اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جناح السعودية في إكسبو 2020 دبي ينظم فعاليات متنوعة احتفالا باليوم الوطني للمملكة

جناح السعودية في إكسبو دبي
جناح السعودية في إكسبو دبي

يستعد جناح المملكة العربية السعودية، لتنظيم فعاليات متنوعة ومميزة احتفالا باليوم الوطني للمملكة في إكسبو 2020 دبي، وذلك ابتداء من الساعة الثانية ظهرا من يوم الجمعة، السابع من يناير المقبل، وحتى الساعة 11 مساء تقريبا.

ستنتشر الفعاليات المتنوعة في أرجاء موقع الحدث الدولي "إكسبو 2020 دبي"، بما في ذلك قبة الوصل وجناح المملكة وحديقة الفرسان، وستشمل أيضا عروضا جوية وألعابا نارية.

وكشف المهندس حسين حنبظاظة، المفوض العام لجناح المملكة العربية السعودية في إكسبو 2020 دبي، أن الاحتفال سيتضمن عروضا ثقافية مستمدة من التنوع الثقافي والفلكلور الشعبي السعودي بطريقة مبتكرة، حيث يتم دمجها مع ثقافات عالمية، مثل إيطاليا والهند وأستراليا. وشدد على أن هذه العروض تؤكد تواصل الثقافات بين دول العالم.

وستشمل الاحتفالات أيضا عروضا تقدمها فرق موسيقية، وحفلات فنية ومسيرة ثقافية عسكرية للفرقة الموسيقية العسكرية، التي تضم 100 عسكري، يرافقهم متطوعون من الجناح السعودي وهم يرتدون أزياء متنوعة، منها التاريخية الثقافية والحضارية، والتي صممت بأياد سعودية.

وستكتسي حديقة الفرسان في موقع إكسبو 2020 دبي بحُلة سعودية، حيث ستحتضن فعاليات مميزة. أيضا، سيقام عرض متكامل مميز جدا في ساحة الوصل ابتداء من الساعة السابعة والنصف مساء، يتضمن عروضا ضوئية وحفلا لأوركسترا سعودية ووصلة فنية لعازفة كمان سعودية وأوبرا. وسيقدم الفنان الصاعد عايض يوسف فقرة غنائية قبل أن يختتم العرض بحفل غنائي لفنان العرب محمد عبده.

وعن سبب الاقبال الكبير من زوار الحدث الدولي على زيارة جناح المملكة في إكسبو 2020 دبي، والذي وصل عدد زواره إلى مليوني زائر خلال الأشهر الثلاثة الأولى من افتتاحه، قال المهندس حسين حنبظاظة إن الجناح السعودي يجسّد توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ورؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في تمثيل المملكة العربية السعودية وتسليط المزيد من الضوء على تاريخها وحاضرها ومستقبلها، حيث يأخذ الجناح زواره من جميع أنحاء العالم في رحلة إبداعية بأحدث التقنيات تسلط الضوء على قصة المملكة وتاريخها العريق وحاضرها المزدهر ومستقبلها الواعد ورؤية 2030.

وأوضح المفوض العام أن تصميم هيكل الجناح الخارجي الصاعد إلى السماء يجسد طموحات المملكة وتطلعات شعبها إلى الانطلاق نحو المستقبل، مستندة على جذورها الراسخة، مشيرا إلى أن زاوية الجناح هي 24 درجة وهذا الرقم هو خط العرض الذي يمر بمدينة الرياض، وهو مبنى مستدام فيه 27 ألف نبتة جُلبت من المملكة و700 نخلة وألواح طاقة شمسية مركبة على السطح. وقد حصل الجناح على تصنيف لييد البلاتيني للأبنية المستدامة.

وأكد أن الجناح يستقبل ضيوفه بجهود شباب وفتيات من المملكة العربية السعودية، يبلغ عددهم 300، وأغلبهم من طلاب الجامعات ويتحدثون 14 لغة، يرحبون بالزوار من جميع أنحاء العالم ليتعرفوا على محتوى الجناح وركائزه وأهدافه وأقسامه، حيث يجسد الجناح تاريخ المملكة وحضارتها ومستقبلها.

وحول الفرص الاقتصادية التي توفرها المملكة حتى العام 2030، قال إن "اقتصاد المملكة متنوع ونهدف إلى أن نكون ضمن أقوى 15 اقتصاد في العالم في 2030. والسعودية فتحت الأبواب لاستقبال المستثمرين في الوقت الذي تشهد فيه المملكة تطورا ونهضة تنموية على جميع الأصعدة وفي مجلات متنوعة، منها المشاريع الضخمة مثل نيوم والبحر الأحمر، والقطاع السياحي الذي يستفيد من الطبيعة المتنوعة في المملكة".