اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الاحتفال باليوم العالمي للطيور المهاجرة تحت شعار خفت الأضواء للطيور في الليل

اليوم العالمي للطيور المهاجرة
الاحتفال باليوم العالمي للطيور المهاجرة
اليوم العالمي للطيور المهاجرة
جذور الاحتفال باليوم العالمي للطيور المهاجرة
اليوم العالمي للطيور المهاجرة
خفت الأضواء للطيور في الليل
اليوم العالمي للطيور المهاجرة
اليوم العالمي للطيور المهاجرة
اليوم العالمي للطيور المهاجرة
3 صور
يهاجر ما لا يقل عن 4000 نوع مختلف من الطيور سنوياً، وكلها تفعل ذلك بحثاً عن الطعام، حيث تطير هذه الطيور مرتين كل عام إلى المناخات الأكثر دفئاً في الشتاء، ثم تعود إلى موطنها لتتكاثر.

تأثير الأضواء على سلوك الطيور

خفت الأضواء للطيور في الليل

بحسب موقع Bird Day، تهاجر معظم الطيور في الليل، لقد كانت يفعل ذلك منذ دهور، حيث تعني سماء الليل عادةً مساحة جوية أكثر هدوءاً وعدداً أقل من الحيوانات المفترسة. ومع ذلك، فإن سماء الليل مهددة! يتزايد الضوء الاصطناعي على مستوى العالم بنسبة 2% على الأقل سنوياً، مما يمثل مشكلة للطيور، حيث يجذب التلوث الضوئي المنبعث من المنازل والشركات والبنية التحتية الأخرى الطيور المهاجرة ويضربها، مما يجعلها أكثر عرضة للهبوط في المناطق التي تكون فيها أكثر عرضة للتصادمات وغيرها من الأخطار. كما يؤثر الضوء الاصطناعي أيضاً على الطيور في مواسم التكاثر والشتاء، مما يعطل التغذية والسلوكيات الحيوية الأخرى.
لذلك، تسلط حملة هذا العام الضوء على تأثير التلوث الضوئي على الطيور المهاجرة تحت شعار "خفت الأضواء للطيور في الليل"، حيث يتم اتخاذ خطوات بسيطة يمكن للجميع اتخاذها لتقليل التلوث الضوئي ومساعدة الطيور.
وفي عام 2022، لطالما كان تأثير التلوث الضوئي هو محور اليوم العالمي للطيور المهاجرة، وهي حملة عالمية سنوية تحتفل بهجرة الطيور عبر البلدان والقارات، على مدار العام، سيتمر نشر رسالة "تعتيم الأنوار للطيور في الليل" وتسليط الضوء على الخطوات التي يمكن للأفراد والمجتمعات والحكومات اتخاذها للحد من تأثير التلوث الضوئي على الطيور المهاجرة.

جذور الاحتفال باليوم العالمي للطيور المهاجرة

جذور الاحتفال باليوم العالمي للطيور المهاجرة

تعود جذور البرنامج إلى عام 1993، عندما أنشأ مركز سميثسونيان للطيور المهاجرة اليوم الدولي للطيور المهاجرة لتركيز انتباه الجمهور على الحاجة إلى التعاون عبر البلاد للحفاظ على الطيور والموائل. منذ عام 2007، تم تنسيق الحملة في الأمريكتين من قبل منظمة البيئة للأمريكتين. في عام 2017، تعاوناً مع اتفاقية الأنواع المهاجرة واتفاقية الطيور المائية المهاجرة الأفريقية الأوروبية الآسيوية لدمج اليوم الدولي للطيور المهاجرة مع اليوم العالمي للطيور المهاجرة. الحملة المشتركة هي الآن جهد عالمي حقيقي تشارك فيه مئات المنظمات.

مواعيد الاحتفال باليوم العالمي للطيور المهاجرة

يتم الاحتفال رسمياً باليوم العالمي للطيور المهاجرة في يوم السبت الثاني من شهر مايو في كندا والولايات المتحدة (14 مايو عام 2022)، ويوم السبت الثاني من شهر أكتوبر في المكسيك وأمريكا الوسطى والجنوبية ومنطقة البحر الكاريبي (8 أكتوبر عام 2022). ومع ذلك، كل يوم هو يوم الطيور، ويمكنك الاحتفال بالطيور واستضافة الأحداث في أي يوم.

أنشطة اليوم العالمي للطيور المهاجرة

1- الذهاب في نزهة في الطبيعة


بحسب موقع The National Today، من الممكن التواصل مع النظام البيئي المحلي الخاص بكم ومشاهدة الطيور التي تتكرر في منطقتكم. تعرفوا على ما إذا كان يمكنكم تحديد الطيور التي تنتمي إلى المنطقة، وأي الطيور من الأماكن البعيدة. عندما تصادفون المواسم، يمكنكم تحديد الأنواع التي تغادر، وأي الأنواع تصل لتحل محلها. يمكنكم الاحتفاظ بدفتر يوميات ومعرفة كيف تتغير الأشياء من سنة إلى أخرى.

2- الانخرط في جمعية أودوبون

تكرس جمعية أودوبون جهودها للحفاظ على جميع أنواع الطيور المختلفة وصحتها ورفاهيتها. يوجد حوالي 500 فرع محلي في جميع أنحاء البلاد، ويخوض كل منها معركة لإنقاذ الطيور على عدة جبهات مختلفة في وقت واحد. ابحث عن الأقرب إليك، وشاهد كيف يمكنك مساعدة أصدقائنا ذوي الريش على الازدهار، سواء عن طريق التبرع بأموالك أو بوقتك.

3- إعداد مغذيات الطيور

يمكنكم الذهاب والعثور على الطبيعة في اليوم العالمي للطيور المهاجرة، أو يمكنكم إحضار الطبيعة إليكم. سيؤدي وضع المغذيات خارج المنزل إلى جذب جميع أنواع الطيور المحلية التي تبحث عن شيء ما. يمكنكم وضع العديد من أنواع الطعام المختلفة التي تريدها- حتى الماء بالسكر للطيور الطنانة!.

لماذا نحب يوم الطيور العالمي؟

الاحتفال باليوم العالمي للطيور المهاجرة

1- الطيور حيوانات مذهلة

الطيور هي المخلوقات الوحيدة على الكوكب التي تنمو ريشاً، و- بالطبع- يمكنها الطيران. تسبب هذا الأخير في أن تكون الطيور موضع حسد من البشر طوال فترة وجودها المتبادل تقريباً. من منا لا يرغب في نشر أجنحته والتحليق في السماء في اليوم العالمي للطيور المهاجرة؟

2- تستهلك الهجرة قدراً هائلاً من الطاقة

تُعد قدرة الطيور على التنقل والتوجيه أثناء الهجرة ظاهرة أكثر تعقيداً. ناهيك عن أن الطيور تحتاج إلى تغيير التمثيل الغذائي لديها من أجل تخزين ما يكفي من الطاقة للقيام بالرحلة، وطرح ريشها استعداداً للرحلة الطويلة.

3- الهجرة تساعد أيضاً الأنواع الأخرى

تساعد هجرة الطيور في السيطرة على تجمعات الآفات في أي جزء من العالم الذى تزوره، وتساعد بعض الأنواع الأصغر أيضاً في تلقيح الأزهار. بالإضافة إلى ذلك، توفر فضلاتها أيضاً مغذيات غنية تساعد النباتات على النمو.