اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مؤسسة موهبة: تأهيل 207 طالبا سعوديا للالتحاق بأفضل 30 جامعة في أمريكا

موهبة
موهبة

ضمن برنامج موهبة للالتحاق بالجامعات المرموقة "التميز"، أطلقت مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، الورشة التدريبية الأولى لتأهيل طلبة "الصف الثاني الثانوي" لاجتياز اختبار السات، في حضور الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع الدكتور سعود المتحمي.

وأكد أمين عام "موهبة" خلال اللقاء في كلمة تحفيزية لأبنائه من الموهوبين والموهوبات، حرص القيادة الرشيدة - أيدها الله - على دعم الموهوبين من أبناء الوطن، وبناء قاعدة قوية من المواهب السعودية في مختلف القطاعات، حتى أصبحت المملكة حاضنة للعقول والمواهب وأنموذجاً مميزاً في الموهبة والإبداع؛ إيماناً منها بدور الشباب في التغلب على التحديات وصناعة المستقبل، وتأكيد مكانتها بين دول العالم المتقدم في مختلف المجالات.

ودعا المتحمي الطلبة إلى الاستمرار في التألق والنبوغ، وتقديم صورة مشرفة ومشرقة للمملكة في الجامعات المرموقة التي سيلتحقون بها، مؤكداً أنهم سفراء الوطن في هذه الجامعات، لإبراز القدرات السعودية والإسهام بعلمهم ومواهبهم في دعم تحول المملكة إلى مجتمع المعرفة وتحقيق مستهدفات رؤية 2030.

وشارك في ورشة التدريب 207 طالباً (119 طالباً و88 طالبةً) في الصف الثاني الثانوي من جميع مناطق المملكة، وهدفت إلى تعريف الطلبة بمتطلبات القبول في الجامعات الأمريكية المرموقة، وتدريبهم على اختبار السات.

كما يُعد برنامج التميز للتقديم على الجامعات الأمريكية المرموقة برنامجًا تدريبيًّا متكاملًا لتأهيل وإعداد أفضل الطلبة الراغبين بالدراسة في الجامعات الأمريكية المرموقة، ويستمر على مدى سنة واحدة؛ تبدأ من الفصل الدراسي الثاني للصف الثاني الثانوي، وحتى حصول الطالب على القبول في الجامعة.

ويحصل طلبة برنامج التميز على العديد من المزايا، من أهمها ورش تدريبية مكثفة لاختبار SAT لمساعدة الطالب على تحقيق الدرجة المطلوبة من الجامعات المرموقة، بالإضافة إلى ورش متقدمة للتدريب على القيادة وإجراءات التقديم على هذه الجامعات، وجلسات استشارية فردية يتم من خلالها تصميم خطة شاملة لتطوير الجوانب الأكاديمية والسيرة الشخصية لكل طالب، ومساندة الطالب في التقديم على الجامعات المرموقة.

ويؤهل برنامج "التميز" الطلبة للحصول على القبول في أفضل 30 جامعة أمريكية على مستوى العالم، كما يركز على تنمية المهارات القيادية والريادية، وصولاً إلى تمكين كل طالب من إعداد "ملف إنجاز" غني بالأنشطة والمبادرات، ليتميز من بين مئات الآلاف من المتقدمين حول العالم.

يذكر أن برنامج "التميز" انطلق عام 2015، والتحق به أكثر من 700 طالب وطالبة حتى الآن، ويستمر لمدة عام كامل، ويحتوي على العديد من الخدمات، يقدم بعضها حضوريًا والآخر عن بُعد.