اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تدشين البرنامج السعودي لأشباه الموصلات الأول من نوعه في المنطقة

انطلاق البرنامج السعودي لأشباه الموصلات الأول من نوعه في المنطقة - الصورة من واس
انطلاق البرنامج السعودي لأشباه الموصلات الأول من نوعه في المنطقة - الصورة من واس

شهد أمس الأربعاء 30 مارس 2022 انطلاق البرنامج السعودي لأشباه الموصلات "SSP"، وهو الأول من نوعه في المنطقة لدعم البحث والتطوير وتأهيل الكوادر البشرية في مجال تصميم الرقائق الإلكترونية وتوطينها، جاء الإعلان عن البرنامج من قبل الدكتور منير بن محمود الدسوقي، رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية المشرف على تأسيس هيئة تنمية البحث والتطوير والابتكار.

وقد تم الكشف عن البرنامج خلال افتتاح "الدسوقي" لأعمال منتدى مستقبل أشباه الموصلات، المنظم من قبل هيئة تنمية البحث والتطوير والابتكار بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، بمشاركة الدكتور شوجي ناكامورا الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء والمتخصص بتقنيات أشباه الموصلات.

المشاركون في أعمال منتدى مستقبل أشباه الموصلات

وقد شهد منتدى مستقبل أشباه الموصلات حضور كلا من الدكتور "عمر ياغي"، الفائز بجائزة الملك فيصل 2015، وجائزة "ألبرت أينشتايت" العالمية للعلوم 2017، و"ديفيد روشيان ليو"، الحائز على جائزة الكل فيصل للطب في تقنية تعديل الجينات، بجانب الدكتور نادر المصمودي، والدكتور مارتن هايرر، وعدد من الخبراء المحليين والدوليين.

أهداف برنامج أشباه الموصلات

- إجراء الأبحاث العلمية في تقنيات الرقائق الإلكترونية.

- تأهيل الكوادر البشرية في مجال تصميمها وإنتاجها لدعم توطين صناعة أشباه الموصلات في المملكة.

- إتاحة فرصة تصنيع الرقائق الإلكترونية بأحدث التقنيات عبر توفي الأدوات المطلوبة لتصميمها.

- دعم تكلفة المواد المستخدمة في تصنيع الرقائق.

بدوره أكد الدكتور "سعد الشهري" المشرف على معهد بحوث علم المواد بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، على أن عملية توطين صناعة الرقائق الإلكترونية وأشباه الموصلات يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، كما أشاد الدكتور "دونال برادلي"، نائب رئيس جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية للأبحاث، بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في تنظيم منتدى الأول لمستقبل أشباه الموصلات.

فعاليات منتدى أشباه الموصلات

- عقد جلسة أولى ناقشت فرص المجال في المستقبل.

- ناقشت الجسلة الثانية الضوئيات المتقدمة.

- استعرضت الجلسة الثالثة الأجهزة لما بعد اتصالات الجيل الخامس.
 

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر "تويتر سيدتي".