اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ماذا تفعلين عندما يُضرب المولود عن الرضاعة؟ 

صورة للرضاعة الطبيعية
ماذا تفعلين عندما يُضرب المولود عن الرضاعة؟ 
صورة للرضاعة الطبيعية
كيف تعرفين إذا كان إضراباً عن الرضاعة؟
صورة للرضاعة الطبيعية
ما الذي يمكن أن يسبب إضراب المولود عن الرضاعة؟
صورة للرضاعة الطبيعية
ماذا يجب أن تفعلي حيال إضراب الرضاعة؟
صورة للرضاعة الصناعية
طرق يمكنك من خلالها تشجيع طفلك على الرضاعة:
صورة للرضاعة الطبيعية
صورة للرضاعة الطبيعية
صورة للرضاعة الطبيعية
صورة للرضاعة الطبيعية
صورة للرضاعة الصناعية
5 صور

أن تكوني أماً مرضعة، فهذا يعني أنك تقضين الكثير من الوقت في مراقبة مقدار وكم مرة يرضع طفلك. فأنت تلاحظين أيضاً السرعة التي يرضع فيها أو عندما يشرب لبناً أقل من المعتاد. وعندما يغير طفلك فجأة أنماط الرضاعة لديه، من المهم معرفة السبب وما يمكنك فعله لإصلاحه على الفور. تابعي القراءة لمعرفة ما هو إضراب الرضاعة، وماذا تفعلين حياله، كما يدلك الخبراء والمتخصصون.

كيف تعرفين إذا كان إضراباً عن الرضاعة؟

كيف تعرفين إذا كان إضراباً عن الرضاعة؟


يُعرف "إضراب الرضاعة الطبيعية" - بأنه فترة زمنية يرفض فيها الطفل الذي كان يرضع جيداً فجأة الرضاعة الطبيعية. عادةً لا يبدأ المواليد هذا السلوك حتى يبلغوا 3 أشهر من العمر على الأقل ويكونوا أكثر وعياً بالعالم من حولهم.
عادةً ما يبدو الأطفال الذين يدخلون إضراباً عن رضاعة الثدي غير سعداء وفاعلين وغير راضين عن عدم الرضاعة، لكن انتبهي أن طفلك قد يتشتت انتباهه أحياناً عند الرضاعة من الثدي، فإن تركه للثدي في منتصف الرضعة لا يشير إلى إضراب عنها، بل إنه مجرد تشتت.
في بعض الأحيان، تخطئ الأمهات اللواتي يعتبرن في إضراب الرضاعة علامة على استعداد الطفل للفطام. هذا غير مرجح لأن الأطفال نادراً ما يفطمون أنفسهم قبل بلوغهم عامين، وعندما يفعلون ذلك، فإنهم يفعلونه عن طريق تقليل مدة جلسات الرضاعة وتكرارها بشكل تدريجي بدلاً من التوقف فجأة.

ما الذي يمكن أن يسبب إضراب المولود عن الرضاعة؟

ما الذي يمكن أن يسبب إضراب المولود عن الرضاعة؟


يمكن للأطفال الدخول في إضراب عن الرضاعة لأسباب مختلفة جسدية وعاطفية. يمكن أن تكون بعض الأسباب:
1 - احتقان أو وجع في أذن الطفل يجعل الرضاعة غير مريحة.
2 - التهاب الحلق أو جرح أو قرحة في الفم تجعل الرضاعة أيضاً غير مريحة.
3 – تقرحات في فم الطفل تجعل الرضاعة مؤلمة.
4 - التسنين ومعاناة الطفل من التهاب اللثة.
5 - الإحباط الناجم عن انخفاض إمداد الحليب، حيث يكون تدفق الحليب بطيئاً جداً، أو حتى عندما يكون تدفق الحليب سريعاً جداً.
6- الإحباط الناجم عن تغيير طعم الحليب بسبب التغيرات الهرمونية أو النظام الغذائي للأم.
7 – التعرض للضوضاء أثناء الرضاعة، أو الانزعاج من صرخة الأم مثلاً.
8 - الإحساس بالتوتر أو الغضب، بسبب تغيير منتجات العناية الشخصية التي تجعل رائحة الرضيع مختلفة، أو التحفيز المفرط من الأم لجذب الطفل للرضاعة.
تعرّفي إلى المزيد: كيف تخرجين مع المولود الجديد؟

