اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طرق للشعور بتحسن بعد الانفصال

طرق للشعور بتحسن بعد الانفصال
تقبلي أن الأمر انتهى
طرق للشعور بتحسن بعد الانفصال
اعتني بنفسك
طرق للشعور بتحسن بعد الانفصال
اعترفي بمشاعرك
طرق للشعور بتحسن بعد الانفصال
عليك أن تبدأي في قبول أن العلاقة قد انتهت
طرق للشعور بتحسن بعد الانفصال
طرق للشعور بتحسن بعد الانفصال
طرق للشعور بتحسن بعد الانفصال
طرق للشعور بتحسن بعد الانفصال
4 صور

الأيام الفظيعة التي تعقب زوال العلاقة بالانفصال،هي شعور لا يمكن تصوره عندما يكون كل ما تريدين فعله هو الصعود إلى السرير وسحب الغطاء فوق رأسك، سواء أكنت قد بدأت في الانفصال، أو كنت مصدومةً تماماً؛ فمن المهم أن تتركي الماضي خلفك وتواصلي المضي قُدماً..
إن الطريقة التي تقومين بها بالضبط هي أمر متروك لك تماماً.. المفتاح هو أن تبذلي جهوداً متضافرة للمضي قُدماً.. طالما أنك تتخذين قرارات واعية لاختيار الخيارات الصحية في حياتك فستشعرين قريباً بتحسن كبير وسيتعافى قلبك المكسور.. بعد كل شيء، لا يكون التفكك سهلاً أبداً، بغض النظر عما إذا كنت قد هُجرتِ أو انفصلت.

ووفقاً لموقع (verywellmind)، إذا كنت مثل معظم الناس؛ فمن المحتمل أنك لا تتعاملين مع الانفصال بأكثر الطرق صحة، ربما تلجأين إلى إغراق أحزانك بالطعام أو الشراب، أو ربما لا يمكنك التوقف عن لوم نفسك على كل ما حدث بشكل خاطئ.. مهما كانت آليات التأقلم الحالية لديك؛ فربما تتساءلين عما إذا كانت هناك طريقة أفضل للتغلب على هذا الحزن، لمساعدتك على وضع الماضي خلفك والمضي قُدماً، قمنا بتجميع قائمة أشياء يمكنك القيام بها الآن لتشعري بتحسن، وتساعد في إصلاح قلبك المكسور.

* الاعترافات والتجاهلات

اعترفي بمشاعرك

اعترفي بمشاعرك

جزء من عملية الشفاء هو الاعتراف بما تشعرين به، والسماح لنفسك بالحزن، هذه العملية مهمة بشكل خاص إذا كنتما على علاقة لفترة طويلة من الوقت؛ حتى ولو كانت العلاقة محفوفة بالمشكلات؛ فلايزال من الممكن أن تشعري بأن جزءاً منك مفقود، من المهم أيضاً أن تسمحي لنفسك بالوقت والمساحة للبكاء.

إزالة ذكريات زوجك السابق

عند تجاوز الانفصال؛ فإن أول ما عليك فعله هو تطهير منزلك أو شقتك من كل ما يذكرك بزوجك السابق؛ لذلك، خذي الوقت الكافي لإزالة جميع التذكارات من منزلك، بالطبع هذا لا يعني أنه يجب عليك حرق متعلقاتهم، أو إلقاء أغراضهم في الشارع، أو بيع كل ما قدموه لك، ولكن يجب عليك على الأقل تخزين هذه الأشياء في صناديق، أعيدي أي شيء يخصهم إذا أردت، أو تبرعي به لجمعية خيرية، الخيار لك، لكن عليك أن تدركي أن وجود تذكيرات بشريكك السابق يسهل الوصول إليها، سيعيق تقدمك.

البحث عن الإغلاق

أحياناً لا يكون قطع الاتصال بكامله كافياً لمساعدتك على المضي قُدماً، في بعض الأحيان، تحتاجين إلى ما يشير إليه الناس غالباً على أنه إغلاق، المفتاح هو أن تجدي خاتمة للعلاقة بطريقة صحية، أحد الحلول الممكنة هو أن تكتبي رسالة إلى زوجك السابق تقولين فيها كل الأشياء التي لم تسنح لك الفرصة لقولها، فقط لا ترسليها بالبريد الإلكتروني أو ترسليها إليهم، إن عملية صب مشاعرك على الورق هي التي تساعدك على إنهاء العلاقة - وليس إرسالها إليهم على أمل أن يقرأوها ويشعروا بطريقة معينة.

