اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الوقت المثالي لإجراء الأشعة رباعية الأبعاد على الجنين

الوقت المثالي لإجراء الأشعة رباعية الأبعاد على الجنين
الوقت المثالي لإجراء الأشعة رباعية الأبعاد على الجنين
صورة لحامل
عمل الأشعة الثلاثية حالة شك الطبيب في سلامة الجنين
صورة لحامل
عمر الحامل والأمراض المزمنة سبب لعمل الأشعة رباعية الأبعاد
صورة لحامل وطبيبة
ارتباط الأشعة رباعية الأبعاد بحالات خاصة بالحامل
الوقت المثالي لإجراء الأشعة رباعية الأبعاد على الجنين
صورة لحامل
صورة لحامل
صورة لحامل وطبيبة
4 صور

كثير من السيدات الحوامل يلجأن إلى عمل الأشعة رباعية الأبعاد أثناء الحمل لفحص الجنين، وهناك إجماع على أن الأشعة آمنة ولا تشكّل خطراً على الجنين والأم، بل لا تحمل أي آثار جانبية على الولادة، والهدف منها الاطمئنان على سلامة كافة أعضاء الجنين وأجهزته، وخلوه من العيوب الخلقية والمشاكل الصحية، وكمعلومة طبية، فإن هذه الأشعة تجرى مرة واحدة فقط ولا يمكن إعادتها مرة أخرى، نظراً لأن الحرارة التي تطلقها الأشعة تزيد من حرارة أنسجة الجنين، لذا يجب إجراؤها بشكلٍ سريع، وأن تتم بإشراف طبيب ماهر، ومن بعدها تستمر الأم بفحص السونار. لمزيد من التفاصيل عن أسباب إجراء هذه الأشعة، والوقت المثالي لإجرائها، والفرق بينها وبين الأشعة ثلاثية الأبعاد يتحدث الدكتور حمّاد الحسيني، استشاري النساء والولادة.

 

 

الأشعة ثلاثية الأبعاد

 

1-علامات تتطلب إجراء الأشعة رباعية الأبعاد

 

  • عمر المرأة، فإذا كان حملها فوق سن 35، فهناك احتمالية أن تزداد نسبة تشوهات الجنين.
  • عوامل وراثية، ووجود تاريخ مرضي في العائلة..زواج الأقارب.
  • إنجاب سابق لطفل يعاني من تشوهات خلقية، أو من إعاقات ذهنية.
  • إصابة الأم ببعض الأمراض المزمنة..قلة حركة الجنين في رحم الأم.
  • تناول الأم للأدوية أثناء الحمل..استنشاق الحامل للمواد السامة.
  • عمل الأم الحامل في مراكز الأشعة..إقامة الحامل في أماكن تعج بالتلوث.

 

2-مميزات الأشعة رباعية الأبعاد

أشعة رباعية
مميزات الأشعة رباعية الأبعاد

 

الأشعة رباعية الأبعاد تعمل على متابعة سلامة الجنين والأم، إضافة إلى مميزات عديدة مثل:

  1. تعطي صورة متحركة للطفل، ويمكن للأم الحصول على نسخة من الصورة.
  2. تكشف هذه الأشعة إذا كان الجنين يعاني من تشوهات خلقية أم لا.
  3. تظهر تكوين ملامح الجنين وأعضائه، وتعّرف الأم بمدى اكتماله.
  4. تحدد مكان وجود الحمل.. وتظهر نوع المولود بدقة في الثلث الأول من الحمل.
  5. تفحص السائل الأمنيوسي حول الجنين...كما تعمل الأشعة على تقدير حجم أعضاء الجنين.
  6. تستطيع تحديد احتمالية حدوث إجهاض أو ولادة مبكرة.
  7. تفحص قلب الجنين للتأكد من سلامته.

تعرّفي إلى المزيد: علاج الغثيان للحامل في الشهور الأولى

 

3-الوقت المثالي لإجراء الأشعة رباعية الأبعاد

  • أفضل وقت لعمل الأشعة في الأسبوع 13 من الحمل، ويطلبها الطبيب بهدف التأكد من أن الجنين ليس مصاباً بمتلازمة داون..وللاطمئنان على خلو الجنين من التشوهات.
  • بهدف التأكد من أن الجنين لا يعاني من مشاكل صحية لا يمكنه العيش بها؛ كوجود عيوب خلقية في الكليتين، أو تشوهات خطيرة في القلب وغيرها.
  • ويمكن أيضاً عمل الأشعة في الأسبوع ما بين 22 و26 من الحمل، وذلك لرؤية ملامح وجه الجنين، لأنها تكون واضحة في هذه الفترة، وللتأكد من اكتمال تكوين الجهاز العصبي، والمعدة، والقلب، وغيرها.

4-الفرق بين الأشعة الثلاثية الأبعاد والرباعية الأبعاد

حركة الجنين هي البعد الرابع بالأشعة رباعية الأبعاد
  • الأشعة ثلاثية الأبعاد، والأشعة رباعية الأبعاد هدفهما فحص الجنين وشكله وهيئته، واكتشاف إذا كان هناك مشاكل وعيوب في تكوينه، حتى أن كثيراً من الحوامل يطلبن استخدامها رغم ارتفاع تكلفتها، ولكن ما الفرق بينهما؟
  • أشعة الألترا ساوند العادية تجعلنا نشاهد الجنين في بعدين فقط، حتى تتم رؤية الجنين جيداً، ولكننا بحاجة إلى أن نراه بأبعاده الثلاثة، وهذه الأشعة تجعل صورة الجنين ثلاثية الأبعاد، فهي تخرج بشكل صور ثابتة للجنين.
  • أما الأشعة رباعية الأبعاد، فهي تخرج بشكل فيديو متحرك يظهر الجنين بأبعاده الثلاثة، والبعد الرابع هو الحركة، وأفضل توقيت يفضل للحامل أن تستخدم فيه هذه الأشعة بين الأسبوع 13 أو بين الأسبوع 22 و 26، و يطلب الطبيب من الحامل الخضوع إليها؛ حالة الشكوك من أشعة السونار الألترا ساوند العادية.

تعرّفي إلى المزيد: أسابيع الحمل بالتفصيل

5-فوائد عمل الأشعة للجنين

الأشعة رباعية الأبعاد حالة الشك في سلامة تكوين الجنين
  • توضح الأشعة الثلاثية والرباعية الأبعاد التكوين الخارجي للجنين؛ كعظمة الرأس والشفة الأرنبية، واعوجاج القدم وعدد الأصابع ووجود أصبع ناقصة أو زائدة، ولف الحبل السري على الرأس أو حول الرقبة، كما تنبه إلى التضخم في الرأس، وإذا كان الجنين قزماً أم لا.
  • ولكن الأشعة لا توضح العيوب الداخلية بالمعدة والقلب والشرايين أو غيرها، إنما هي صورة سطحية فقط لشكل الجنين وتكوينه، وإذا شك الطبيب في عمل المشيمة، أو وجود قصور بالدورة الدموية للمشيمة، فيطلب عمل أشعة دوبلر من خلال الألترا ساوند، فتلك الأشعة يتضح من خلالها مدى كفاءة المشيمة وعملها.
  • والأشعة رباعية الأبعاد هي التي توضح أي قصور بالدورة الدموية في كبد الجنين أو قلبه أو جسده بالكامل، ولا تظهر هذه الأعراض من خلال الأشعة ثلاثية الأبعاد، ومن الطبيعي أن لا يطلب الطبيب تلك الأشعة إلا إذا شك في سلامة تكوين الجنين.

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.