اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صورة تعبر عن ظاهرة الطفل المخرب
الطفل المخرب ظاهرة في معظم البيوت
صورة لطفلة تقوم بأعمال تخريب في البيت
الطفل المخرب لا يشعر بأهمية ممتلكات العائلة
صورة تعبر عن التشكيل العصابي في البيت
التشكيل العصابي من أنواع التخريب
صورة لأم تستمتع في البيت المرتب والمريح
يجب أن تنمي الأم حس الملكية لدى الطفل
صورة تعبر عن ظاهرة الطفل المخرب
صورة لطفلة تقوم بأعمال تخريب في البيت
صورة تعبر عن التشكيل العصابي في البيت
صورة لأم تستمتع في البيت المرتب والمريح
4 صور

تشكو الأمهات من ظاهرة الطفل المخرب في البيوت، والأم تعتبر أن البيت هو مملكتها، وقد تُفاجأ بالضيوف وهناك فوضى سببها المخرب الصغير؛ حيث يقوم بتخريب الأثاث وسكب مواد الطبخ فوق بعضها، وقد يدخل الحمام ويعيث فيه خراباً من سكب مواد التنظيف وغيرها من الأعمال، وهناك أمهات يشتكين أن التخريب يصل إلى إتلاف مملتكات الغير من باقي الإخوة وكذلك الضيوف، ولذلك فقد التقت «سيدتي وطفلك»، في حديث خاص بها؛ المرشدة التربوية غيداء أبو عمر، حيث أشارت إلى أهم الطرق والنصائح للتعامل مع الطفل المخرب كالآتي.

سلوكيات يقوم بها الطفل المخرب

التشكيل العصابي
  • يقوم الطفل المخرب بإتلاف أثاث البيت.
  • ويقوم بتخريب أصص الزرع والعبث بالتربة الخاصة بها.
  • وقد يقوم بسكب المواد فوق بعضها، وتلاحظ الأم أنه يخلط المواد السائلة مع بعضها، مثل مواد التنظيف، ثم يقوم بسكب المواد الجافة فوق بعضها، مثل أن يضع الدقيق وفوقه العدس والملح، وهكذا.
  • وفي الحمام يحب الطفل المخرب العبث بورق التواليث.
  • وهناك من يقوم بالعبث بالأشياء الخاصة بإخوته، مثل إتلاف دفاترهم المدرسية والأقلام والألوان.
  • وهناك من يقوم بتخريب ممتلكات الضيوف؛ فقد تُفاجأ الأم بأنه يسكب العصير فوق ملابس ضيفها، أو يعبث بسيارة ضيف تقف أمام البناية.
  • وهناك بعض الأطفال المخربين الذين يختصون بتخريب أدوات وأشياء كبار السن، مثل الأجداد والجدات.
  • وهناك التخريب الجماعي أو التشكيل العصابي كما يُطلق عليه، مثل أن يختص اثنان من الأبناء بتخريب الأشياء الخاصة بباقي أفراد العائلة.

تعرَّفي إلى المزيد: أفضل كتب تربية الأطفال

أسباب وجود ظاهرة الطفل المخرب في البيوت

عدم شعوره بأهمية الأشياء
  • التقليد؛ حيث يفعل ذلك من باب تقليد الأطفال الآخرين، ووجود نقص في شخصيته.
  • عدم الشعور بالأمان، وشعور الطفل بالتوتر والقلق، وعدم الشعور بالاستقرار.
  • الرغبة في إرضاء عواطف الطفل وتقلب مزاجه، وعدم معرفته بما يريد.
  • رغبة الطفل في تجربة سلوك جديد، مثل رد فعل الآخرين لو جذب شعرهم، أو قام بإتلاف وكسر أغراضهم.
  • فقدان الطفل لقدرته على التعبير عن مشاعر مثل الجوع أو العطش أو النعاس؛ فيقوم بتصرفات مؤذية، مثل سكب الطعام المخصص للكبار.
  • وقد يقوم الطفل بالتصرفات المؤذية التي تندرج تحت مسمى التخريب؛ لكي يدافع عن ممتلكاته وأغراضه، خاصة أمام الغرباء.
  • كما قد يقوم الطفل بالتخريب بسبب عيشه في بيت فوضوي لا يوجد فيه انضباط، ووجود أم مهملة لا تهتم بأدق التفاصيل من حيث الترتيب والنظام.
  • عدم وجود تقدير مالي أو اقتصادي لدى الأم، والعيش على التبذير يؤدي لوجود طفل مخرب لا يهتم بقيمة الأشياء.

تعرَّفي إلى المزيد: الأساليب الخاطئة في تربية الأبناء

كيفية التعامل مع الطفل المخرب

يجب أن تنمي لديه الشعور بقيمة ممتلكات الأسرة
  • قومي بتنمية حس التعاطف لدى طفلك، مثل أن تشعريه بأنه قد يقوم بدور في مساعدة الآخرين، كما أن الطفل حين يشعر منذ صغره أنه يستطيع أن يسبب الألم أو السعادة للآخرين، وأنه قد يكون سبباً في ألمهم؛ فيمكن أن تنمي هذا الشعور معه، ولن يقدم على إيذاء غيره.
  • عندما يشعر الطفل بقيمة ممتلكات العائلة؛ فسوف يحافظ عليها، وهذا دور الأم بأن تشعره بأن الأشياء نستفيد منها وتسهل حياتنا وتشعرنا بالراحة، وكذلك فنحن لا نحصل عليها بسهولة.
  • يجب عليك أن تشعري طفلك بالأمان؛ فالطفل حين يفتقد الأمان أو شعوره بمكانته في الأسرة والبيئة، يتحول إلى شخص مؤذٍ. كوني صبوراً وأنتِ تحتضنينه، وأنت تساعدينه؛ لكي يشعر بمكانته، وبأن الأسرة تحبه وتحميه، ولا تستغني عنه.
  • لا تستخدمي أسلوب الضرب أو الجذب بقوة حين يخرب طفلك قطعة أثاث مثلاً، ولا تقومي بعقابه عقاباً شديداً، بل تحدثي معه بهدوء، وتفادي رفع صوتك والتعنيف اللفظي، مثل السب والشتم، ويجب أن يعرف أن ما تقومين معه من تأنيب ليس إلا نتيجة لسلوكه الخاطئ.
  • ويجب على الأم أن ترفع الأشياء القابلة للتلف من أمام أيدي وعبث الأطفال.
  • ويجب عدم الحديث عن أعمال الطفل وتخريبه أمام الضيوف، أو الشكوى الدائمة منه؛ فسوف يؤدي ذلك لنتائج عكسية.
  • في حال إصابة الطفل بحادث مثل كسور أو جروح أو حروق من جراء أعمال تخريب في المنزل؛ يجب أن يعرف الخطأ الذي ارتكبه ونتائجه.