اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نصائح للحامل في الشهر الثامن لتسهيل الولادة

نصائح للحامل في الشهر الثامن لتسهيل الولادة
نصائح للحامل في الشهر الثامن لتسهيل الولادة
صورة للولادة
نصائح للحامل في الشهر الثامن لتسهيل الولادة
صورة لحامل مع الطبيب
اطلبي الدعم المعنوي ممن حولك
صورة لدرس العناية بالمولود
انضمي لدروس الأمومة قبل الولادة
صورة لعصبية الدماغ
كوني صادقة مع نفسك
صورة لحامل تتخيل
كوني أكثر استرخاء
صورة لامرأة سلبية
لا تكوني سلبية
صورة ممرضة تساعد الحامل
جربي التدليك
صورة حامل تمارس رياضة المشي
قفي وتحركي
نصائح للحامل في الشهر الثامن لتسهيل الولادة
صورة للولادة
صورة لحامل مع الطبيب
صورة لدرس العناية بالمولود
صورة لعصبية الدماغ
صورة لحامل تتخيل
صورة لامرأة سلبية
صورة ممرضة تساعد الحامل
صورة حامل تمارس رياضة المشي
9 صور

في غرفة الولادة، تتباطأ الأمور بالفعل. وجدت دراسة أجرتها المعاهد الوطنية للصحة أن ولادة الأمهات لأول مرة تستغرق الآن 2.6 ساعة أكثر مما كانت عليه قبل 50 عاماً. لجعل هذا الوقت الإضافي في غرفة الولادة أقل إيلاماً وأكثر ترقباً، لذلك عليك أن تبذلي جهدك لتجعلي الولادة أكثر سهولة، هذا ما يقترحه عليك الأطباء والاختصاصيون من خلال النصائح الآتية.

1. انضمي لدروس الأمومة قبل الولادة

انضمي لدروس الأمومة قبل الولادة


احصلي على دورة تدريبية حول الولادة والتسجيل في أقرب وقت ممكن، قسميها على دورات لمدة 12 أسبوعاً، ما يعني أنك بحاجة إلى بدئها في الثلث الثاني من الحمل، اطرحي أسئلة صعبة على طبيبك، وربما كانت "غبية" أيضاً؛ لتتعرفي إلى مراحل المخاض المختلفة، فكلما كنت أفضل استعداداً، زادت خياراتك أثناء المخاض. ولن يفاجئك أمر.
تعرّفي إلى المزيد: نصائح بسيطة لتقليل دهون البطن بعد الولادة

2. كوني قوية وأكثر تركيزاً

إن أهم شيء تتعلمه النساء من خلال اليوجا هو كيفية التركيز، كما أن هذه الرياضة تقوي الجسم بالكامل، وتزيد من المرونة، وتمنحك القدرة على التحمل. ولكن ما هو أكثر فائدة هو أنها تساعد عقلك على الاسترخاء، وهذا بدوره يترك جسمك حراً للقيام بأعمال الولادة.

3. لا تكوني سلبية

لا تكوني سلبية


إن الصور الرسومية والقصص الكارثية وكلمات الإحباط، يمكن أن تؤثر على عقلك الباطن وتخلق كتلة ذهولٍ أثناء المخاض. فالأفكار السلبية تجعل المخاض مرهقاً؛ في أسوأ الأحوال، ستزيد من حدة الألم. قومي بتغيير القناة على التلفزيون، وابتعدي عن المواضيع التي لا تريحك.

4. كوني مستعدة

عليك زيادة مدة القرفصاء؛ حتى يكبر حجم فتحة الحوض بحوالي 28 بالمائة. ولكن إذا انتظرت حتى تدخلي المخاض لتجربة القرفصاء للمرة الأولى، فلن تساعدك قدرتك على القرفصاء.
إذا كنتِ تشعرين بالخوف من المخاض والولادة، فتعاملي مع مخاوفك في بداية الحمل وليس نهايته.
تعرّفي إلى المزيد: هل على الحامل تناول الطعام لشخصين؟

5. اطلبي الدعم المعنوي ممن حولك

اطلبي الدعم المعنوي ممن حولك


أي لا تتحرجي من طلب المساعدة من طبيبك، أو طلب الدعم المعنوي لمدربة نفسية، وعليك سؤال النساء اللواتي ولدن قبلك؛ للتعرف إلى تجاربهن، لكن كوني جيدة في اختيارهن.

