اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أسباب التوتر والإجهاد أثناء الحمل وتأثيرهما على والجنين

صورة لحامل
أسباب التوتر والإجهاد أثناء الحمل
صورة لحامل
القلق والإجهاد بسبب التغيرت الهرمونية
صورة لحامل
القلق والإجهاد بسبب اكتئاب الحامل
صوة لحامل
القلق والحيرة يؤثران على الحمل والجنين
صورة لحامل
للمشروبات فائدة للحامل القلقة
صورة لحامل
أسباب كثيرة وراء قلق الحامل
صورة لحامل
صورة لحامل
صورة لحامل
صوة لحامل
صورة لحامل
صورة لحامل
6 صور

المعاناة من القلق والتوتر أو الإجهاد أثناء فترة الحمل، من الأمور التي تعاني منها كل امرأة بل وتتوقعها. وغالباً ما يكون هذا الإجهاد غير ضار للحامل، ولكن الإجهاد أو القلق الشديد عندما يطول ويلازم الحامل فترة طويلة، لا يكون مفيداًٍ وقد يضر الأم والجنين. وما يؤكد ذلك كثير من الأبحاث التي أظهرت أن حوالي 8٪ إلى 13٪ من النساء يُعانين من القلق أثناء الحمل وقبله، وهو التوتر الذي قد يؤدي إلى صعوبات في النوم والصداع ويسبب حالات من الاكتئاب. عن أسباب وأعراض وطرق علاج هذا التوتر.. كان اللقاء واستشاري طب النساء والولادة الدكتور إبراهيم الدالي.

أسباب التوتر أثناء الحمل

  • بالنسبة لبعض النساء، قد يكون اكتشاف حملهن أمراً مرهقاً؛ لأنهن غير مستعدات لمواجهة التحديات الجديدة.
  • وقد يكون الحمل بعد عدة حالات فشل في الحمل أو تجارب سلبية سابقة، مثل الإجهاض أو وفاة طفل.
  • التعامل مع الحمل والمعاناة من المضايقات مثل الغثيان أو الإمساك أو التعب.
  • أحداث الحياة المجهدة، مثل العنف المنزلي أو الطلاق أو مواجهة صعوبات في العلاقة الأسرية ذاتها.
  • وهناك الصعوبات طويلة الأمد المتعلقة بتغيير الوظيفة، أو الوضع المالي أو المشكلات الصحية عامة.
  • التعرض لضغط عاطفي، مثل القلق أو الاكتئاب أو الموت في الأسرة.
  • قد يكون القلق بسبب التعرض للاكتئاب؛ أو لتوقع ولادة أطفال خدج أو أطفال منخفضي الوزن.
  • الإجهاد الخاص بالحمل شائع بسبب التخوف على صحة أطفالهن، أو المخاض، أو كيفية التعامل مع الحياة الجديدة.
  • ولا ننس أن التغيير في الهرمونات بسبب الحمل يزيد من تقلبات المزاج.

أعراض القلق والإجهاد أثناء الحمل

زيادة معدلات ضربات القلب
  • قلق أو ارتباك أو قلق باستمرار.. تعيش الحامل حياة مزدحمة باستمرار.
  • قد يكون القلق بسبب التغييرات الإيجابية في حياتها، مثل الترقية الوظيفية.
  • زيادة معدل ضربات القلب والعصبية.
  • مشكلة في النوم.. عقل منشغل بالأفكار.
  • الصداع وآلام الجسد.. نقص الطاقة والتركيز.
  • الإفراط في الأكل أو النقص في الأكل.
  • فقدان الاهتمام بالهوايات.
  • المعاناة من الكوابيس وفقدان الذاكرة.
  • العزلة عن التفاعل الاجتماعي.

تعرّفي إلى المزيد: أسرع طريقة لمعرفة الحمل قبل الدورة

تأثير الإجهاد على الحمل

استمرار الإجهاد قد يؤدي إلى مخاض مبكر
  • قد يؤثر الإجهاد المزمن سلباً على صحة الأمهات الحوامل وحملهن بعدة طرق مثل:
  • المخاض المبكر.. فترة حمل أقصر.
  • تسمم الحمل (ارتفاع ضغط الدم المرتبط بالحمل).
  • سكري الحمل.. ضعف جهاز المناعة الذي يعد عامل خطر للإصابة بعدوى الرحم.

