اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اشرحي لطفلك سنن وآداب عيد الأضحى
اشرحي لطفلك سنن وآداب عيد الأضحى
صورة تجمع الجد والأحفاد
صلة الرحم في العيد من السنن
صورة لعدد من الأضاحي
الأضحية في العيد
صورة لطبق من اللحم والأرز
لحم الأضحية
صورة لأسرة تصلي العيد
صلاة العيد بصحبة الأبناء
صورة للوالد والابن يصليان
اصطحاب الابن للصلاة
اشرحي لطفلك سنن وآداب عيد الأضحى
صورة تجمع الجد والأحفاد
صورة لعدد من الأضاحي
صورة لطبق من اللحم والأرز
صورة لأسرة تصلي العيد
صورة للوالد والابن يصليان
6 صور

أيام قليلة ويهل على المسلمين عيد الأضحى المبارك، وهو من المناسبات الدينية العظيمة التي يتم فيها تعظيم شعائر الله، وتكون الفرصة للفرح والتجمع العائلي والسرور.. ونقلها لأطفالنا بحب وشغف، فيتفهمونها ومن ثمة يشاركوننا تفاصيلها الإنسانية العظيمة، ولأن كل عيد يختلف، فعلى الآباء شرح معاني سنن وآداب عيد الأضحى المبارك للأطفال، كما أوردها الإمام ابن باز في الموقع الرسمي الخاص به، وطالعناها بكتب السنة والشريعة. اللقاء والشيخ عبدالغفار المحمدي الأستاذ بجامعة أصول الدين للشرح والتفصيل.

اشرحي لطفلك.. سنن وآداب عيد الأضحى

 

 

الحج لبيت الله الحرام
                 الحج لبيت الله الحرام
 
  • هيا قومي واشرحي لطفلك معاني الكلمات التي تتردد ويسمعها هنا وهناك، وفسري له المشاهد التي تتكرر أمامه.
  • أخبريه أننا كمسلمين كباراً وصغاراً نتبع كلام النبي وسننه في كل أمور حياتنا، والشر كل الشر في مخالفة هدي نبينا - صلى الله عليه وسلم – .
  • لهذا فهناك أمور يستحب فعلها أو قولها للأطفال في ليلة عيد الأضحى المبارك، وكذلك عند مشاهدة الحجاج وهم يستعدون لأداء فريضة الحج إلى بيت الله الحرام.

1-التكبير

  • التكبير من أولى علامات عيد الأضحى، تلك الكلمات التي توقظ الطفل فجراً، وعليه أن يشارك أهل المنزل والآخرين تردديها، وتلبية ندائها عند الصلاة بالمسجد، والأفضل أن يكون عالماً بمعناها وهدفها.
  • حيث يُشرع التكبير من فجر يوم عرفة إلى عصر آخر أيام التشريق، وهو الثالث عشر من شهر ذي الحجة، قال - تعالى -: ((واذكروا الله في أيام معدودات))، بأن يقول: (الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد).
  • وعلميه أن الجهر بها في المساجد والأسواق والبيوت وإدبار الصلوات، تُعد إعلاناً بتعظيم الله وإظهاراً لعبادته وشكره.
  • تعرّفي إلى المزيد: أفكار ممتعة للاحتفال بعيد الأضحى مع أطفالك

    2- الأضحية

توزيع لحم الأضحية
  • هنا دعي طفلك يشاهد ما يحدث لأضحية العيد، والفرصة سانحة لتقصي عليه كيف فدى الله سيدنا إسماعيل عندما رضخ لتحقيق أمر الله؛ الذي جاء بحلم أبيه سيدنا إبراهيم.. بأن يضحّي بابنه..ثم فداه الله بكبش عظيم.
  • ويكون ذلك بعد صلاة العيد، لقول رسول الله صلى عليه وسلم: "من ذبح قبل أن يصلي فليعد مكانها أخرى، ومن لم يذبح فليذبح" رواه البخاري ومسلم.

3-الاغتسال والتطيب

الاغتسال والتطيب قبل الصلاة
  • وفي أول أيام العيد اطلبي من ابنك أن يتزين ويتطيب، أن يرتدي أحسن الثياب بدون إسراف، وقبل أن ينزل للصلاة بصحبة أخيه أو والده، الذي سيشاهده وهو يذهب للصلاة، من دون أن يحلق لحيته، وإن سأل أخبريه: "فهذا حرام".. فَالمُسْلِمُ طَاهِرٌ وَنَظِيفٌ دَائِماً؛ ورَسُولَنا الكَرِيم كَان يُحِبُّ الطِّيبَ وَالتَعَطُّر، ولبس أحسن الثياب، أما المرأة فيشرع لها الخروج إلى مصلى العيد بدون تبرج ولا تطيب.

