اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تعرفي على قائمة التراث الثقافي السعودي غير المادي المسجل على قائمة اليونسكو

البيزرة أو الصقارة
الصقارة- مصدر الصورة من واس
سدو
حياكة السدو- مصدرالصورة من واس
القط العسيري
القط العسيري- مصدر الصورة من واس
المزمار تراث حجازي
رقصة المزمار تراث سعودي- مصدر الصورة من واس
النخيل
النخيل على قائمة التراث الغير مادي- مصدرالصورة من واس
العرضة السعودية العرضة النجدية
العرضة السعودية وتعرف أيضا بالعرضة النجدية- مصدر الصورة من واس
القهوة العربي
القهوة العربي - مصدر الصورة من موقع element envato
البيزرة أو الصقارة
سدو
القط العسيري
المزمار تراث حجازي
النخيل
العرضة السعودية العرضة النجدية
القهوة العربي
7 صور

تمتلك المملكة العربية السعودية موروثًا ثقافيًا خاصًا من نوعه، فتجد كل منطقة من مناطقها تحظى بعادات وتقاليد وصناعات تميزها عن غيرها، فأصبح ذلك التراث الشعبي بأشكاله الفلكلورية متناغماً مع طبيعة تلك المنطقة.
وبهدف الحفاظ على التراث الغير مادي فإن السعودية تبذل جهودًا كبيرة في تسجيله وإدراجه عالميًا، حيث قامت بتسجيل 8 عناصر على قائمة اليونسكو، من بينها عناصر منفردة -خاصة بالسعودية- العرضة السعودية المزمار والقط العسيري، وعناصر مشركة-الدول العربية وغير العربية- كالقهوة العربية والنخلة والسدو والصقارة والمجلس.
في التالي نتعرف على عناصر التراث الغير مادي المسجل على قائمة اليونسكو.

عناصر منفردة:

- العرضة السعودية
وتعرف أيضًا "بالعرضة النجدية" وصفها الأديب عباس محمود العقاد في كتابه "مع عاهل الجزيرة العربية" بأنها "رقصة مُهيبة ومُتزنة تثير العزائم". وهي فن من الفنون الشعبية في السعودية، بدأت كونها إحدى أهازيج الحروب، واليوم تؤدى في المناسبات الوطنية والمهرجانات والأعياد، من خلال ترديد أبيات شعرية وأناشيد معينة تتلوها الرقصة التي تستخدم فيها عادة السيوف بحركات معينة.
عام 2015 أدرجت العرضة السعودية في القائمة التمثيلية الخاصة بالتراث الثقافي غير المادي لدى الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو، لتصبح أولى الموروثات الثقافية التي تدخل بها السعودية لأول مرة لائحة التراث العالمي غير المادي.

العرضة السعودية وتعرف أيضا بالعرضة النجدية- الصورة من واس

- المزمار
أحد أشهر الفنون بمنطقة الحجاز، ويغلب عليه الحماسة عبر الأهازيج والمهارة في اللعب بالعصا على قرع الإيقاعات الجميلة.
أدرجت منظمة (اليونسكو) عام 2016 رقصة المزمار السعودية ضمن قائمتها التمثيليّة للتراث الثقافي غير المادي.
وتعد رقصة المزمار من الرقصات التقليديّة في منطقة الحجاز بالسعوديّة، وعادة ما تمارس لإحياء المناسبات العائليّة أو الاحتفالات الوطنيّة. وتجري هذه الرقصة بمشاركة نحو 100 رجل مصطفين في صفين مقابل بعضهما البعض ويصفقون ويرددون أغاني عن البطولة والحب. ويرقص رجلان بالعصي في وسط ساحة الرقص على إيقاع الطبول.

 

رقصة المزمار تراث سعودي- مصدر الصورة من واس


- القط العسيري
أحد الفنون التجريدية التي نشأت في منطقة عسير جنوب السعودية، وهو فن تراثي قديم يختص بزخرفة المنازل من الداخل وتقوم به النساء، إذ ترسم أشكالًا متناسقة على الجدران ذات ألوان زاهية وبهيجة.
وتم اختيار القط العسيري ضمن القائمة التمثيلية للتراث غير المادي، لدى منظمة اليونسكو 2017. ويوجد اليوم "القط العسيري" بزخارفه الرائعة كنماذج متعددة في أعمال الديكور والأثاث والأزياء السعودية.

