أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الأسبرين يُبعد شبح سرطان المبيض

أعلن باحثون أمريكيون أن باستطاعة حبّة من الأسبيرين تتناولها المرأة يومياً يُعطيها القدرة على تخفيض خطر إصابتها بسرطان المبيض بنسبة ملحوظة.

وفي دراسة نشرها الباحثون في الدورية الصادرة عن معهد "The National Cancer Institute NCI"، أكّدوا توصلهم إلى نتيجة مفادها أنّ 18% من النساء اللاتي تناولن الأسبيرين يومياً كنّ معرضات بنسبة 20% أقلّ من اللواتي أخذن حبّة واحدة أسبوعياً للإصابة بسرطان المبيض.

وبيّن الباحثون في الدراسة أنّ النتيجة جاءت بعد تحليل بيانات 12 دراسة، شملت حوالى 8 آلاف امرأة يعانين من سرطان المبيض، وحوالى 12 ألفاً لا يعانين من هذا المرض، بغية تحديد تأثير تناول الأسبرين وغيره من الأدوية المضادة للالتهابات في الوقاية من المرض.

وفي سياق متّصل، ظهر أيضاً أن خطر الإصابة بهذا المرض كان أقلّ بنسبة 0% عند مَن تناولن دواءً مضاداً للالتهاب أقلّه مرّة واحدة في الأسبوع.

وقال الباحثون إن هذه النتيجة تزيد من لائحة أنواع السرطان والأمراض الأخرى التي يحمي الأسبيرين من الإصابة بها.

وقال Britton Trabert معدّ الدراسة: "تشير دراستنا إلى أن الأسبيرين، الذي ثبت أنه يقي من الأزمات القلبية، يُساعد في تقليص خطر الإصابة بسرطان المبيض أيضاً"، لافتاً إلى أنه لا بدّ من إجراء دراسات إضافية لاكتشاف فوائد ومخاطر هذا العلاج المحتمل، وتحديد كيفية مساهمة هذا العقار بتخفيض خطر سرطان المبيض.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X