اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السودة للتطوير تعلن مبادرتها لزراعة أكثر من مليون شجرة في إطار منتدى السعودية الخضراء

السودة للتطوير
السودة للتطوير
ولي العهد يطلق مبادرة السعودية الخضراء
ولي العهد يطلق مبادرة السعودية الخضراء
منطقة مشروع تطوير السودة- الصورة من صحيفة الشرق الأوسط
منطقة مشروع تطوير السودة- الصورة من صحيفة الشرق الأوسط
السودة للتطوير
ولي العهد يطلق مبادرة السعودية الخضراء
منطقة مشروع تطوير السودة- الصورة من صحيفة الشرق الأوسط
3 صور

في إطار انطلاق منتدى مبادرة السعودية الخضراء تحت رعاية الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي عهد المملكة العربية السعودية، حرصت شركة السودة للتطوير على أن يكون لها دورًا إيجابيًا في هذا النطاق نحو تعزيز البيئة المناخية داخل المملكة العربية السعودية، وتعد شركة السودة إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة.

وبناء على ماسبق، فقد أعلنت عن نيتها في إطلاق مبادرة تستهدف زراعة أكثر من مليون شجرة في منطقة مشروع تطوير السودة وأجزاء من رجال ألمع، بالشكل الذي يعمل على تعزيز الغطاء النباتي لمنطقة السودة وجعلها وجهة عالمية للسياحة الجبلية الفاخرة التي تقوم على أسس التنمية المستدامة.

وفي هذا الإطار أكد المهندس حسام الدين بن صالح المدني، الرئيس التنفيذي للسودة للتطوير، أن الشركة تعمل على ترسيخ مفهوم الارتقاء بالمناطق داخل المملكة وتحويلها لوجهات سياحية تحافظ على الموارد الطبيعية، وذلك من خلال زراعة أشجار العرعر، والتي تتميز بها منطقة السودة دون غيرها داخل المملكة، بجانب استصلاح الغطاء النباتي والغابات في منطقة المشروع والتي تبلغ مساحتها 627 كم مربع، وذلك من خلال زراعة أكثر من مليون شجرة محلية للحماية من التغيير المناخي والاحتباس الحراري.

وأكد «المدني»، على أن الشركة تهدف إلى تقليل استهلاك المياه من خلال الاعتماد على استخدام الموارد المائية المتوفرة والتركيز على مصادر الطاقة المتجددة، بالشكل الذي يضمن الوصول إلى الحياد الكربوني من خلال استخدام تقنيات التكنولوجيا المتقدمة لتعزيز استدامه مصادر المياه والطاقة وشبكات النقل وإدارة النفايات.

وخلال الـ10 سنوات القادمة، أعربت السودة للتطوير عن نيتها في زراعة أكثر من 100 ألف شجرة ونبتة سنويًا، بجانب إدارة المناطق الطبيعية خاصةً التي تشكل موطنًا للكائنات الفطرية المهددة بالانقراض، وحماية أكثر من 13 نوعًا من الثدييات داخل منطقة السودة.