آثار الإجهاد على الطفل

الإجهاد المزمن يؤثر على نمو الجنين
  1. قد يؤثر التوتر والقلق أثناء الحمل على وظائف الطفل السلوكية أو الفسيولوجية أو المناعية.
  2. الإجهاد المزمن أثناء الحمل قد يُغير عملية التمثيل الغذائي في المشيمة، ويؤثر على نمو الجنين.
  3. تعمل هرمونات الإجهاد أثناء الحمل على تغيير التطور البيولوجي العصبي (المرتبط بالجهاز العصبي والدماغ) للجنين، مما يؤدي إلى تباطؤ النمو وانخفاض النمو المعرفي بعد ولادة الطفل.
  4. تظهر الدراسات زيادة خطر الإصابة بالفصام وانخفاض القدرات المعرفية لدى الأطفال، الذين واجهت أمهاتهم ضغوطاً كبيرة أثناء الحمل.
  5. قد يكون أطفال الأمهات اللائي يعانين من الإجهاد أثناء الحمل شخصيات مزاجية ويصعب تهدئتهن.
  6. الإجهاد الذي تتعرض له الأمهات أثناء الحمل قد يتسبب في إصابة الأطفال بخوف غير عقلاني أو صعوبة في الانتباه.
  7. هناك أيضاً خطر أن يصاب الأطفال الذين لم يولدوا بعد بمرض عقلي أو مرض جسدي، مثل اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.
  8. أو أمراض القلب والأوعية الدموية إذا استمرت معاناة الأم الحامل من الإجهاد لفترة طويلة أثناء الحمل.

تعرّفي إلى المزيد: علاج التهاب الحلق للحامل

نصائح لإدارة الإجهاد أثناء الحمل

تناول المياه ومشروبات الأعشاب يقلل التوتر
  • يمكن التحكم في المستويات العالية من التوتر إذا فهمت الحامل ما يحفزها، وتعلمت طرقاً للتعامل معها.
  • تناول نظاماً غذائياً متوازناً ومشروبات من الأعشاب، يساعد الحامل على البقاء بصحة جيدة وحيوية.
  • خذي فترات راحة واستريحي جيداً لأنها تقلل من توترك.
  • قومي ببعض التمارين المنتظمة الآمنة للحمل.
  • يمكن للحامل ممارسة تمارين اليوجا والتأمل والتنفس للاسترخاء.
  • يمكنك أيضاً الانضمام إلى دروس اليوجا أو تنزيل مقاطع فيديو مناسبة.
  • انخرطي في الهوايات التي تجعلك مهتمة ومنشغلة.
  • تحدثي عن مخاوفك مع الأشخاص الذين تثقين بهم، أو الذين يجعلونك تشعرين بالرضا.
  • لا تأخذي عملاً أكثر مما تستطيعين القيام به.
  • احصلي على دروس في الولادة تساعدك في البقاء على اطلاع وأفضل استعداداً للمستقبل.

بعض الخطوات الإيجابية لعلاج التوتر

ارتاحي وركزي على حالتك الصحية
  1. ارتاحي وركزي على حالتك وصحة نمو الجنين، تحدثي إلى طفلك الذي لم يولد بعد.. طفلك يسمعك، أصغي إلى جسمك.. الشعور بالإجهاد يعني أن جسمك يحتاج إلى راحة.
  2. إذا كان لديك طفل بالفعل، دعيه في إحدى الأمسيات تحت رعاية زوجك أو صديقة أو الجد أو الجدة، بينما تحصلين على الراحة التي تستحقينها ولو لعدد من الساعات.
  3. تحدثي عن مخاوفك عن طفلك القادم مع زوجك أو والدتك أو صديقتك، بينما تطمئنك الطبيبة أو ممرضة التوليد أو مدرّبة دروس قبل الولادة، ولا تخافي من الاعتراف بما تشعرين به.
  4. يعتبر تناول الطعام الصحي جيداً لذهنك ولجسمك، النظام الغذائي الصحي يتكون من أحماض أوميغا 3 الذهنية الأساسية، والفيتامينات والمعادن.. ما يساعد على رفع المزاج والحد من الاكتئاب.
  5. راقبي كمية الماء الذي تشربينها؛ لأن الجفاف قد يؤثر على مزاجك، كما قد يعرضك أيضاً للإصابة بالصداع، أهدفي إلى تناول ستة إلى ثمانية أكواب (حوالي 1.5 لتر) من السوائل يومياً.

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.