اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف.. لتعزيز دور القراءة

اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف.. لتعزيز دور القراءة
اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف.. لتعزيز دور القراءة
يوم الكتاب
أهمية تعزيز قيمة القراءة وما يتعلق بها
يوم الكتاب
اليوم العالمي للكتاب وحقوق النشر
يوم الكتاب
الاحتفال باليوم العالمي للكتاب
اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف.. لتعزيز دور القراءة
يوم الكتاب
يوم الكتاب
يوم الكتاب
4 صور

خلال العامين الماضيين، عندما شهدت معظم البلدان فترات من الحبس مما اضطر الناس إلى الحد من الوقت الذي يقضونه في الخارج، أثبتت الكتب أنها أداة قوية لمكافحة العزلة، وتعزيز الروابط بين الناس، وتوسيع آفاقنا، مع تحفيز عقولنا وإبداعنا. في بعض البلدان، تضاعف عدد الكتب المقروءة.
وبحسب الموقع الرسمي لمنظمة اليونيسكو، من الهام للغاية خلال شهر أبريل وعلى مدار العام، تسخير الوقت للقراءة سواء بشكل فردي أو بشكل جماعي خاصةً مع الأطفال. لقد حان الوقت للإشادة بأهمية الكتب، وتعزيز ثقافة القراءة، وزراعة حب الأدب مدى الحياة والاندماج في عالم العمل.

تعزيز كل ما يتعلق بالكتب في اليوم العالمي للكتاب

أهمية تعزيز قيمة القراءة وما يتعلق بها


يتم الاحتفال في ي23 أبريل من كل عام باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف؛ حيث ينصب تركيز اليوم على تعزيز القراءة والنشر وحقوق التأليف والنشر. كما يحتفل اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف بكل ما يتعلق بالكتب: الكتابة والقراءة والترجمة والنشر.
يحتفل ملايين الأشخاص باليوم العالمي للكتاب وحقوق النشر في أكثر من 100 دولة، في مئات المنظمات التطوعية والمدارس والهيئات العامة والمجموعات المهنية والشركات الخاصة.
وعلى مر السنين، استقطب هذا اليوم عدداً كبيراً من الأشخاص من كل الأعراق والخلفيات الثقافية المتحمسين لقضية الكتب وحقوق التأليف والنشر. إذ يُنظر إلى الكتب على أنها نوافذ على تنوع الثقافات، وتنوع الحوار.
يمكننا من خلال القراءة مدّ الجسور بيننا وبين الآخرين رغم تباعد المسافات، وجعل مخيلتنا أجنحة نسافر بها أينما شئنا. ومن هنا، عَمَدت اليونسكو في الفترة الممتدة من 1 إلى 23 أبريل لنشر سلسلة من الاقتباسات والقصائد والرسائل التي تشيد بالقوة الكامنة في الكتب، وتحثُّ على القراءة قدر الإمكان، وكان هدفها من هذه الخطوة خلق مجتمع واحد قائم على المشاركة في قراءاته ومعارفه، وذلك كي يتسنّى للقُرّاء في جميع أنحاء العالم التواصل فيما بينهم وتخفيف مشاعر الوحدة على بعضهم البعض.

تاريخ الحدث

تاريخ اليوم العالمي للكتاب


اليوم العالمي للكتاب وحقوق التأليف والنشر هو حدث سنوي تنظمه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)؛ لتشجيع القراءة والنشر وقد تم الاحتفال باليوم العالمي للكتاب لأول مرة في 23 أبريل 1995، ولا يزال يتم الاحتفال به حتى الان، وقد كانت الفكرة الأصلية وسيلة لتكريم المؤلف "ميغيل دي ثربانتس" في 23 أبريل، تاريخ وفاته. في عام 1995، حيث قررت اليونسكو أن يتم الاحتفال باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف في هذا التاريخ، والذي يمثل كذلك ذكرى وفاة "ويليام شكسبير" و"إنكا غارسيلاسو دي لا فيغا"، وكذلك ذكرى ولادة أو وفاة العديد من المؤلفين البارزين الآخرين.
يقول منظمو الحدث: "من واجبنا، في كل مكان في العالم، حماية هذه الحريات وتعزيز القراءة والكتابة؛ من أجل محاربة الأمية والفقر وتعزيز أسس السلام، وكذلك حماية المهن والمتخصصين في مجال النشر".

دعوة القراءة للجميع

في مثل هذه الظروف، لا يسعنا إلا أن ندعو الطلبة والمعلّمين والقرّاء حول العالم بالإضافة إلى الفاعلين في مجال صناعة الكتب والخدمات المكتبية إلى مشاركة تجاربهم والتعبير عن مدى حُبّهم للقراءة. كما يمكن لجميع المهتمين بتنمية الثقافة مشاركة هذه الرسائل المفعمة بالإيجابية من خلال وَسمي #خليك_في_البيت و#اليوم_العالمي_للكتاب.

أفكار للاحتفال

الاحتفال باليوم العالمي للكتاب

 


1- مراجعة قائمة الكتب الموصى بها.
2- مشاركة قائمة الكتب المفضلة.
3- المتابعة على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام #worldbookandcopyrightday أو #worldbookday أو #internationaldayofthebook.
4- الاحتفال عن طريق شراء وقراءة كتب مثيرة ومضحكة عبر الإنترنت أو من متاجر الكتب الشهيرة؛ حيث تتوفر شخصيات الكتاب أو المؤلفون المفضلون. أيضاً يساعد اليوم الأطفال على تكوين عادات 5- قراءة ويزيد من حماسهم للمؤلفين والكتب، ويساعدهم على توسيع نطاق اهتماماتهم.
6- زيارة موقع اليوم العالمي للكتاب.