اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فوائد تأخير تناول الأطعمة الصلبة للطفل

فوائد تأخير تناول الأطعمة الصلبة للطفل
فوائد تأخير تناول الأطعمة الصلبة للطفل
صورة لمجموعة من الأطعمة الصلبة
الأطعمة الصلبة للطفل
صورة لأم تطعم طفلها
خطر الإصابة بفقر الدم
صورة لطفل صغير يتناول الطعام
تقليل مخاطر اختناق الطفل
صورة لطفل صغير يتناول الطعام
حساسية الغلوتين
صورة لطفل يتناول الطعام
الوقاية من السمنة
فوائد تأخير تناول الأطعمة الصلبة للطفل
صورة لمجموعة من الأطعمة الصلبة
صورة لأم تطعم طفلها
صورة لطفل صغير يتناول الطعام
صورة لطفل صغير يتناول الطعام
صورة لطفل يتناول الطعام
6 صور

يوصي الأطباء بإدخال الأطعمة الصلبة للأطفال في عمر 6 أشهر؛ لأنه لا يفضل إدخال أي أطعمة صلبة للطفل في الستة الأشهر الأولى، والاكتفاء فقط بالرضاعة الطبيعية، إلا أنه في المقابل قد يظهر بعض الرضع رغبتهم في تناول الأطعمة الصلبة بدءاً من عمر أربعة إلى ستة أشهر؛ لذا ينبغي أن تلاحظي علامات استعداد طفلك لتناول الأطعمة الصلبة واتخاذ القرار المناسب.

فوائد تأخير تناول الأطعمة الصلبة للطفل

1. نمو أمعاء الطفل بالكامل

إذا كان طفلك لا يستطيع الجلوس بمفرده، فهناك خطر متزايد للاختناق والتقيؤ

وفقاً لموقع "thenewageparents" يؤدي إدخال الأطعمة الصلبة مبكراً إلى بصق الطفل الطعام وإصابته بالإمساك أو الإسهال؛ لأن الطفل غير قادر على هضم الأطعمة الصلبة؛ لأن جهازه الهضمي لم يكتمل بعد، ويعد حليب الثدي هو الأفضل؛ لأنه يعزز نمو البكتيريا في الأمعاء. يحتوي حليب الثدي على أجسام مضادة تعمل على تقوية جهاز المناعة لدى الطفل.

تعرفي إلى المزيد: أسباب رفض الطفل الرضاعة الطبيعية

2. تقليل مخاطر اختناق الطفل

 

تأخير تناول الأطعمة الصلبة حتى يبلغ الطفل عمر ستة أشهر، ويستطيع الجلوس بمفرده. لتقليل فرص إصابة الطفل بالاختناق بين الشهر الرابع والسادس، فعندما تقدم الأطعمة في الوقت المناسب، يتم تطوير اللسان لدفع الطعام إلى القناة الهضمية.

3. تعزيز الجهاز المناعي للطفل

تقلل الرضاعة الطبيعية من خطر إصابة الطفل بالتهابات الأذن بنسبة 43٪، و50٪ وتقلل من متلازمة موت الرضع المفاجئ، ومشاكل الجهاز التنفسي مثل الصفير والربو، وذلك لأن لبن الأم يحتوي على مكونات مناعية على شكل بروتينات. لا تعمل هذه العناصر الغذائية على تحفيز نمو أعضاء طفلك فحسب، بل تعمل أيضاً على تحسين جهاز المناعة بشكل عام.

تعرفي إلى المزيد: فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

4. تقليل خطر الإصابة بفقر الدم

إن الانتظار حتى يبلغ الطفل ستة أشهر يحمي الطفل من فقر الدم

يضمن حليب الثدي تغذية طفلك بشكل جيد في الأشهر الأولى، وقد يؤدي الإدخال المبكر للأطعمة الصلبة إلى تقليل استهلاك الطفل لحليب الأم، وقلة مستويات الحديد في الدم. لذلك الانتظار حتى يبلغ الطفل ستة أشهر سيساعد في الحفاظ على مستويات الحديد ضمن الحدود الطبيعية.

5. منع حساسية الغلوتين

يؤدي تأخير الأطعمة الصلبة إلى منع إصابة الطفل باضطرابات هضمية

يمكن أن يؤدي الإدخال المبكر للأطعمة الصلبة إلى الإصابة بمرض الاضطرابات الهضمية، وهي حالة عدم تحمل الغلوتين. يمكن أن يصبح اضطراباً معوياً طويل الأمد لدى طفلك، ويؤدي تأخير استبدال حليب الأم بالأطعمة الصلبة إلى تقليل احتمالية إصابة طفلك بمرض الاضطرابات الهضمية لاحقاً.

6. تقليل خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي

يتعرض المولود الذي يرضع من الثدي فقط خلال الستة الأشهر الأولى لخطر منخفض للإصابة بالالتهاب الرئوي، ويوصي الأطباء بالرضاعة الطبيعية لمدة 24 شهراً لتحسين المناعة ضد أمراض مثل الالتهاب الرئوي.

7. أقل عرضة للإصابة بالحساسية

يكون الأطفال أكثر عرضة للحساسية الغذائية في عمر مبكر، وعند التأخر في إدخال الأطعمة الصلبة، ستنخفض حساسية الطعام لدى الطفل.

8. الوقاية من السمنة

الإدخال المبكر للأطعمة يمكن أن يؤدي إلى السمنة للأطفال

هناك علاقة كبيرة بين الفطام المبكر والسمنة؛ لأن الإدخال المبكر للأطعمة يمكن أن يؤدي إلى استهلاك الطفل لعدد كبير جداً من السعرات الحرارية، ويؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة لدى الطفل.

تعرَّفي إلى المزيد: متى يستقيم ظهر الرضيع؟

ومع ذلك، يجب ألا تؤخري تناول الأطعمة الصلبة لفترة طويلة للأسباب التالية:

يمكن أن يبطئ نمو الطفل، ويعرض الطفل لخطر الإصابة بفقر الدم؛ لأن لبن الأم لا يحتوي على الكمية المطلوبة من الحديد، ويمكن للطفل أن يصاب بنفور من الأطعمة وفقدان للشهية وبطء تطور المهارات الحركية للفم.

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.

سيدتي وطفلك فيسبوك