ماذا يجب أن تفعلي حيال إضراب الرضاعة؟

ماذا يجب أن تفعلي حيال إضراب الرضاعة؟

 

في حين أن إضراب المرض يمكن أن يكون مرهقاً لك ولطفلك، إلا أن هناك العديد من الأساليب التي يمكنك استخدامها لمساعدة الطفل على العودة إلى الثدي بنجاح. فهناك تحديان أساسيان يجب إدارتهما: الحفاظ على إمدادك من الحليب وضمان تغذية طفلك، كالآتي:

ضمان تدفق الحليب

عندما يتغذى الطفل بحليب أقل من المعتاد، ستحتاجين إلى شفط الحليب للحفاظ على تدفقه يمكنك القيام بذلك إما عن طريق الضخ أو الشفط اليدوي. سيسمح شفط الحليب لجسمك بالاستمرار في إنتاج ما سيحتاجه طفلك بمجرد أن يبدأ في الرضاعة الطبيعية مرة أخرى.

ضمان تغذية الطفل

عندما يتعلق الأمر بضمان تغذية الطفل أثناء إضراب الرضاعة، فكري في الضخ والتغذية بالزجاجة أو الرضاعة بالكوب. في حين أنه قد يكون من المجهد محاولة حمل طفلك على تناول الزجاجة أو الكوب، فمن المهم التأكد من أنه يتناول ما يكفي من السعرات الحرارية ليبقى رطباً ويتغذى جيداً، حتى يعود إلى الثدي.

إذا كنت قلقة من أن طفلك يعاني من مرض ما يؤدي إلى إضراب الرضاعة، فإن زيارة طبيب الأطفال الخاص بك يمكن أن تساعد في معرفة السبب.
لكن إذا كان يرضع عن طريق زجاجة أو كوب، فمن الواضح أنه يتمتع بصحة جيدة وسعيد، ويمكنك أن تطمئني فإضراب الرضاعة لا يؤثر سلباً على صحته العامة.

طرق يمكنك من خلالها تشجيع طفلك على الرضاعة:

طرق يمكنك من خلالها تشجيع طفلك على الرضاعة:


1 - ضعي جلدك على جلد طفلك وقدمي صدرك برفق.
2 – غيرّي طريقة جلوسك، بما في ذلك المكان، وطريقة التفات كتفك.
3 – أرضعيه في غرفة مظلمة لتجنب أي إلهاء.
4 - قدمي ثديك أثناء الجلوس معاً في حمام دافئ.
5 - حاولي البقاء مسترخية وتخلصي من التوتر أثناء جلسات الرضاعة.
6 - اقضِي وقتاً إيجابياً في التواصل مع طفلك في حالة عدم الرضاعة، أي عليك تعويضه بشكل إيجابي.

متى يجب أن تقلقي؟

1 – إذا استمرت إضرابات الرضاعة عند طفلك لما قد يصل إلى أسبوع. بغض النظر عن الطريقة التي تطعمينه فيها (الثدي أو الزجاجة أو الكوب).
2 - إذا كان يفقد الوزن، أو لا يتبول أو يتغوط بشكل متكرر كما يفعل عادةً، أو تظهر عليه أي علامات أخرى تثير قلقك، تحدثي إلى طبيب الأطفال الخاص بطفلك على الفور.
تعرّفي إلى المزيد: كيفية التعامل مع نصائح المولود الجديد غير المرغوب فيها

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص