اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أعراض وأسباب نزيف الدماغ يجب حفظها جيداً كونها حالة طارئة

أعراض وأسباب نزيف الدماغ يجب حفظها جيداً
أعراض وأسباب نزيف الدماغ يجب حفظها جيداً
التنميل في الجزء العلوي من الجسم من أعراض نزيف الدماغ
التنميل في الجزء العلوي من الجسم من أعراض نزيف الدماغ
أعراض وأسباب نزيف الدماغ يجب حفظها جيداً
التنميل في الجزء العلوي من الجسم من أعراض نزيف الدماغ
2 صور

يحدث نزيف الدماغ عندما يتمزق أحد الأوعية الدموية في الدماغ. هذا الحادث الوعائي الدماغي المرتبط بصدمة أو تشوه أو ارتفاع ضغط الدم هو حالة طارئة تستدعي نقل المريض فوراً إلى المستشفى. إليك أعراض وأسباب نزيف الدماغ في الآتي:

أعراض نزيف الدماغ

"العلامات السريرية للنزيف الدماغي هي بشكل عام عجز عصبي يزداد سوءاً في غضون بضع دقائق أو بضع ساعات، مع العديد من الاختلافات اعتماداً على الموقع الدقيق للنزيف ومدى حدوثه؛ التشنجات ممكنة؛ ارتفاع ضغط الدم داخل الجمجمة أيضاً" يصف الدكتور برونو توسان. لتقليل مخاطر العواقب أو حتى الموت، من الضروري التعرّف على علامات السكتة الدماغية (سواء كانت نزفية أو نقص تروية) لأنه في هذه المرحلة من المستحيل التفريق بينها، وطلب أكبر قدر ممكن من المساعدة في أسرع وقت ممكن.

أعراض تحذيرية

التنميل في الجزء العلوي من الجسم من أعراض نزيف الدماغ


إليك بعض الأعراض التحذيرية التي تشي بنزيف دماغي، وتتطلب نجدة المريض سريعاً:

- خدر في الوجه، مع عدم القدرة على الابتسام، أو تشوه أو شلل في الوجه، على سبيل المثال مع تدلي الشفة إلى جانب واحد.
- فقدان القوة أو التنميل في الطرف العلوي: عدم القدرة على رفع الذراع.
- خدر أو ضعف في ساق واحدة.
- اضطراب الكلام: صعوبة التحدث أو تكرار الجملة.
- صعوبة فهم الشخص الآخر.
- فقدان التوازن المفاجئ: عدم الثبات عند المشي.
- صداع شديد ومفاجئ وغير عادي.
- مشكلة في الرؤية، ولو مؤقتة: فقدان البصر في عين واحدة أو ازدواج الرؤية.
هذه هي الأعراض الأكثر شيوعاً، لكن هناك أعراض أخرى. يمكن أن يظهر النزف الدماغي نفسه بشكل مختلف بالفعل، اعتماداً على منطقة الدماغ التي تعاني.

تابعي المزيد: النوبة القلبية المفاجئة عند الشباب: لماذا تحصل؟ وما هي فحوص الكشف المبكر؟

أسباب نزيف الدماغ

السبب الرئيسي للنزيف الدماغي هو ارتفاع ضغط الدم. للحصول على معلومات، يجب أن يكون ضغط الدم الانقباضي أقل من 140 ملم زئبق و/ أو ضغط الدم الانبساطي أقل من 90 ملم زئبق. المراقبة المنتظمة لضغط الدم من قبل طبيبك أو الصيدلي أمر ضروري لمنع هذه النزيف.

"لدى المرضى الصغار، يمكن أن يحدث تمزق في الأوعية الدموية في حالة شذوذ موجود مسبقاً في الشريان، وغالباً ما يكون موجوداً منذ الولادة: تمدد الأوعية الدموية أو التشوه الشرياني الوريدي". بينما، "لدى المرضى المسنين، غالباً ما يكون هذا النزيف ثانوياً لآفات الشرايين الصغيرة، الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم الشرياني. ويمكن أن تكون ناجمةعن تناول علاجات معينة، خاصة مضادات التخثر" يقول الدكتور برونو توسان.
وقد يكون السبب الآخر هو إصابة الرأس التي يمكن أن تسبب نزيفاً في الدماغ.

عوامل الخطر

مجموعة من عوامل الخطر يمكن أن تؤدي إلى نزيف دماغي، وهي:
- العمر: يزداد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية مع تقدم العمر، بعد 50 عاماً عند الرجال وبعد 60 عاماً عند النساء.
- تاريخ عائلي للإصابة بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب والأوعية الدموية.
- يمكن أن يؤدي ضعف السيطرة على مرض السكري، مع زيادة الجلوكوز في الدم، إلى تلف جدران الشرايين وهو عامل خطر.
- استهلاك التبغ.
- الرجفان الأذيني (الأذينان في القلب ينبضان بسرعة كبيرة) هو اضطراب في ضربات القلب يمكن علاجه.
- ارتفاع مستوى الكوليسترول.
- السمنة وزيادة الوزن.
- قلة النشاط البدني.

• المصدر: sante.journaldesfemmes.fr

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

تابعي المزيد: فوائد التبرع بالدم للنساء.. أهمها تقليل خطر النوبة القلبية