اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

زيارة ملكية من الأمير تشارلز وزوجته كاميلا للمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية

الأمير تشارلز وزوجته دوقة كورنوال- الصورة من حساب Clarence House على إنستغرام
الأمير تشارلز وزوجته دوقة كورنوال- الصورة من حساب Clarence House على إنستغرام
الأمير تشارلز وزوجته كاميلا في الأردن- الصورة من موقع Prince of Wales.gov
الأمير تشارلز وزوجته كاميلا في الأردن- الصورة من موقع Prince of Wales.gov
الملك عبدالله والملكة رانيا- الصورة من حساب الملكة رانيا على إنستغرام
الملك عبدالله والملكة رانيا- الصورة من حساب الملكة رانيا على إنستغرام
الملكة رانيا والملك عبدالله- الصورة من حساب الملكة رانيا على إنستغرام
الملكة رانيا والملك عبدالله- الصورة من حساب الملكة رانيا على إنستغرام
الأمير تشارلز وزوجته كاميلا- الصورة من حساب Clarence House على إنستغرام
الأمير تشارلز وزوجته كاميلا- الصورة من حساب Clarence House على إنستغرام
الرئيس السيسي مع الأمير ويليام- الصورة من حساب الرئيس السيسي على إنستغرام
الرئيس السيسي مع الأمير ويليام- الصورة من حساب الرئيس السيسي على إنستغرام
الرئيس عبد الفتاح السيسي- الصورة من حسابه على إنستغرام
الرئيس عبد الفتاح السيسي- الصورة من حسابه على إنستغرام
السيدة إنتصار السيسي- الصورة من صفحتها على فيسبوك
السيدة إنتصار السيسي- الصورة من صفحتها على فيسبوك
الأمير تشارلز وزوجته دوقة كورنوال- الصورة من حساب Clarence House على إنستغرام
الأمير تشارلز وزوجته كاميلا في الأردن- الصورة من موقع Prince of Wales.gov
الملك عبدالله والملكة رانيا- الصورة من حساب الملكة رانيا على إنستغرام
الملكة رانيا والملك عبدالله- الصورة من حساب الملكة رانيا على إنستغرام
الأمير تشارلز وزوجته كاميلا- الصورة من حساب Clarence House على إنستغرام
الرئيس السيسي مع الأمير ويليام- الصورة من حساب الرئيس السيسي على إنستغرام
الرئيس عبد الفتاح السيسي- الصورة من حسابه على إنستغرام
السيدة إنتصار السيسي- الصورة من صفحتها على فيسبوك
8 صور

بناء على طلب من الحكومة البريطانية، سيقوم أمير ويلز، الأمير "تشارلز"، وزوجته دوقة كورنوال، "كاميلا"، بزيارة المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية في الفترة من 16 إلى 19 نوفمبر القادم، وفقاً لموقع Prince of Wales.


ستعرض الجولة العلاقات الثنائية القوية مع البلدين، مع التركيز بشكل خاص على معالجة أزمة المناخ. كما سيستكشف الأمير "تشارلز" كيف يمكن للقادة والقطاع الخاص والمجتمع الأوسع تنفيذ الالتزامات بعد قمة غلاكسو للتغير المناخي COP26، وقمة قادة العالم المقرر عقدها في الفترة من 1 إلى 2 نوفمبر.

زيارة المملكة الأردنية الهاشمية: من 16 إلى 18 نوفمبر

الأمير تشارلز وزوجته كاميلا في الأردن- الصورة من موقع Prince of Wales.gov


سيزور الأمير "تشارلز" وزوجته- المملكة الأردنية الهاشمية في العام الذي يصادف الذكرى المئوية للأردن و 100 عام من العلاقات الثنائية بين المملكة المتحدة والأردن، حيث تؤكد عودة الأمير "تشارلز" إلى الأردن، أهمية العلاقات الوثيقة مع الأردن، والتي يرتكز عليها التعاون الأمني العميق بين البلدين والعلاقة الطويلة الأمد بين العائلتين الملكيتين.

الملك عبدالله والملكة رانيا- الصورة من حساب الملكة رانيا على إنستغرام


في اليوم الأول من الزيارة، سيتم استقبال أمير ويلز ودوقة كورنوال رسميًا من قبل الملك "عبد الله الثاني" والملكة "رانيا" في قصر الحسينية.
وخلال زيارتهما، سيزور الأمير والدوقة البرامج والمنظمات العاملة في المجالات التي يلتزمان بدعمها. سيركز الأمير على القضايا البيئية والحوار بين الأديان والحفاظ على التراث وخلق فرص العمل والفرص للشباب.
سيشارك الأمير أيضاً في مناقشة بين الأديان. وهذا سيعترف بالطبيعة المتنوعة والمتسامحة والمتكاملة للمجتمع الأردني، مما يبرز الأهمية التي تولى للحرية الدينية.
وسيلتقي بالمنظمات الإنسانية، بما في ذلك مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين ولجنة الإنقاذ الدولية، التي أصبح الأمير راعياً لها مؤخراً، حيث تدعم لجنة الإنقاذ الدولية اللاجئين في الانتقال من المخيمات إلى المجتمعات المحلية وتساعدهم في العثور على عمل. وسيسلط الأمير الضوء على سخاء الأردن في استضافة اللاجئين الذين فروا من الصراع في البلدان المجاورة.

