اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

متحف الملح والفلفل ما سر تسميته وأين يوجد؟

متحف الملح والفلفل
متحف الملح والفلفل ما سر تسميته وأين يوجد؟
متحف الملح والفلفل
يقع متحف الملح والفلفل في جاتلينبرغ، في ولاية تينيسي
متحف الملح والفلفل
تصنيف الممالح حسب أشكالها أو ألوانها أو المواد المصنوعة منها
متحف الملح والفلفل
تم رص هذه الأعمال الفنية الصغيرة في خزائن عرض خاصة
ملح وفلفل
20 ألف طقم من الممالح التي جمعت من كل العالم
ملح وفلفل
ممالح من كل العالم
متحف الملح والفلفل
هذه المتاحف الخاصة لها أغراض ترفيهية وتعليمية
متحف الملح والفلفل
فرز القطع حسب فئات منها أعياد الميلاد، البلاستيك، الخشب وغيرها
متحف الملح والفلفل
متحف الملح والفلفل
متحف الملح والفلفل
متحف الملح والفلفل
ملح وفلفل
ملح وفلفل
متحف الملح والفلفل
متحف الملح والفلفل
8 صور

"عندما تجد نفسك في هذا المكان من العالم توقف لتلقي نظرة على 20 ألف طقم من الممالح التي جمعت من كل العالم وكذلك لا تنسى مطاحن الفلفل الصغيرة"، بهذه العبارات التي أخذتها سيدتي مباشرة من الصفحة الرئيسية لمتحف الملح والفلفل في ولاية تينيسي الأمريكية thesaltandpeppershakermuseum.com لتعرض لكم معلومات عن هذا المتحف الغريب الذي أسسته امرأة وأصبح يعرض في قوائم أغرب المتاحف.

 

تابعي المزيد: أول متحف للسعادة في السعودية يفتح أبوابه للزوار

موقع المتحف

يقع متحف الملح والفلفل في جاتلينبرغ، في ولاية تينيسي

يقع متحف الملح والفلفل في جاتلينبرغ، في ولاية تينيسي، ويضم أكثر من 20 ألف زوج من الممالح والمباهر التي تم جمعها من جميع أنحاء العالم. وللمتحف فرع كذلك في أليكانتي، إسبانيا، ويعرض بدروه كذلك 20 ألف زوج ممالح ومباهر أخرى. أما تذكرة الدخول للشخص الراشد فهي بقيمة ثلاث دولارات مع دخول مجاني للأطفال تحت سن الـ 12 ويمكن شراء قطع جميلة من هذه الممالح عبر المتجر الملحق بالمكان.

تابعي المزيد: متحف فريد من نوعه.. افتتاح «متحف للسعادة» في قلعة «سمولينسك» الروسية

سر تأسيس المتحف

تم رص هذه الأعمال الفنية الصغيرة في خزائن عرض خاصة

سست المتحف أندريا لودن عام 2002، وهي عالمة آثار بلجيكية. وكان هدفها الظاهر تسليط الضوء على مواهب الفنانين الذين صنعوا هذه القطع بعدد لا يحصى من الأشكال والمواد.. وقد بدأت أندريا بتشكيل مجموعتها الفريدة عام 1948، ليصبح جمع هذه القطع شغفها وشغلها الشاغل، وبعدها قررت افتتاح المتحف الخاص بها في كوسبي بولاية تينيسي الأميريكية، وقد لفت هذا العمل كثير من المهتمين بهذه المنمنات، وزار المتحف أكثر من 20 ألف زائر في العام 2005 وفقًا للبرنامج التلفزيوني Food Network's Unwrapped ، وعندما لاحطت أندريا اهتمام الناس انتقلت الى ساحة وينري وهو المكان الحالي للمتحف في جاتلينبرج ، تينيس، كما افتتحت متحفاَ شقيقاً في اسبانيا عام 2010.

تابعي المزيد: أول متحف تحت الماء.. إهداء لمن بقيت أحلامهم في قاع البحر

أشكال فنية فريدة

20 ألف طقم من الممالح التي جمعت من كل العالم

تم تجميع هذه القطع التي لم يعتقد أحد أنه يمكن جمعها في متحف صغير، في صالات عرض احتوت كثير من الخزائن المخصصة حيث تم رص هذه الأعمال الفنية الصغيرة فيها، والتي كانت تمثل رسوماً ومناسبات ورموز شعبية وفلكلور وتراث وقصص متوارثة، وتم فرزها للعرض ضمن فئات كثيرة منها: عيد الميلاد، البلاستيك، الخشب، الحيوانات، الطيور، والشخصيات، والزجاج، والمعادن، الخضروات، النقل، الطهاة، الأطعمة، المشروبات، وغيرها الكثير. ت

علم وترفيه

ممالح من كل العالم


لمثل هذه المتاحف الخاصة أغراض ترفيهية وتعليمية. كما قالت أندريا لودن لوسائل الإعلام: "كل جهدي هو إظهار العشرينات والأربعينيات والستينيات وما إلى ذلك، وكيف يمكن للحضارة أن تتغير، وقد كان المهتمون يستطيعون متابعة هذه التغيرات عبر الممالح والمباهر، وغالبًا ما يزور طلاب الفن وطلاب المدارس المكان ويتجولون بين آلاف القطع الفنية، ويدونون ملاحظاتهم.

تابعي المزيد: تعرفي على قائمة التراث الثقافي السعودي غير المادي المسجل على قائمة اليونسكو

المتحف ووسائل الإعلام

تصنيف الممالح حسب أشكالها أو ألوانها أو المواد المصنوعة منها


ظهر اس المتحف الخاص عام 2006 في برنامج Food Network Unwrapped الحلقة 1402. كما أجرى Rob Wilds مقابلة مع Andrea في البرنامج التلفزيوني Tennessee Crossroads. حول المتحف، وغالباً، كما ذكر على الموقع الرسمي للمتحف، يتم عرض المتحف ضمن أفضل 10 قوائم متاحف غريبة أو غير عادية ، مثل Travel and Leisure و CNN Travel و Saturday Evening Post و El Mundo و Vanity Fair وما إلى ذلك. وعند افتتاح المتحف في إسبانيا ، تمت مقابلة أندريا على محطة تلفزيون فالنسيا Canal Nou .، كما ظهر المتحف عام 2012 ، في مجلة Smithsonian على الإنترنت. كان هناك العديد من المقابلات الإذاعية ، مثل راديو ABC الأسترالي، وتم نشر مقالة في صحيفة الأسوشيتد برس بقلم كارين روسو وفي عام 2015 تم نشر مقال عن المتحف في صحيفة The Guardian الشهيرة.

هذه المتاحف الخاصة لها أغراض ترفيهية وتعليمية


الصور: من الموقع الرسمي للمتحف: ndpeppershakermuseum.com