اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

لينكد إن تمنح الغذاء والدواء السعودية جائزة أفضل بيئة تعلم في 2021

لينكد إن تمنح الغذاء والدواء السعودية جائزة أفضل بيئة تعلم في 2021
لينكد إن تمنح الغذاء والدواء السعودية جائزة أفضل بيئة تعلم في 2021

حازت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودي جائزة "لينكد إن" لأفضل بيئة تعلم Best Culture of Learning في تصنيف الجهات الحكومية وشبه الحكومية والشركات المملوكة للحكومة لعام 2021م، نظير جهودها المبذولة في التعلم والتطوير والارتقاء بقدرات منسوبيها.
وتهدف الجائزة إلى تكريم فئة المؤسسات التي استثمرت في تعليم منسوبيها من خلال تطويرهم لاكتساب المهارات المناسبة والقابلة للتطبيق، وستقيم "لينكد إن" حفلاً لتوزيع الجوائز لإبراز جهود فرق العمل الناجحة في إدارة المواهب الذين أحدثوا تأثيراً إيجابياً خلال العام الحالي.
وأشارت "الغذاء والدواء" إلى أن نسبة التفعيل والاستفادة عبر حسابها في منصة "لينكد إن" للتعلم بلغت 78 % في عام 2021م، وتجاوز عدد المستفيدين من هذه المنصة 1116 مستخدم، وإنجاز ما يزيد على 5841 ساعة تعليمية، إضافةَ إلى وصول عدد البرامج التي تم إنجازها 4561 بنسبة 100 %، واكتمال 103428 برنامج تطويري على المنصة.
ويعتبر "لينكد إن" أكبر موقع للشبكات المهنية ووسيلة لمساعدة الأفراد لتوسيع شبكاتهم والعثور على عديد من الوظائف في مجال عملهم، ويساعد أيضاً على تبادل المعرفة والأفكار من خلال البقاء على اتصال مع ملايين المستخدمين، كما يمكّن المستفيدين من البرامج التطويرية على تعزيز عديد من المهارات مثل إدارة الوقت واتخاذ القرارات ورفع الإنتاجية في العمل.
وفي سياق آخر، تمكنت الهيئة العامة للغذاء والدواء، في وقت سابق، من ابتكار طريقة جديدة للكشف عن مركّبات "النيتروزامين" الضارة، التي قد توجد في أدوية "الرانتدين"، وجرى إعداد ونشر ورقة بحثيّة في هذا الشأن.
وأوضحت الهيئة، أن المختصون في مختبراتها لاحظوا وجود شوائب من مركّبات "النيتروزامين" في بعض الأدوية، ومن الممكن أن تحدث هذه المركبات أوراماً سرطانيةً عند الاستخدام المتكرر لفترات طويلة.
وأشارت الغذاء والدواء، إلى أنه كان من ضمن تلك الأدوية دواء "الرانتدين" الذي يستخدم بكثرة للتغلب على مشاكل حموضة المعدة، إذ لوحظ تكوُّن مركب "النيتروزامين" NDMA بنسب ضئيلة في هذا الدواء.
تابعي المزيد: الغذاء والدواء السعودية: 4 أهداف مهمة لنظام التتبع الإلكتروني للأدوية "رصد"
وبناء على هذه الملاحظة، حلّلت الهيئة العامة للغذاء والدواء المستحضرات باستخدام الطريقة الرقابية المعتمدة باستخدام مطياف الكتلة السائل "LC-MS"، وذلك كإجراء روتيني معتاد، ثم تلا ذلك تجربة التقنية المبتكرة، التي تعتمد على الاستخلاص الدقيق في الطور الصلب "SPME" لقياس مستويات الشوائب في المستحضرات نفسها، وبالمقارنة بين نتائج الطريقتين، ظهر أن النتائج متقاربة بشكل كبير، الأمر الذي يعني نجاح "الهيئة" في ابتكار طريقة جديدة لتحليل ملوث "النيتروزامين" "NDMA".
وتعدّ تقنية الاستخلاص الدقيق في الطور الصلب "SPME" إسهاماً علمياً مهماً من الهيئة العامة للغذاء والدواء للكشف عن ملوثات "النيتروزامين" في الأدوية، خاصةً تلك التي قد تتأثر بدرجات الحرارة العالية، وتستخدم هذه التقنية في عديد من الجهات الرقابية العالمية والبحثية.