اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بعد إطلاقها.. تعرفوا على أبرز أهداف المنصة الرقمية "مسار"

الموارد البشرية تطلق نسخة محدثة لمنصتها الرقمية مسار
وزارة الموارد البشرية
خدمات جديدة من وزارة الموارد البشرية
منصة مسار
الموارد البشرية تطلق نسخة محدثة لمنصتها الرقمية مسار
خدمات جديدة من وزارة الموارد البشرية
2 صور

تقدم المنصة الرقمية "مسار"، والتي أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية مؤخرًا إطلاق النسخة المحدثة منها حلولًا رقمية مبتكرة وآمنة لإدارة رأس المال البشري وتحقيق التميز في الأداء الحكومي.

انفوغراف وزارة الموارد البشرية

كما تعمل النسخة المحدثة على تمكين الجهات الحكومية والموظفين والأفراد من إدارة وتطوير الموارد البشرية بما يتوافق مع اللائحة التنفيذية للموارد البشرية الحكومية وذلك عبر خدماتها الإلكترونية، حيث ظهرت المنصة بالهوية الجديدة.

ويأتي تجديد الهوية الخاصة بالمنصة ليتواكب مع أهداف وبرامج وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، لاسيما بعد توسع نطاق خدماتها وأهدافها من خلال عملية ضم وزارة الخدمة المدنية لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، تحت مسمى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

أهداف المنصة الرقمية "مسار":

- المساهمة في تحسين منظومة العمل الحكومي، والارتقاء به إلى مستويات الجودة العالمية.

- الارتقاء بمستوى خدمات الموارد البشرية والاستثمار في رأس المال البشري.

- حوكمة الإجراءات والأنظمة بما يتوافق مع ما ورد في اللائحة التنفيذية للموارد البشرية.

- المساهمة في رفع كفاءة وفاعلية الأجهزة الحكومية.

وتقدم المنصة المحدثة العديد من الخدمات مثل "الترقيات، التظلمات، البدلات، التدريب والابتعاث، بياناتي الوظيفية، خدمة بيان، توثيق، تدقيق بيانات ومتغيرات الوظائف، خدمات استعلامية عن موظف أو وظيفة، السيرة الذاتية، خدمة التزام، ساعد، تعيين ذوي شهداء الواجب، تأهيل المتميزين، المسابقات الوظيفية، إدارة الأداء، تأييد التعاقد، إدارة الصلاحيات".

تجدر الإشارة إلى أن منصة "مسار" هي منصة وطنية تقدم حزمة من الخدمات الإلكترونية الداعمة والمساندة للجهات الحكومية لتطوير مواردها البشرية بهدف صقل قدرات الموظف الحكومي وتنميتها، وتم إطلاق المنصة تماشيًا مع رؤية المملكة 2030 بدعم كبير من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان آل سعود، وذلك لتعزيز التحول الرقمي.

وبلغ عدد المستفيدين من منصة "مسار" منذ إطلاقها وحتى الآن 1,216,415 مستفيداً، ويمثلون موظفي القطاع العام، والجهات الحكومية ممثلة في إدارات الموارد البشرية، والأفراد.