اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الأيام السينمائية التونسية بـ"تطوان" بالمغرب

هند صبري في أول دور لها في السينما وكان ذلك في فيلم صمت القصور- الصورة من حساب هند على الفيسبوك
هند صبري في أول دور لها في السينما وكان ذلك في فيلم صمت القصور- الصورة من حساب هند على الفيسبوك
ملصق فيلم صمت القصور وتظهر فيه هند صبري- الصورة من موقع الفيلم على الفيسبوك
ملصق فيلم صمت القصور وتظهر فيه هند صبري- الصورة من موقع الفيلم على الفيسبوك
افيش فيلم "عالسكة"- الصورة من موقع الفيلم على الفيسبوك
افيش فيلم "عالسكة"- الصورة من موقع الفيلم على الفيسبوك
هند صبري- الصورة من حسابها على الفيسبوك
هند صبري- الصورة من حسابها على الفيسبوك
المخرجة الراحلة مفيدة التلاتلي- الصورة من موقع فيلم صمت القصور
المخرجة الراحلة مفيدة التلاتلي- الصورة من موقع فيلم صمت القصور
هند صبري في أول دور سينمائي لها في فيلم صمت القصور- الصورة  من حساب هند على الفيسبوك
هند صبري في أول دور سينمائي لها في فيلم صمت القصور- الصورة من حساب هند على الفيسبوك
هند صبري في أول دور لها في السينما وكان ذلك في فيلم صمت القصور- الصورة من حساب هند على الفيسبوك
ملصق فيلم صمت القصور وتظهر فيه هند صبري- الصورة من موقع الفيلم على الفيسبوك
افيش فيلم "عالسكة"- الصورة من موقع الفيلم على الفيسبوك
هند صبري- الصورة من حسابها على الفيسبوك
المخرجة الراحلة مفيدة التلاتلي- الصورة من موقع فيلم صمت القصور
هند صبري في أول دور سينمائي لها في فيلم صمت القصور- الصورة  من حساب هند على الفيسبوك
6 صور


المكان: مدينة "تطوان" (280 كلم شمال الرّباط) ثلاثة أيام تم فيها، بتنظيم مشترك مع "مؤسسة مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط" ووزارة الثقافة المغربية، عرض ستّة افلام تونسية من فترة العقود الثلاثة الأخيرة، وهي ما بين الرّوائي الطويل والفيلم القصير والوثائقي.
و الهدف ـ وفق ما ذكره المنظمون ـ هو التعريف بالأعمال السينمائية التونسية، و الانفتاح على الثقافة والتراث التونسيين وتوفير فضاء ثقافي مفتوح لتلاقح الأفكار وعرض مختلف التيارات السينمائية والتعرف عليها.

5 مخرجات نساء


والملفت أن خمسة أفلام منها هي لمخرجات نساء، وقد شهدت السينما التونسية في الأعوام الأخيرة ازدياداً ملحوظاً في عدد المخرجات من النّساء ، واتّسمت افلامهنّ في مجموعها بالجرأة في طرح المسكوت عنه من المواضيع الاجتماعية والنفسية.

صمت القصور

افيش فيلم صمت القصور -الصورة من موقع الفيلم على الفيسبوك


ومن أقدم هذه الافلام عمرا ومن أهمها التي تم عرضها في تطوان شريط :"صمت القصور"للمخرجة الراحلة مفيدة التلاتلي وقد لاقى الفيلم منذ ظهوره نجاحاً كبيراً لدى الجمهور ولدى النقاد.
وحسب النقاد يعتبر فيلم “صمت القصور” من أبرز الروائع التونسية في برنامج الايام السينمائية ب"تطوان"

