اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

المدير التنفيذي لدار برميجياني فلورييه غيدو تيريني Guido Terreni: تصاميمنا إرث ثمين نفخر به

المدير التنفيذي لدار برميجياني فلورييه غيدو تيريني Guido Terreni
المدير التنفيذي لدار برميجياني فلورييه غيدو تيريني Guido Terreni
ساعات من دار برميجياني فلورييه
ساعات من دار برميجياني فلورييه
المدير التنفيذي لدار برميجياني فلورييه غيدو تيريني Guido Terreni
المدير التنفيذي لدار برميجياني فلورييه غيدو تيريني Guido Terreni
المدير التنفيذي لدار برميجياني فلورييه غيدو تيريني Guido Terreni
ساعات من دار برميجياني فلورييه
المدير التنفيذي لدار برميجياني فلورييه غيدو تيريني Guido Terreni
3 صور

تتمتّع برميجياني فلورييه Parmigiani Fleurier العلامة التجارية والرائدة للساعات، بأسلوب شبابي، أرساه مؤسّسها ميشيل برميجياني Michel Parmigiani، صانع الساعات المعروف عالمياً كواحد من أكثر المصمّمين الموهوبين. كما أنّه على مدار 26 عاماً من التواجد، اكتسبت برميجياني Parmigiani الاحترام لجودة ساعاتها. في ما يلي، نصّ المقابلة التي أجرتها «سيدتي» مع غيدو تيريني Guido Terreni، المدير التنفيذي للدار الفاخرة، خلال معرض الساعات والعجائب 2022 Watches & Wonders، في جنيف.

 


 

غيدو تيريني في طور


في العام الماضي، اختارت برميجياني Parmigiani غيدو تيريني Guido Terreni لمنصب المدير التنفيذي لديها. وقبل دخوله برميجياني، كان تيريني قد أمضى عقدين من الزمن لدى بولغاري Bulgari، حيث شغل في العقد الثاني منصب الرئيس لقسم الساعات. وخلال فترة ولايته، تمتّعت أعمال بولغاري في مجال الساعات بازدهار متجدّد، هو من دون شكّ إزدهار يأمل الحصول عليه منه مالكو برميجياني.

 

انضممت إلى دار برميجياني فلورييه في يناير 2021، كيف تسير الأمور حتى اليوم؟


عظيمة ورائعة، كانت فترة من 15 شهراً مميزة وضاغطة؛ عملنا فيها على قيم العلامة، وأعدنا تعريف قيم الدار وهويتها، خصوصاً من خلال ساعات Tonda PF التي أصبحت الجزء الأهم من المجموعة. إنّ إعادة إحياء هذه العلامة فاجأتني بالفعل.


هل واجهت أي مشاكل أو تحدّيات خصوصاً في هذه المرحلة؟


اليوم، المسؤولية كبيرة جداً، وهو أمر من الصعب السيطرة عليه في الإنتاج، ويأخذ الكثير من الوقت.


في العام الماضي، احتفلت برميجياني فلورييه بعيدها الـ 25; كيف تقرّر رسم بصمتك الخاصة في الدار؟


من خلال إبقاء وجعل هذه العلامة فاخرة وأنيقة وفريدة من نوعها. إن هذه الدار تحتوي على ثقافة تاريخية كبيرة، ولديها بصمة كبيرة في عالم الوقت. وأتت Tonda PF لتكمل هذه المسيرة.


لاحظنا أنك تحب الساعات الرياضية، هل هناك إصدارات خاصة للمرأة؟


نعم، سيكون هناك إصدارات نسائية، ولكننا لم نعرضها اليوم في جنيف، إنمّا سنكشف عنها في المستقبل.