قومي بعمل قائمة بأخطاء زوجك السابق

خذي بعض الوقت واكتبي كل الأشياء التي تزعجك بشأن زوجك السابق، قومي بتضمين الأشياء الكبيرة والأشياء الصغيرة، يمكنك أيضاً تضمين القليل من مضايقات الحيوانات الأليفة مثل سلوكيات المائدة السيئة أو كونك ساذجةً، سيساعدك هذا التمرين على إبقاء الأمور في نصابها، بالإضافة إلى تذكيرك بالسبب الذي يجعلكما لستما معاً أفضل.

* الاهتمامات التي يجب القيام بها بعد الانفصال

عليك أن تبدأي في قبول أن العلاقة قد انتهت

اعتني بنفسك

مفتاح الشعور بالتحسن بعد الانفصال متجذر في الاهتمام بنفسك، بمعنى آخر، تأكدي من أنك تأكلين بشكل صحيح، وممارسة الرياضة بانتظام، والاستحمام باستمرار، والحصول على قسط وافر من النوم.. قد يساعدك أيضاً أن تدللي نفسك قليلاً.. ضعي في اعتبارك الحصول على تدليك أو تجميل للوجه أو مانيكير؛ خاصة إذا كنت تعتقدين أنه سيعزز معنوياتك.

تواصلي مع أشخاص آخرين

على الرغم من أنه قد يكون من المغري الانغماس في غرفة نومك والاستغراق في الشفقة على الذات، إلا أن هذا ليس استجابة صحية للانفصال؛ بدلاً من ذلك، حددي هدفاً للتواصل مع الآخرين، خذي الوقت الكافي للاتصال بالعائلة والأصدقاء؛ حتى الوصول لقضاء الوقت معاً، لا تقللي أبداً من قوة الضحك والقيام بشيء ممتع مع الأشخاص الذين يحبونك ويدعمونك، إنها ليست طريقة رائعة للشفاء فحسب؛ بل إنها تساعد أيضاً في إبعاد عقلك عن زوجك السابق.

خططي لمغامرة فردية

يجب أن تخططي للتعود على فكرة قضاء الوقت بمفردك مرة أخرى، سواء أكان ذلك يعني قضاء أمسية مريحة بمفردك، أو التنزه في الجبال، أو التخطيط لقضاء إجازة قصيرة؛ فإن المفتاح هو أنك تعتادين على أن تكوني وحيدةً مع نفسك.. إذا كنت تواجهين مشكلة في الخروج بأفكار؛ ففكري في اختيار شيء لن يفعله حبيبك السابق أبداً، والذي تريدين فعله حقاً.. ستحصلين أخيراً على التجربة التي تريدينها ويمكن أن تشعري بالراحة لفعل شيء لن يوافقوا على فعله أبداً، إنها فرصة مثالية لتعويض الوقت الضائع. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون بمثابة تذكير مفيد حول سبب عدم توافقك بشكل جيد مع بعضكما البعض.

تقبلي أن الأمر انتهى

في حين أنه من المغري التمسك بالأمل في لم شملك مع زوجك السابق، إلا أن احتمالية حدوث ذلك ضئيلة في معظم الحالات، نتيجة لذلك، عليك أن تبدأي في قبول أن العلاقة قد انتهت وأن الوقت قد حان للمضي قُدماً.. وبالمثل، لا تقضِي الكثير من الوقت في تحليل الأخطاء التي ارتكبتِها أو كيف يمكنك التغيير للحفاظ على بقاء زوجك السابق في مكانه.. في حين أنه من الجيد أن تتعلمي من أخطائك؛ فإن التفكير المستمر فيما كان يمكن أن تفعليه أو كان ينبغي عليك فعله، من المرجح أن يجعلك تدورين في دوائر؛ بدلاً من ذلك، تعلمي ما يمكنك تعلمه من العلاقة، لكن استمري في المضي قُدماً، كل خطوة تخطينها للأمام، كلما اقتربت من الشفاء والمضي قُدماً.. اعلمي أن مهمتك الآن هي قبول انتهاء العلاقة، كوني صبورةً مع نفسك، مع ذلك.. الشفاء بعد الانفصال ليس حلاً سريعاً، يستغرق قلبك بعض الوقت ليلحق بواقع الموقف، لكنك ستصلين إلى هناك مادمت تعملين فيه.