اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إطلاق جائزة "كنز الجيل" رسميا في معرض أبوظبي للكتاب

معرض أبوظبي الدولي للكتاب
معرض أبوظبي الدولي للكتاب

قام مركز أبوظبي للغة العربية، التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي بإطلاق جائزة "كنز الجيل"، وذلك ضمن فعاليات الدورة الـ31 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، التي تُعنى بتكريم الأعمال الشعرية النبطية، والدراسات الفلكلورية، والبحوث، وتُمنح للدارسين والمبدعين ممن قدموا أعمالاً تناولت الموروث المتصل بالشعر النبطي وقيمه الأصيلة.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات "وام" فقد حضر حفل الإطلاق "الدكتور علي بن تميم"، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية، و"عيسى سيف المزروعي"، نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، رئيس اللجنة العليا للجائزة، و"عبد الله ماجد آل علي"، مدير عام الأرشيف والمكتبة الوطنية بالإنابة، عضو اللجنة العليا للجائزة، و"سعيد حمدان الطنيجي"، المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للغة العربية بالإنابة، عضو اللجنة العليا للجائزة، و"الدكتورة ضياء الكعبي"، عضو اللجنة العليا للجائزة، الأستاذة المشاركة للسرديات والنقد الأدبي الحديث، رئيسة قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية في كلية الآداب جامعة البحرين.

يذكر أنّ الجائزة يشرف عليها نخبة من الأساتذة والقامات الأدبية والفكرية ذات الخبرة الواسعة في مجال الحفاظ على الشعر النبطي مدّعمين بسنوات طويلة من الاطلاع والإلمام في الغوص بتفاصيل هذا الأدب، ومعرفة تاريخه ما يجعلهم قادرين على الارتقاء بمكانته العلمية والمجتمعية.

وتسعى الجائزة لأن تعزّز من دراسات حول الشعر النبطي الأكاديمية، وتحفز الباحثين العرب والمستشرقين والمشتغلين به على مواصلة العمل للارتقاء بحضوره ومكانته.

تجدر الإشارة إلى أنّ المركز كان قد رصد قيمة إجمالية لجميع فروع الجائزة بلغت 1.5 مليون درهم، إذ تضم الجائزة فروعًا ستّة هي: "المجاراة الشعرية" لقصيدة "يعل نوٍّ بانت مزونه" للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، و"الشخصية الإبداعية"، وفرع "الفنون" الذي يتضمن فنّ الخطّ العربي إلى جانب "الدراسات والبحوث"، وفرع "الإصدارات الشعرية"، و"الترجمة".




يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر تويتر "سيدتي"