اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فوائد تدليك الطفل حديثي الولادة

صورة لطفل رضيع
فوائد تدليك الطفل حديثي الولادة
صورة لطفل صغير
التدليك يقرب الطفل من أمه
صورة لزجاجة من زيت الزيتون
زيت الزيتون
صورة لطفل صغير
فوائد كثيرة لتدليك الطفل حديثي الولادة
صورة لطفل حديثي الولادة
التدليك يريح الطفل
صورة لرضيع صغير
تدليك الرضيع
صورة لطفل رضيع
صورة لطفل صغير
صورة لزجاجة من زيت الزيتون
صورة لطفل صغير
صورة لطفل حديثي الولادة
صورة لرضيع صغير
6 صور

التدليك أحد الوسائل التي تساعد على التخلص من المتاعب وتبعث على الاسترخاء والراحة، إضافة لتأثيره الفعال على الجسم والحالة النفسية، لهذا نجد الأطباء ينصحون الأمهات باستخدام التدليك كوسيلة تهدئة للرضيع وحديثي الولادة حالة بكائه أو عند شعوره ببعض الآلام بالمعدة أو البطن، لما له من فوائد عديدة وكثيرة. اللقاء والدكتور أحمد شكري أستاذ طب الأطفال للشرح والتحليل.

فوائد تدليك الطفل الرضيع

التدليك يقوي علاقة الأم بطفلها
  • إن التدليك يقوي علاقة الأم بطفلها عن طريق التواصل عبر اللمس، حيث يشعر الطفل بالدفء وبقرب والدته منه واهتمامها به.
  • أثبتت الدراسات أن الاتصال الجسدي بين الأم والطفل يساعد خلايا الدماغ على النمو بشكل سليم، خاصة في الأشهر الأولى؛ حيث أن الدماغ ينمو بشكل سريع في السنة الأولى من عمر الطفل.
  • تدليك الطفل حديث الولادة..يسهل له عملية الهضم بشكل أفضل، وتجعلهم يعانون بشكل أقل من نزلات البرد والإسهال، كما أنه يخفف الغازات ويخلص الطفل من الاضطرابات.
  • يلعب التدليك دوراً كبيراً في النمو الجسدي للطفل، ويساعد كل عضو على النمو بشكل أقوى عن طريق حركات الجسم وإكسابه مرونة أكثر.
  • وللتدليك دوره أيضاً في تنظيم عملية التنفس عند الطفل؛ فالجلد أكبر أعضاء جسم الإنسان حجماً، وهو غني بالخلايا العصبية، وتدليكها يساعد على تنظيم التنفس بشكل أفضل.

خطوات تدليك الطفل الرضيع

دلكي جسم طفلك من 15-20 دقيقة
  1. اختاري الوقت المناسب لتدليك الطفل، مع تجنب التدليك قبل أو بعد طعامه مباشرة.
  2. فترة الصباح من أفضل فترات التدليك؛ وكذلك فترة المساء حيث تساعد الطفل على النوم.
  3. دلكي جسم طفلك من 15-20 دقيقة يومياً، وراقبي تفاعل طفلك مع لمساتك.
  4. خصصي مكاناً محدداً للتدليك، وذلك بوضع الطفل فوق منشفة ناعمة الملمس على ظهره لتدليك الجزء الأمامي أولاً ثم الخلفي.
  5. أن تكون درجة حرارة الغرفة مناسبة ودافئة بشكل كاف، ويفضل التحدث مع الطفل والغناء له مع بعض الموسيقى الهادئة، ما يجعله يستمتع بالتدليك ويشعر بالاسترخاء.

زيوت تدليك الطفل حديثي الولادة

زيت الزيتون
  • من أفضل الزيوت المستخدمة للتدليك هي الزيوت الطبيعية. مثل زيت الزيتون وزيت بذور العنب، زيت اللوز النقي، الزيت النباتي، مع إضافة قطرة من اللافندر أو الفانيليا أو الليمون.
  • ويمكن اقتناء زيوت خاصة للتدليك رقيقة على بشرة الطفل، مع الحرص على عدم ملامستها لوجه ورأس الطفل حديث الولادة.


تعرّفي إلى المزيد: كيفية اختيار اللهاية الأفضل لطفلك

فوائد التدليك بزيت الزيتون

تدليك الرضيع يمنعه من الجفاف
  • تسعى الأمهات إلى أن تكون بشرة أطفالهن الرضع أكثر نعومة وأقل عرضة للإصابة بالجفاف، الأمر الذي يدفعهن إلى استخدام زيت الزيتون في تدليك أجسامهم، باعتباره من الزيوت الطبيعية المفيدة لصحة الجلد.

تدليك الرضيع بزيت الزيتون يقدم له العديد من الفوائد، أبرزها:

  1. يقوم بدور كبير في وقاية الرضع من الإصابة بجفاف الجلد، نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من الأحماض الدهنية، التي تساعد على ترطيب البشرة.
  2. الأحماض الدهنية الموجودة بكثرة بزيت الزيتون تساعد على الحفاظ على نعومة بشرة الرضع.
  3. كما يساعد زيت الزيتون على حماية الرضع من أضرار الأشعة فوق البنفسجية، بفضل محتواه العالي من مضادات الأكسدة، التي تقلل من فرص الإصابة بحروق الشمس والصبغات الجلدية.
  4. يصبح الرضيع أكثر قدرة على النوم، وأقل بكاءً عند تدليك جسمه بزيت الزيتون، لأنه يخفض مستويات هرمونات التوتر لديه، ما يساعد على استرخائه.
  5. كما يعالج زيت الزيتون ألام الالتهابات الجلدية عند الأطفال الرضع، مثل التهاب الحفاظ، وله دور في تخفيف تهيج البشرة وتقليل الاحمرار والحكة.
  6. كما ان التدليك بزيت الزيتون لحديثي الولادة يساعد على تقوية العظام والعضلات، ويرجع السبب إلى احتوائه على فيتامين د والدهون الصحية ومضادات الأكسدة.


تعرّفي إلى المزيد: كيفية التعامل مع المولود في الأسبوع الأول

تدليك الرضيع بزيت الزيتون.. هل له أضرار؟

التحذير من تدليك بشرة الطفل بزيت الزيتون يومياً
  • حذرت دراسة سابقة من التدليك اليومي بزيت الزيتون، حيث وجد الباحثون أن تدليك بشرة الطفل بشكل يومي لمدة 4 أسابيع، يسبب احمرار خفيف.
  • وأوضحت الدراسة أن سبب هذا الاحمرار يرجع إلى حمض موجود بزيت الزيتون، وعلى الرغم من انخفاض نسبته، لكنه يؤدي إلى إتلاف حاجز الجلد، مما يتسبب في تهيج وجفاف البشرة.
  • خاصةً أن بشرة الرضيع أكثر حساسية مقارنة بالبالغين، حتى وإن كانوا غير مصابين بأي أمراض جلدية، لكن إذا كانت الأم لديها تاريخ عائلي للإصابة بأحد الأمراض الجلدية.مثل الإكزيما أو والحساسية، أو كان طفلها يعاني من جفاف الجلد، فمن الأفضل عدم تدليك بشرة الطفل بزيت الزيتون.

ملاحظة من " سيدتي نت" قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.