تابعي المزيد: المديرة التنفيذية لدى جيجر-لوكولتر كاترين رينييه Catherine Rénier: إصداراتنا هذا العام تدور حول التعقيدات النجمية


أحدث الإصدارات

 

ساعات من دار برميجياني فلورييه



هل يمكنك أن تخبرنا عن أحدث إصدارات برميجياني فلورييه في معرض الساعات والعجائب؟


تقدّم الدار العرض العالمي الأول لساعة Tonda PF GMT Rattrapante، حيث تلتقي التعقيدات في صناعة الساعات وتعانق البساطة والنقاء. هنا تُعيد دار Parmigiani Fleurier كتابة تقاليد صناعة الساعات في سعيها الدائم للنقاء جنباً إلى جنب مع الابتكار كما يظهر جلياً في Tonda PF GMT Rattrapante، وهي أول ساعة في العالم تجمع بين التعقيدات المبسطة، وغير البارزة، وسهولة الاستخدام الفوري.

يعتبر فن الساعة الهيكلية تحدّياً وتمريناً دقيقاً، كما يتضح من ساعتي Tonda PF Skeleton الجديدتين المصنوعتين من الذهب الوردي عيار 18 قيراطاً والفولاذ / البلاتين. ساعتان تعكسان الروح التي تقود الدار في كل ما يتعلق بالإبداع في صناعة الساعات، مسترشدة بعملية تفكير دقيقة تتجاوز أي اعتبارات أخرى.

هناك تعقيدات أعيد تفسيرها لتتماشى مع روح العلامة التجارية: ساعة Tonda PF Flying Tourbillon تلعب على المفارقات، وتجسد تعقيداً متطوراً للغاية، مقترناً بأكبر قدر من أناقة البساطة الجمالية والرقي. بخطوطه النقيّة، يتخطى هذا التصميم الرؤية الأسلوبية لـ Parmigiani Fleurier ونهجها الذي تسوده القيمة المضافة الرصينة والقوية.

بوظائفها وألوانها التي تضفي عليها طابعاً رياضياً مميزاً، تعود ساعة Tonda GT Chronograph إلى المقدّمة، بينما تظل محافظة على عالم من الدّقة والتعقيدات. ساعة مقدّمة في نسختين: ذهب وردي عيار 18 قيراطاً مع كرونوغراف ووظائف للتاريخ الكبير؛ وفولاذ صلب مع وظائف الكرونوغراف والتقويم السنوي.


كيف تعكس أسلوب المرأة العربية من خلال تصاميمك؟


حسناً، أظن أنه سؤال عميق، ولست أكيداً أن لدي الجواب، لأننا ما زلنا نعمل على تحديد امرأة برميجياني فلورييه، التي هي من المؤكد امرأة أنيقة، ومميزة ولا تحب الظهور بشكل عشوائي. لديها جمال خفي وغير صارخ.


هل تخطّط لابتكار مجموعة خاصة للمرأة في الشرق الأوسط؟


نعم، هناك احتمال، لكن في الوقت الحالي نحن لم نكشف عن الساعات النسائية، لكن سيتم الإعلان عنها في الأشهر المقبلة.


كيف هي علاقتك مع السوق السعودية؟


نحن لسنا موجودين بعد في السوق السعودية، لكننا طبعاً نحب ذلك، ولكن علينا أن نكون صبورين، لأنني كما قلت إن عملية الإنتاج ليست كافية للسوق المتواجدين فيه. لكننا موجودون في دبي وأبوظبي وسنتوسع قريباً إلى السعودية.


ماذا بعد بالنسبة لبرميجياني فلورييه؟


الاستمرار في ابتكار قطع فريدة من نوعها، تحاكي شخصية العميل لدينا. والأهم من ذلك، هو أننا نبغي تسليط الضوء بشكل كبير على مجموعة Tonda PF التي تعكس أسلوباً جديداً ومنعشاً وراقياً، إنما بعيداً عن الاستعراض Show Off.

تابعي المزيد: الرئيس والمدير التنفيذي لدار فان كليف أند آربلز نيكولاس بوس Nicolas Bos: نحب تاريخ السعودية وثقافتها والتطوّر الذي بلغته