الملكة رانيا والملك عبدالله- الصورة من حساب الملكة رانيا على إنستغرام


أما الدوقة فستواصل التزامها بدعم النساء وتعليم الفتيات. كما سيزور أمير ويلز ودوقة كورنوال عددًا من المواقع ذات الأهمية الثقافية والدينية والبيئية في جميع أنحاء البلاد.
وستشهد الدوقة العمل الذي تقوم به الملكة "رانيا" ملكة الأردن لحماية الأطفال والأمهات المعرضين للخطر، وكذلك تثقيف الآباء حول الطفل وحمايته. كما ستزور دوقة كورنوال "كاميلا"، البرامج التعليمية للمراهقات والشابات اللائي لم يعدن في التعليم الرسمي، وستشارك في حدث "نساء العالم" (WOW) الذي يعزز تمكين النساء من جميع مناحي الحياة.
سيحضر الأمير والدوقة بعد ذلك الاحتفال بالذكرى المئوية للعلاقات بين البلدين، لتسليط الضوء على عمق وإتساع العلاقة الممتدة على مدى 100 عام، والتطلع إلى القرن القادم من العلاقات التي تعمل معًا من أجل منفعة البلدين المشتركة.

زيارة جمهورية مصر العربية: 18 و19 نوفمبر

الرئيس السيسي مع الأمير ويليام- الصورة من حساب الرئيس السيسي على إنستغرام


ستسلط زيارة أمير ويلز ودوقة كورنوال إلى مصر الضوء على علاقة البلاد الوثيقة مع المملكة المتحدة، وستوفر فرصة لإثبات التزام مصر المتزايد بحماية البيئة.
وتأتي هذه الزيارة مباشرة بعد استضافة المملكة المتحدة COP26، وترشيح مصر لتولي رئاسة COP27 في عام 2022.
للأمير "تشارلز" إهتمام عميق وطويل الأمد بهذه القضايا، وسوف ينتهز الفرصة لمناقشة أفضل طريقة للعمل معًا لمكافحة تغير المناخ.

الأمير تشارلز وزوجته كاميلا- الصورة من حساب Clarence House على إنستغرام


كما ستسلط الزيارة الضوء على الحفاظ على التراث الثقافي والتسامح الديني في المجتمع المصري.
عند الوصول، سيلتقي أمير ويلز ودوقة كورنوال بالرئيس "السيسي" والسيدة الأولى "انتصار عامر" في قصر الاتحادية. كما سيلتقيان بعد ذلك مع الإمام الأكبر شيخ الأزهر، للمناقشات والحوار حول التناغم الديني ودور الإيمان في الحفاظ على البيئة. سيعمل هذا على تعزيز العلاقات الدينية بين المملكة المتحدة ومصر.

الرئيس عبد الفتاح السيسي- الصورة من حسابه على إنستغرام


وسيلتقيان بالحرفيين ودعاة الحفاظ على البيئة، للاحتفال بالحرف التقليدية ودعم المملكة المتحدة للحفاظ على التراث الثقافي، فضلاً عن مهارات الحرفيين.
كما سيدعم الأمير مبادرة الأسواق المستدامة من خلال الجمع بين رواد الأعمال الشباب مع الشركات الكبرى من القطاع الخاص، لمناقشة فرص تنمية الأعمال الخضراء والمبتكرة في مصر.
وفي الوقت نفسه، ستركز الدوقة على دعم تمكين المرأة، من خلال معرفة المزيد عن قصص القيادات النسائية في مصر وجهودهن لتعزيز الحفاظ على البيئة. كما ستتعلم المزيد حول كيفية ابتكار ربات الأسر لأساليب مبتكرة لإعالة أنفسهن وأسرهن.

السيدة إنتصار السيسي- الصورة من صفحتها على فيسبوك


كما سيحضران حفل استقبال بين المملكة المتحدة ومصر للاحتفال بالعلاقة بين البلدين، والذي سيُقام على الأهرامات في هضبة الجيزة الرائعة.
في اليوم الأخير من الجولة، سيزوران مدينة الإسكندرية.
سيتيح هذا البرنامج للأمير "تشارلز" والدوقة "كاميلا" الفرصة للتعرف على ثقافة مصر القديمة وأهميتها الروحية، مع التطلع أيضًا إلى مصر الحديثة، واحتضان مستقبل أكثر خضرة.
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»