اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جامعة نجران تحصد جائزة أفضل مبادرة للتطوع الصحي 2021

جامعة نجران تحصد جائزة أفضل مبادرة للتطوع الصحي - الصورة من حساب الجامعة على تويتر
جامعة نجران تحصد جائزة أفضل مبادرة للتطوع الصحي - الصورة من حساب الجامعة على تويتر

كرم الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، أمس الاثنين، جامعة نجران ممثلة في كلية الطب، كأفضل مبادرة للقطاع الحكومي للتطوع الصحي ضمن حملة "نجران تناديك"، في جائزة الأمير جلوي بن عبدالعزيز للتطوع الصحي 2021م.

وفي كلمته خلال الحفل الذي أقيم بمركز الأمير مشعل بن عبدالله للفعاليات والمؤتمرات، قال أمير منطقة نجران: "ونحن نعيش لحظة تتويج الفائزين بجائزة التطوع الصحي بالمنطقة، لنزداد فرحًا وبهجة بواحد من أوجه دعم التميز في المنطقة، حيث يبلغ اليوم إجمالي عدد المتطوعين المسجلين رسميًا بمنطقة نجران 10700 متطوع ومتطوعة، ما يجعلنا أمام تحد كبير يحتم علينا جميعًا في هذه المنطقة، المجتمع قبل المسؤول، أن تتضافر الجهود، وأن تُعلى الهمم، لكسب السبق في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، بوصول عدد المتطوعين في المملكة إلى مليون متطوع".

ونشرت جامعة نجران، عبر حسابها الرسمي على تويتر: "في يوم التطوع السعودي والعالمي، وبرعاية سمو أمير نجران، حصلت جامعة نجران - ممثلة في كلية الطب - على جائزة الأمير جلوي للتطوع الصحي كأفضل مبادرة للقطاع الحكومي في حملة "نجران تناديك الصحية " في نسختها الثانية".

من جانبه، أكد رئيس الجامعة، الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم الخضيري، أن تكريم أمير المنطقة للجامعة يأتي استمرارًا لدعمها لاستكمال مسيرتها المجتمعية ومبادراتها التي شملت معظم قطاعات المنطقة والمجتمع بمختلف فئاته، مضيفًا أن الجامعة حملت على عاتقها خدمة المجتمع في كافة المجالات نظير دورها التعليمي والتوعوي.

يشار إلى أن جائزة الأمير جلوي بن عبدالعزيز للتطوع الصحي 2021م تأتي ضمن حملة "نجران تناديك" التطوعية بنسختها الثانية، التي تهدف إلى نشر ثقافة العمل التطوعي وتحسين فعاليته، وزيادة الفرص التطوعية، وتمكين القطاع غير الربحي، بجانب تعظيم دور أثر التطوع ومنافعه، ودعم رؤية المملكة للوصول إلى مليون متطوع بحلول العام 2030.

وعلى صعيد آخر، تشهد منطقة نجران، يوم 20 ديسمبر الجاري، ولمدة أربعة أيام، انطلاق "ملتقى الوطن للإبداع السعودي"، برعاية الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، والأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة نجران، وبمشاركة جائزة الأميرة صيتة بنت عبد العزيز للتميز في العمل الاجتماعي، ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني فرع نجران، وجامعة نجران، وإدارة تعليم المنطقة، ومجلس شباب نجران، وبنك التنمية الاجتماعية، ومنشآت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

حيث يهدف الملتقى إلى اكتشاف ودعم وتبني المواهب الشابة، وإتاحة الفرصة لهم لتنظيم وإدارة الملتقيات، إضافةً إلى توفير برامج تدريبية شبابية، وتوظيف التقنيات الحديثة لخدمة شباب الوطن.