اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

معمرة إيطالية تجدد رخصة القيادة، بعد وصولها 100 عام

كانديدا أوديرزو
كانديدا أوديرزو- الصورة من موقع The Guardian
رخصة القيادة
معمرة إيطالية تجدد رخصة القيادة الخاصة بها
كانديدا أوديرزو
رخصة القيادة
2 صور
جددت سيدة إيطالية رخصة القيادة الخاصة بها عن عمرٍ يناهز 100 عام؛ لتصبح على الأقل ثالث شخص مئوي في البلاد، في السنوات الأخيرة، مناسبة للجلوس خلف عجلة القيادة.
وبحسب موقع The Guardian، حصلت "كانديدا أوديرزو" على رخصتها الجديدة بعد اجتياز اختبار العين في مدرسة لتعليم قيادة السيارات في مقاطعة فيتشنزا الشمالية.

الاستقلال، والاستمتاع بالحياة

كانديدا أوديرزو- الصورة من موقع The Guardian

قالت المعمرة المليئة بالحيوية، إنها تحب أن تكون مستقلة وألا تضغط على ابنها ليلبي لها مصالحها في الأرجاء.. وأضافت: "هذا التجديد يجعلني سعيدة، وسيجعلني أشعر بمزيد من الحرية أيضاً، أنا محظوظة، عمري 100 عام، والتمتع بصحة جيدة هو مفاجأة لي أيضاً، أنا لا أتناول الأقراص أبداً، فقط حبوب النوم الغريبة من حين لآخر". وقالت إن بصرها جيد لدرجة أنها تستطيع قراءة الصحف من دون الحاجة إلى نظارات.
وصرحت "أوديرزو" بأن أسفها الوحيد في الحياة، هو فقدان زوجها عندما كانت صغيرة نسبياً.. قالت: "بما أنني لاأزال على قيد الحياة؛ فهذا يعني الاستمتاع بها قدر الإمكان، بدأت في المشي لمسافات طويلة مع الأصدقاء، وقد ساعدني ذلك في التعامل مع الحزن، بعد تقاعدي انضممت إلى مجموعة مشي، ولم أفوّت أية نزهة منذ ذلك الحين، كل يوم أحد في السادسة صباحاً، أنا مستعدة للذهاب".

المعمرون في إيطاليا

يُعد عدد السكان الذين يبلغون من العمر مائة عام في إيطاليا، من بين أعلى المعدلات في أوروبا، ويستمر عدد الأشخاص الذين بلغوا هذا العمر في الارتفاع؛ وفقاً للبيانات الصادرة في أوائل مايو من قِبل Istat، وكالة الإحصاء الوطنية؛ حيث تُعد إيطاليا موطناً لـ20456 من المعمرين، ارتفاعاً من 14456 في عام 2019، لكن من غير الواضح عدد الذين مازالوا يقودون سياراتهم.
يتم تجديد تراخيص الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عاماً كل عامين؛ حيث يتعين على السائقين تقديم شهادة طبية للتأكد من لياقتهم البدنية والعقلية.
آخرون يجددون رخصة القيادة
جدير بالذكر أن رجلاً في صقلية احتفل ببلوغه عامه المائة العام الماضي، بتجديد رخصته عن طريق شراء سيارة جديدة، وقال للصحافة المحلية في ذلك الوقت، إنه لم يتعرض أبداً لحادث في حياته، وقال رجل في منطقة كامبانيا، إنه احتفل أيضاً بيوم ميلاده المائة العام الماضي، ولا ينوي التخلي عن سيارته.