جوائز

هند صبري في أول دور لها في فيلم صمت القصور -الصورة من حسابها على الفيسبوك


وقد فاز هذا الشريط الأول للمخرجة الراحلة مفيدة التلاتلي بالتانيت الذهبي (الجائزة الاولى) في مهرجان" ايام قرطاج السينمائية عام 1994" كما فاز بجائزة "الكاميرا الذهبية"في مهرجان "كان" في نفس العام.
ولاقى الشريط دائماً ترحيباً كبيراً من النقاد العرب والغربيين. وقال عنه الناقد المصري سمير فريد عند ظهوره "بان صمت القصور أعلن مولد مخرجة جديدة قادرة على المساهمة في تطور السينما العربية"،و كان الإجماع شبه كامل في الإشادة بهذا الشريط الأول لمفيدة التلاتلي.
والمخرجة مفيدة التلاتلي التّي توفّيت في شهر فبراير 2021 كانت معروفة بأنها مناصرة لحقوق المرأة، ومدافعة عنها في أفلامها، فالبطلة في " صمت القصور"، تثور على وضعها، وتجد في الغناء والعزف على آلة العود متنفساً للتحليق في سماء الإبداع والحرية.

أفضل فيلم عربي عن المرأة


وقد تمّ اختيار "صمتُ القصور" أفضل فيلم عربي عن المرأة في السينما العربية، وجاء هذا التتويج خلال الدورة الخامسة لمهرجان "أسوان" لفيلم المرأة المنعقد من 24 إلى 29 يونيو(حزيران) 2021.
وجاء هذا التتويج بعد استفتاء شارك فيه 70 ناقداً (22 ناقدة و48 ناقداً) من مصر والعالم العربي. وأشرف عليه الناقد المصري كمال رمزي
وتمّ خلاله اختيار 100 فيلم عربي عن المرأة في السينما العربية من ضمن 3000 فيلم كلها على المرأة.

هند صبري..ممثلة بالصدفة


والطريف أن هند صبري التي أصبحت اليوم نجمة سينمائية كان ظهورها الأول وهي فتاة مراهقة في هذا الفيلم، ودخلت هند صبري عالم الفن والأضواء والشهرة والنجومية صدفة.
فقد كانت المخرجة مفيدة التلاتلي تبحث عن فتاة لدور علياء في فيلم "صمت القصور" ، واقترح عليها زميلها المخرج النوري بوزيد ابنة احد أصدقائه للدور المذكور، وكان هذا هو الدور الأول لهند صبري في السينما.
ومن الصدف أيضاً أن حضرت المخرجة المصرية ايناس الدغيدي إلى مهرجان:" ايام قرطاج السينمائية، في دورته الخامسة عشر كعضوة في لجنة التحكيم، وشاهدت وقتها شريط:" صمت القصور" الفائز بالجائزة الأولى في تلك الدورة وأعجبت بهند صبري التي فازت بجائزة أحسن ممثلة، واقترحت عليها دوراً في شريطها:" مذكرات مراهقة "، وكانت تلك انطلاقة هند صبري في عالم السينما، فاستقرت بمصر، وتزوجت مصرياً، ونجحت في ان تقتلع لنفسها مكانة هامة ضمن كوكبة النجوم المتلألئة في أرض الكنانة.

أفلام أخرى

وتم خلال هذه الفعالية السينمائية ، المنظمة بتعاون مع السفارة التونسية بالمغرب عرض مجموعة اخرى من الأفلام التونسية بالمركز الثقافي بتطوان (دار الثقافة)، ومن بينها فيلم “آية” للمخرجة مفيدة فضيلة، الذي يروي قصة طفلة صغيرة تعيش في كنف والد متشدد وأم تعيش على وقع تمزق داخلي ،وفيلم “على حلة عيني” للمخرجة ليلى بوزيد والذي تدور أحداثه في إطار درامي متناولا الأوضاع في تونس قبيل اندلاع الثورة في 2011، كما تم عرض فيلم “ع السكة” ” للمخرجة أريج السحيري. وهو الفيلم الذي يكشف شجاعة سائقي القطارات ،
وفي اليوم الأخير ، كان لجمهور السينما موعد مع فيلم “زهرة حلب”، من تأليف وإخراج رضا الباهي وبطولة هند صبري. ويطرح الفيلم موضوع تسفير الشباب من أجل الجهاد.
تم في اليوم الأخير من المهرجان كذلك عرض فيلم “مجنون فرح”، وهو من إخراج ليلى بوزيد. ويروي قصة شاب يدعى “أحمد”، فرنسي من أصول جزائرية، كبر فـي إحدى ضواحي باريس. يتعرف على فرح في جامعة السوربون، وهـي شـابة تونسية متحررة قدمت حديثـاً إلى باريـس.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»


.