اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إعلان تشكيل أعضاء مجلس الشباب العربي للتغير المناخي

إعلان تشكيل أعضاء مجلس الشباب العربي للتغير المناخي. الصورة من "وام"
إعلان تشكيل أعضاء مجلس الشباب العربي للتغير المناخي. الصورة من "وام"

قام مركز الشباب العربي بالإعلان عن تشكيلة أعضاء "مجلس الشباب العربي للتغير المناخي"، وهي مبادرة تنطلق بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة ومكتب المبعوث الخاص لدولة الإمارات لشؤون التغير المناخي، وشركاء القطاع الخاص وتحت مظلة جامعة الدول العربية، وسيضم المجلس 12 عضوا بخبرات متقدمة في مجالات البيئة والاستدامة والتغير المناخي.


وبحسب وكالة أنباء الإمارات "وام" سيمثل الأعضاء الشباب العرب بخلفياتهم المتنوعة من أجل تحقيق أهداف المجلس المتمثلة بتشكيل نقلة نوعية في تفاعل الشباب العربي مع القضايا البيئية، ودعم العمل الشبابي المختص بقضايا التغير المناخي، وإشراك الشباب العربي وتوظيف طاقاتهم لاقتراح الحلول والإبداعات المستجدة في المجال والعمل على تنفيذ الحلول المستدامة لتحدي التغير المناخي.


تجدر الإشارة إلى أنّ أعضاء المجلس أظهروا كفاءة مميزة في تقديم حلول إبداعية أو العمل على مشروع مستدام يخدم الوطن العربي في مجالات تتعلق بالتغير المناخي، بينها الإدارة المثلى للموارد الطبيعية والمياه، وخفض انبعاثات الغازات الدفيئة، وتحسين جودة الهواء والطاقة النظيفة والمتجددة، والزراعة والأمن الغذائي، والاقتصاد الدائري، والتكيف مع تبعات التغير المناخي، مبدية ثقتها بأنّ فترة عمل المجلس ستشهد إطلاق مشاريع رائدة وجادة في هذه المجالات.


يذكر أنّ المجلس يضم 12 من الشباب والشابات من 8 دول عربية، هم: بطي بن حارب المهيري، وسلطان الحارثي، وسارة العامري من الإمارات العربية المتحدة، ورميثة البوسعيدية من سلطنة عُمان، وميثم الكوش من لبنان، وأحمد سبع الليل، وشريف الرفاعي، وأحمد فتحي من مصر، وحازم أزناك من المغرب، وريم المريخي من البحرين، وحنان النويصر من المملكة العربية السعودية، ومصطفى هاشم من المملكة الأردنية الهاشمية.

يشار إلى أنّ المجلس سيتولى تنفيذ عدد من الأهداف الحيوية للعمل العربي في المجال البيئي وبمواجهة تحديات التغير المناخي، في مقدمتها دعم الدول العربية في تحقيق أهدافها في تصدي التغير المناخي واقتراح حلول فعالة لجميع شرائح المجتمع في القطاعين الحكومي والخاص ورفع التوصيات الاستراتيجية لمكتب الشركاء الأساسيين لاختيار ما يناسب منها لصناع القرار في العالم العربي.

كما سيتولى المجلس تمثيل صوت الشباب العربي في المحافل المحلية والدولية، وإيصال آرائهم وأفكارهم وتجهيز الشباب العربي بالمهارات اللازمة لزيادة الوعي ومواكبة التحديات المناخية وتشجيع الاستثمار في المؤسسات الصغيرة والشركات الناشئة العاملة في المجال.