اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

قرية زمان تستحضر تراث الأجداد للأجيال الجديدة في موسم الرياض

جلسات قرية زمان. الصورة من "واس"
جلسات قرية زمان. الصورة من "واس"
عادات وتقاليد في قرية زمان. الصورة من "واس"
عادات وتقاليد في قرية زمان. الصورة من "واس"
قرية زمان عادات بجيل الألفية إلى الزمن الجميل. الصورة من "واس"
قرية زمان عادات بجيل الألفية إلى الزمن الجميل. الصورة من "واس"
ضمت قرية زمان سبعة مواقع. الصورة من "واس"
ضمت قرية زمان سبعة مواقع. الصورة من "واس"
قرية زمان. الصورة من موقع موسم الرياض
قرية زمان. الصورة من موقع موسم الرياض
جلسات قرية زمان. الصورة من "واس"
عادات وتقاليد في قرية زمان. الصورة من "واس"
قرية زمان عادات بجيل الألفية إلى الزمن الجميل. الصورة من "واس"
ضمت قرية زمان سبعة مواقع. الصورة من "واس"
قرية زمان. الصورة من موقع موسم الرياض
5 صور

استطاع موسم الرياض أن يأخذ جيل هذه الألفية في رحلة ممتعة وزاخرة بالتاريخ العريق، ليشعر باعتزازه وانتمائه إلى ماضٍ مجيد حافل بقصص خالدة، وأحداث مشرّفة.

حيث جذبت "قرية زمان" زوار موسم الرياض، وتحديدًا الأطفال بتناغم الفعاليات، وروعة المكان، فاطلعوا من نافذة "قرية زمان" على ما غاب عنهم من حكايات حول بداية تأسيس المملكة، وتقدمها بثبات وقوة نحو التطور والتميز.

يذكر أنّ الذكريات تجتمع في القرية في محفل استثنائي، وفي موقع ضم تقاليد وتراث الثقافة السعودية، وهي فرصة لاستذكار الكثير من التحولات لجيل اليوم.


مواقع ضمتها قرية زمان


وتتكون "قرية زمان" من سبعة مواقع أخذت مسمياتها من مرحلة ماضية عايشها السعوديون والسعوديات، وهي: منطقة "دكاكين" التي تعد منطقة السوق، كذلك منطقة "الخوص" أحد عناصر الحرف اليدوية قديمًا ويستعرض عديد الحرف القديمة.
ومنطقة "الميدان" وهي مخصصة للمطاعم والعروض، ومنطقة "التكية" وهي كناية عن مواقع المقاهي قديمًا، مع عدد من الطاعم التي تقدم الوجبات الشعبية، وكذلك منطقة "الحوش" والتي تضم بطابعها التراثي ثلاثة أقسام، أولها "السافية" المخصص للألعاب الثابتة كالمراجيح والزحليقات وغيرها، وثاني الأقسام هو "اللعابيب"، الذي يمنح الأطفال تجربة صنع الألعاب القديمة، وآخر أقسام "الحوش" هو قسم "الحارة"، الذي يحاكي حارات الماضي بألعابها التي من أشهرها "طاق طاق طاقية" و"عظيم ساري". وستقدم منطقة "سينما الطيبين" أفلام الأبيض والأسود على شاشة سينمائية في أجواء تراثية بجلسات أرضية.
وأيضًا منطقة "أنتل الطيبين" وفيها يظهر مسرح صُمِّمَ على شكل "تلفاز الأنتل" القديم، ويعكس الحقبة الزمنية ما بين 1960م وحتى 1990م، ويُقام على منصته 72 عرضًا، مع أداء صوتي مستوحى من أفلام الكرتون والمسلسلات القديمة، وسيشارك فيه يوميًّا 10 فنانين بواقع عرضين في اليوم لمدة 3 إلى 4 ساعات.