اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

لماذا لا أستطيع تكوين صداقات؟

لماذا لا أستطيع تكوين صداقات؟
العديد من الأشخاص يعانون من درجة معينة من القلق
لماذا لا أستطيع تكوين صداقات؟
ابحثي عن بيئات مريحة
لماذا لا أستطيع تكوين صداقات؟
ابحثي عن طرق لتنظيم أعصابك
لماذا لا أستطيع تكوين صداقات؟
تساعدك على الشعور بالثقة تجاه نفسك
لماذا لا أستطيع تكوين صداقات؟
لماذا لا أستطيع تكوين صداقات؟
لماذا لا أستطيع تكوين صداقات؟
لماذا لا أستطيع تكوين صداقات؟
4 صور

إذا كنت تشعرين بأنه ليس لديك أصدقاء أو تعانين من الشعور بالوحدة؛ فأنت لست وحدك.. كشخص بالغ، قد يبدو من الصعب أو المستحيل إجراء اتصالات جديدة، ولكن إذا كنت على استعداد لبذل الجهد؛ فيمكنك بالتأكيد بناء علاقات جديدة.

وفقاً لموقع (verywellmind.) عدم القدرة على تكوين صداقات يمكن أن يجعلك تشعرين بالوحدة والعزلة، ويؤثر على صحتك العقلية.. من المهم أن تعرفي أنك لست وحدك - يشعر الكثير من الناس بأنه ليس لديهم أصدقاء، يتطلب تكوين الصداقات أن تخرجي بنفسك وتتواصلي مع الناس، على الرغم من أن هذا قد يكون مخيفاً، إلا أنه يساعد في اختيار البيئات التي تشعرين بالراحة فيها والبدء ببطء.. عندما تكون الأمور مخيفة للغاية أو مربكة بالنسبة لك؛ فقد يؤدي ذلك إلى مزيد من التجنب وربما زيادة القلق، من خلال اتخاذ خطوات أصغر نحو هدفك، قد تشعرين بمزيد من الإنجاز والتحفيز للمضي قُدُماً في تكوين علاقات وثيقة، يمكن أن يساعدك القيام بذلك مع شخص أو شخصين على تنمية الشعور بالانتماء.

* أسباب عدم قدرتك على تكوين صداقات

تساعدك على الشعور بالثقة تجاه نفسك

تقول جيسيكا إرميليو، أخصائي علم النفس: من الشائع جداً أن تعاني من نقص في الصداقات، يشعر الكثير من الناس بأنه ليس لديهم أصدقاء أو أن الآخرين لا يفهمونهم.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل شخصاً ما، يكافح لتكوين صداقات، هذه الأسباب موضحة أدناه.

قلق

سبب شائع جداً لهذه الصعوبة، هو أن العديد من الأشخاص يعانون من درجة معينة من القلق عند مقابلة أشخاص جدد، ينبع هذا القلق من الخوف من أن يرفضه الآخرون أو يحكم عليهم، بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن تتداخل هذه المخاوف مع قدرتهم على التواصل مع الشخص الآخر؛ لأنه من الصعب للغاية التركيز على محادثة والانخراط فيها عند الشعور بالتوتر أو عدم اليقين بشأن أنفسنا، قد تشجعنا هذه المشاعر غير المريحة أيضاً على تجنب تكوين صداقات.

تجنب الصعوبات

هل هناك فرص قد ترفضينها أو تتجنبينها لأنك تريدين تجنب الصعوبات التي تأتي مع تكوين صداقات؟ في كثير من الأحيان لدى تجنب الأشياء الصلبة، يمكن أن تمر مرور الكرام أو لا جدال فيها؛ لذلك عندما ترفضين الفرص الاجتماعية، اسألي نفسك عن السبب، ضعي في اعتبارك هذا القرار ومن أين أتى، من الصعب تكوين صداقات جديدة عندما لا تكونين مستعدةً للقيام بذلك.

توقعات عالية

قد يمارس الناس الكثير من الضغط على أنفسهم ليكونوا مشهورين ولديهم العديد من الأصدقاء، ليس من الضروري أن يكون لديك فيلق من الأصدقاء، في بعض الأحيان، كل ما يتطلبه الأمر هو صديق أو صديقان لجني كل الفوائد النفسية التي تأتي من الصداقات العميقة، ركزي على تكوين علاقة أو صلات ذات مغزى، وخففي عن نفسك أي ضغط قد تشعرين به لإنشاء قائمة لا حصر لها من الأصدقاء.

* نصائح لمساعدتك على تكوين صداقات

العديد من الأشخاص يعانون من درجة معينة من القلق

يقترحها الاختصاصي النفسي جيسيكا إرميليو، بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتكوين صداقات وتجربة الشعور بالانتماء.

ابحثي عن بيئات مريحة

من المهم أن تحاولي إيجاد طرق لمساعدة نفسك على الشعور بالراحة أثناء تكوين صداقة جديدة.. يتطلب هذا التفكير بشكل نقدي في نفسك ونوع البيئة التي تجعلك تشعرين براحة أكبر،هل أنت شخص يشعر براحة أكبر مع التفاعلات الفردية، أم أنك شخص يشعر بتحسن مع الكثير من الأشخاص من حولك؟ يمكن أن تساعد الإجابات على هذه الأسئلة في وضعك في وضع أفضل للعثور على البيئة المناسبة لتعزيز صداقات جديدة، وبالمثل، فكري في أنواع الأنشطة أو الإعدادات التي تساعدك على الشعور بالثقة تجاه نفسك، على سبيل المثال، هل هناك رياضة أو حرفة أو نشاط تستمتعين به وتجلب لك الشعور بالثقة؟ هل لديك مكان تودين زيارته أو تعرفه جيداً؟من الشائع جداً أن تشعري بالتوتر أثناء تكوين الصداقاتح لذا ابحثي عن طرق لتنظيم أعصابك من خلال تهدئة التجربة بعناصر من الراحة والألفة.

ضعي في اعتبارك العلاج

إذا كنت تكافحين للعثور على هذا الشعور بالانتماء داخل الصداقات؛ ففكري في الوصول إلى معالج يمكنه مساعدتك في فهم الصعوبات الفريدة التي تواجهك، والعمل معك للتغلب عليها.