6. تعرّفي إلى وسائل تخفيف الألم

تعلمي العديد من التقنيات الفعالة لإدارة الألم أثناء الولادة، مثل التنويم المغناطيسي الذاتي، وتغييرات حالة الجلوس أثناء المخاض، وقياس درجة الحرارة، وطرق التنفس المختلفة. إن معرفة الوسائل الفعالة لتسكين الآلام متوفرة، يمكن أن تساعد في تقليل قلقك. تحدثي مع طبيبك مسبقاً عن الأدوية والخيارات الأخرى، وشاركي في خطة الولادة.

7. قفي وتحركي

قفي وتحركي


تساعد الطرق المستقيمة، مثل الوقوف والمشي والركوع والرقص البطيء والجلوس والقرفصاء في تحريك الطفل للأسفل وللخارج.
في بعض الأحيان، يكون إدخال الطفل في الحوض مثل إدخال مفتاح في القفل. أنت بحاجة إلى القيام ببعض الهزهزة. قد يساعد التأرجح على يديك وركبتيك ذهاباً وإياباً على وضع الطفل في موضعه.

8. اجعلي الأضواء حولك خافتة

بالنسبة لمعظم النساء، تعتبر البيئة المظلمة والهادئة مثالية أثناء المخاض، لذا اطلبي من ممرضتك أو شريكك تعتيم الأضواء وتقليل الضوضاء. لمسات صغيرة تحدث فرقاً: وسادة مفضلة، أو زوج من الجوارب، أو رائحة مهدئة.

9. كوني أكثر استرخاء

كوني أكثر استرخاء


كلما كانت المرأة أكثر راحة، كانت أكثر قدرة على التعامل مع تحديات المخاض. وستفكر أيضاً بهدوء ووضوح أكبر، فالنساء المدربات على التنويم المغناطيسي الذاتي هن أكثر قدرة على إدارة قلقهن وانزعاجهن ولديهن مضاعفات أقل وقضاء أقصر في المستشفى مقارنة بالنساء الأخريات.
جربي التخيل. وتصوري نفسك في حقل من الزهور أو فكري في حمل طفلك بين ذراعيك، ولا تترددي في الارتجال.

10. خذي حماماً مائياً

يمكن أن يكون الدفء وانعدام الوزن في الحمام مهدئاً طوال فترة المخاض، لذلك إذا كان لديك إمكانية الوصول إلى حوض استحمام دافئ، فخذي مغطساً لكن استشيري طبيبك قبل ذلك، لتلافي خطر الإصابة بالعدوى إذا انكسرت المياه الخاصة بك. وإذا لم يكن ممكناً، فحاولي الاستحمام.

11. جربي التدليك

جربي التدليك


قد يبدو الضغط القوي آخر شيء تريدينه أثناء المخاض. لكن اللمس يمكن أن يساعد في تخفيف توتر جسد المرأة. حيث يفرز التدليك مادة الإندورفين، وهي مواد كيميائية تساعد على الشعور بالسعادة في الدماغ. يمكن لفرك الرقبة أو القدم أن يفعل المعجزات لإبعاد ذهنك عن التقلصات. أو اجعلي شريكك يقوم بهذه المهمة.
اضغطي على آخر عظمة أسفل العمود الفقري مع كل تقلص، ودعي شريكك يضغط على نفس المكان بكعب يده، أو أن يقوم بمساج خفيف على ظهرك، بأطراف أصابعه برفق. ودعيه يضع يديه على وركيك ويسحب الألم بقوة مع كل انقباض تخبرينه بموعده. يمكن أن تساعد هذه المناورة أيضاً في فتح الحوض قليلاً لإفساح المجال لطفلك.

12. شاركي الآخرين مخاوفك

لا تترددي في إخبار طبيبك بأنك خائفة. فإن مجرد الحديث عنها قد يساعدك، وقد يكون لديه أفكار حول كيفية تقليل قلقك. إذا كان طبيبك لا يبدو أنه يستمع أو يفتقر إلى التعاطف معك، ففكري في العثور على طبيب جديد.

13. كوني صادقة مع نفسك

كوني صادقة مع نفسك


المخاض يغيرك، ويجعلك عصبية ممن حولك الذين يكثرون من اقتراحاتهم، استمعي لكن لا تعتقدي أن عليك تنفيذ كل ما يقولونه، بل خذي إحساسك بعين الاعتبار، وتصرّفي على أساسه.

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص
تعرّفي إلى المزيد: سبب انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية؟