون
وفري لأطفالك مساحة للعب
صورة طفل يلعب بمناديل الحمام
فضول اكتشاف الأشياء
صورة لطفل يلعب
لا تضعي الأشياء الثقيلة في متناول يده
صورة لوالدين يداويان جرح ابنهما
الجروح والخدوش واردة
صورة طفل مؤذ
صورة أطفال يلعبون
صورة طفل يلعب بمناديل الحمام
صورة لطفل يلعب
صورة لوالدين يداويان جرح ابنهما
6 صور

ستكونين سعيدة عندما ترين طفلك في المرة الأولى يحاول فيها الوقوف على الأريكة. بالتأكيد ستمسكين بالموبايل وتصورينه، لكن بعد عدة أشهر سيختفي شعورك بالسعادة، لأنك لن تتمكني من منعه وهو يلتقط قطع أثاث المنزل وتخريبها، وإكسسواراته، والأهم أنه قد يؤذي نفسه، فما هي الخطوات التي يمكنك فعلها، والتي يقترحها عليك خبراء "سيدتي وطفلك"، كي تحافظي على سلامة طفلك من الإصابات.

لماذا يتسلق الأطفال الصغار

متعة التقاط الأشياء الغريبة

يبدأ الأطفال في السيطرة بشكل أكبر على حركات أجسادهم في عمر 18 شهراً تقريباً، وقد يتمكن بعض الآباء من منعهم، عبر الكلام المبسّط، مثل قول: الكراسي كي تجلس وخزائن الكتب ليست للعبث، فيخاف الطفل من تحريكها.

لكن هناك نوع من الأطفال لا يهاب الكلام، ولن يتوقف، خصوصاً إذا بلغ من العمر عامين، فهو بالتسلق يريد أن يشعر بالمتعة، ويستعرض عضلاته ويرضي فضوله بالتعرف على ما يوجد على الرف العلوي.

كيفية إيقاف الطفل المتسلق

وفري لأطفالك مساحة للعب

يعتبر التسلق وسيلة الأطفال الصغار لبناء القوة والمرونة والتوازن. إنها أيضاً طريقتهم للتعرف على بيئتهم واكتساب الثقة بأنفسهم.

وأغلب الأمهات يسعين لإبعاد كل ما يمكن أن يؤذي الطفل من طريقه، بحيث يصبح المكان آمناً، لكن هذا لا يمكن أن يجدي نفعاً إذا خرجت بطفلك إلى بيت آخر، فحاولي تطبيق تقنيات الانضباط لوقف هذا السلوك، بالطرق الآتية:

1 - أعيدي توجيه طاقة طفلك واهتماماته

فضول اكتشاف الأشياء

قومي بإرضاء رغبة طفلك بالنشاط والحركة، من خلال الأنشطة التي تحافظ على أقدامه على الأرض، فهو ليس مضطراً للبقاء ساكناً. لذلك امنحيه الوقت والمساحة للتحرك، واتركيه بلعب لساعة أو ساعتين في حديقة المنزل، أو اصطحبيه إلى الحدائق العامة، أو في الملعب، وقد يتعب الطفل الصغير بحيث يرغب في النوم أو الراحة لفترة من الوقت بعد ذلك. ولكن اعلمي أنه بمجرد استيقاظه مرة أخرى، سيكون مستعداً للتسلق من جديد.

2 – لا تقدمي له ألعاب "الجلوس والهدوء" بكثرة

استعراض العضلات

إذا حاولت إبقاء طفلك مقيداً أو قدمت ألعاباً تجبره على "الجلوس والهدوء"، فمن المحتمل جداً أن تأتي بنتائج عكسية، وتدفع طفلك النشط إلى تسلق كل ما حوله. بدلاً من ذلك، قومي بإعداد مساحات لعب آمنة للتسلق. ابحثي عن مكان، في الداخل أو الخارج، بحيث يمكنك منح طفلك بعض الحرية للاستكشاف بشكل مستقل.

املأي تلك المنطقة بالألعاب، والوسائد اللينة، التي تشجع الأطفال الصغار على أن يكونوا نشيطين بحيث يمكنهم تكديسها والتسلق عليها.

تعرّفي إلى المزيد: كيفية علاج الطفل الكذاب

3 - حافظي على سلامة المتسلقين الصغار

الجروح والخدوش واردة

بالتأكيد لن تتخلصي من الخوف، وأنت ترين طفلك يتأرجح على حافة عتبة النافذة أو يتدلى بشكل خطير، أنت لن تكوني قادرة على مراقبته وإيقاف تسلقه، لكن ركزي على خلق بيئة آمنة قدر الإمكان للصغار الذين (لا محالة) سوف يسقطون، لكن المحافظة على السلامة تكون بخطوات عملية:

- حاذري أولاً من أطراف السرير، الذي سيتسلق جوانبه بالتأكيد، يمكنك مثلاً وضع خيمة فوقه.

- ضعي في الأرفف السفلية، أشياء لا تضر إن تناولها.

- اجمعي أغراضك الشخصية وإكسسواراتك في صندوق، لأن هذه الأشياء بالتحديد، هي مغناطيس للأطفال الصغار الفضوليين، خصوصاً في مرحلة ما قبل المدرسة.

- انقلي الأثاث بعيداً عن النوافذ، وتأكدي من تأمين جميع النوافذ بشكل صحيح لمنع السقوط.

لا تضعي الأشياء الثقيلة في متناول يده

- قومي دائماً بتثبيت الأثاث الثقيل، مثل المكاتب وخزائن الكتب، على الحائط باستخدام مثبتات غير مكلفة وسهلة التركيب (تُباع في متاجر الأجهزة وتحسين المنزل). إذا لم يكن التلفزيون مثبتاً على الحائط بالفعل، فيجب تثبيته، إذ يمكن أن يصاب الأطفال الصغار بجروح خطيرة أو حتى الموت إذا سقط جهاز التلفزيون عليهم.

تعرّفي إلى المزيد: أفضل الطرق لتوبيخ الطفل