اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اكتشاف بقايا حوض بناء سفن من عصر الفايكنج بالسويد

صورة رسمة تعبيرية لعصر الفايكنج
رسمة سفينة من عصر الفايكنج - الصورة من موقع britannica
صورة أعمال التنفيب في بيركا
أعمال التنفيب في بيركا - الصورة من موقع artnews
صورة رسمة تعبيرية لعصر الفايكنج
صورة أعمال التنفيب في بيركا
2 صور

اكتشف علماء آثار من جامعة ستوكهولم، بقايا حوض بناء سفن من عصر الفايكنج، حسبما أعلنت الجامعة أثناء أعمال التنقيب في بيركا، أول بلدة في السويد.

وبحسب ما ذكره موقع ART News فإن بلدة بيركا تأسست خلال منتصف القرن الثامن الميلادي، وهي واحدة من أفضل الأمثلة على المراكز التجارية الشبيهة بالمدينة التي أنشأها الفايكنج للتجارة البحرية لمسافات طويلة. ويقع الموقع القديم في جزيرة Björkö الحالية، وقد تم اعتباره موقعًا للتراث العالمي لليونسكو في عام 1993، وكان من الممكن أن يكون مركزًا تجاريًا رئيسيًا للتجار والتجار في جميع أنحاء أوروبا.

كان لدى بيركا متراس يحيط بالمدينة للدفاع والحدود القانونية والاقتصادية والاجتماعية. يقع حوض بناء السفن، بالإضافة إلى موقع إنزال القوارب الذي يخضع حاليًا للبحث، خارج السور.

وأجرى علماء الآثار من جامعة ستوكهولم مسحًا منهجيًا لحوض بناء السفن باستخدام تحقيقات الخرائط والطائرات بدون طيار. على طول الشاطئ، واكتشف الفريق منخفضًا مبطنًا بالحجارة مع انحدار قارب خشبي في الأسفل، حيث كان من الممكن صيانة القوارب. كما عثروا على كميات كبيرة من مسامير برشام القوارب وأحجار الشحذ المصنوعة من الأردواز وأدوات النجارة غير المستخدمة والمستعملة.

وقال سفين إيساكسون، أستاذ علم الآثار في جامعة ستوكهولم، في بيان صحفي: "لم يتم العثور على موقع مثل هذا من قبل، إنه الأول من نوعه، لكن الاكتشافات تظهر بشكل مقنع أنه كان حوض بناء السفن".

وأظهرت الأبحاث السابقة التي أجريت في بيركا العديد من الرفات، ولكن لم يكن لدى علماء الآثار فهم أوضح للوظائف العامة للمنطقة حتى تم العثور عليها.

وأضاف إيسكاسون: "يمكننا الآن أن نظهر أن بيركا، بالإضافة إلى البيئة الحضرية، لديها أيضًا مشهد ثقافي بحري غني جدًا مع بقايا كل شيء من الأرصفة إلى عمليات إطلاق القوارب وأحواض بناء السفن".

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر "تويتر سيدتي"