القط العسيري-  مصدر الصورة من واس

عناصر مشتركة:

- الصقارة
وتسمى أيضًا "البيزرة" أي تربية الصقور والصيد بها، وهي هواية عريقة وقديمة في منطقة شبه الجزيرة العربية وعدد من الدول الأخرى، ويعود أصلها إلى استخدام الصيد بالطيور الجارحة، ويقوم ممارسو هذه الهواية بتربية الطير الجارح وإطلاقها والعمل على تكاثرها، لكنها تطورت مع الوقت لتصبح جزءً من الإرث الثقافي للشعوب.
وتم تسجيل الصقارة ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى اليونسكو عام 2016، بالتشارك مع العديد من الدول كالإمارات العربية المتحدة وقطر وسوريا والمغرب وإسبانيا والنمسا وكوريا الجنوبية وغيرها.

تم تسجيل الصقارة على قائمة اليونسكو كتراث للعديد من الدول- الصورة من واس


المجلس
وهو مكان مخصص لإقامة الفعاليات الاجتماعية والتواصل بين الناس بشكل عام، وهو يجسد إرثاً ثقافياً وقيماً مثل: استقبال الضيوف وإكرامهم، ومناقشة القضايا الاجتماعية والأحداث المختلفة فيه. كما يعد مكانًا لإقامة الواجبات الاجتماعية كالعزاء وحفلات الزفاف.
وتكون أرضية المجلس عادة مغطاة بالسجاد وموضوع عليها وسائد ومتكآت، ومكان لإشعال النار وإعداد القهوة.
وقد أدرج المجلس ضمن قائمة التراث العالمي الغير مادي في السعودية تحت عنوان "المجلس، مكان ثقافي واجتماعي" بالتشارك مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عُمان وقطر عام 2015.
- القهوة العربية
أدرجت منظمة "اليونسكو" عادات القهوة العربية ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي عام 2015. وهي أكثر مشروب أهمية وانتشار منذ مئات السنين في المجتمعات العربية عامة ولها عاداتها وتقاليدها الخاصة.
وجرى اقتراح إدراج هذا البند في القائمة من قبل كل من السعودية والإمارات وعُمان وقطر، لما تحظى به القهوة من احترام وأهمية عند العرب.

القهوة العربي - مصدر الصورة من موقع element envato


- نخيل التمر
أدرجت مُنظمة اليونسكو عنصر نخيل التمر، في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي. حيث يُمثل هذا الملف 15 دولة عربية من بينها: السعودية والبحرين، مصر، العراق، الأردن، الكويت، فلسطين، السودان، تونس وغيرها عام 2019. ويعتبر النخيل جزءً من تاريخ هذه الدول حيث أنه مصدر لعديد من المزارعين والحرفين وأصحاب المهن اليدوية والتجار. كما أن الحرفيون يستخدمون أجزاء النخيل في أعمالهم. إلى جانب الفوائد الغذائية الغير معدودة لثمار هذه النخلة.

النخيل أحد عناصر التراث الغير مادي على قائمة اليونسكو- مصدر الصور من واس


- السدو
هو أحد أنواع النسيج المطرز البدوي التقليدي المنتشر لدى أهل البادية في شبه الجزيرة العربية، وتعرف المعاجم اللغوية السدو على أنه "كل ما امتد على نسق واحد" وهو نسيج مطرز تمثل خطوطه فن من الفنون التراثية العتيقة.
وقد أعلنت منظمة الأمم المتحدة تسجيل "حياكة السدو" ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي عام 2020 كملف مشترك بين السعودية ودولة الكويت.
وتعد "حياكة السدو" واحدة من الفنون الحرفية التقليدية الإبداعية التي زاولها سكان الجزيرة العربية منذ القدم لتلبية احتياجاتهم الأساسية، لتصبح اليوم أحد أوجه التراث الإنساني في السعودية بتصاميمها وزخارفها وألوانها المختلفة، وقد تم استخدام "السدو" في تصميم شعار قمة دول مجموعة العشرين التي استضافتها السعودية عام 2020.

حياكة السدو- مصدر الصورة من واس