4-الأكل من الأضحية

الأكل من الأضحية بعد الصلاة
  • وعن لحم الأضحية التي يشم رائحة شوائها أو طهيها.. تكون الفرصة متاحة لك أيتها الأم لتخبريه؛ أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم – كان لا يطعم حتى يرجع من المصلى، فيأكل من أضحيته، ودعي طفلك يشارك أهل المنزل توزيع الأضحية.
  • وقصي عليه بالتفصيل كيفية تقسيم اللحم لثلاثة أقسام؛ نصيب لأهل البيت، ونصيب للفقراء والمحتاجين والعاملين عليها، والثلث الأخير للأقارب. التصدق من الأضحية:
  • كلوا واطعموا وادخروا {فَكُلُواْ مِنْهَا وَأَطْعِمُواْ البائس الْفَقِيرَ} وأدخلوا السرور على قلوبهم .

5- الذهاب إلى المسجد مشياً

  • أخبري طفلك أن من سنن وآداب عيد الأضحى.. هي الصلاة في مصلى العيد مع المسلمين، إخوة أو أقارب أو جيران، إلا إذا كان هناك عذر من مطر مثلاً فيصلى في المنزل، لفعل الرسول - صلى الله عليه ذلك.
  • أخبري طفلك بأنه يفضل أن يذهب إليه سيراً على الأقدام- إن تيسر- فيكسب ثواباً أكبر، وعليه إلقاء التحية وتفشي السلام والتصافح باليد، لمزيد من التقرب ونشر الود والمحبة والسلام، ومن الآداب والسنن أيضاً.. استحباب حضور الخطبة.
  • ولمزيد من التفاصيل، ووفقاً لعمر الطفل اذكري له: لِلْعِيدِ صَلَاةٌ خَاصّة يُصَلِّيهَا الْمُسْلِمُون جَمَاعَة.. وَهِيَ رَكْعَتَان، نُكَبّرُ فِي الأُولَى سَبْعَ تَكْبِيرَاتٍ، وَنَقْرَأُ الْفَاتِحَةَ بَعْدَها سُورَةَ الأَعْلَى، وفِي الثَّانِيَةِ نُكَبّرُ خَمْسَ تَكْبِيرَاتٍ وَنَقْرَأُ الْفَاتِحَةَ، وَبَعْدَها سُورَةَ الْغَاشِيَة.
  • تعرّفي إلى المزيد: طرق آمنة للتعامل مع خصوصية المراهق..

6- التهنئة بالعيد

  • اطلبي من ابنك وعلميه أن من سنن وآداب عيد الأضحي المبارك، نشر التهاني والتبريكات في العيد بين الأهل والأقارب والأصدقاء.. فيسود جو من الحب والأمان ومزيد من التقارب.. وأنصتي لابنك وكوني مستعدة للإجابة على كل سؤال يطرحه.. فطريقة الأسئلة تحفز الأطفال لمزيد من التعلم والفهم.

7-اصطحبي أطفالك معك للصلاة

اصطحبي أطفالك معك للصلاة

على الآباء اصطحاب الأصدقاء أو الجيران وتشجيع الأطفال لأداء صلاة العيد، مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية لصحة وأمان الجميع ((واذكروا الله في أيام معدودات)) (الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد).. اطلبي من طفلك أن يذهب للصلاة من طريق للمسجد ويعود من طريق آخر مخالف لطريق الذهاب؛ لفعل النبي صلى الله عليه وسلم.

8- التهنئة بالعيد

حفزي أطفالك على تهنئة الأجداد بقدوم العيد
  1. اطلبي من طفلك أن يرسل فرحته بقدوم العيد للأقارب والأجداد.. ينشرها بمكالمة جوال أو زيارة قصيرة.. لثبوت ذلك عن صحابة رسول الله - صلى الله عليه وسلم.
  2. ولا تنس توجيه طفلك للابتعاد عن الإسراف والتبذير بما لا طائل تحته، ولا مصلحة فيه، ولا فائدة منه لقول الله تعالى: ((ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين)).
  3. وفي مقابل ذلك يمكن أن يحرص على أعمال البر والخير للفقراء والمساكين، و الاهتمام بصلة الرحم، وترك التباغض والحسد والكراهية، وتطهير القلب منها.
  4. واحكي لطفلك الكثير عن رحلة الحج الرائعة، التي يشاهد مراسمها على التلفاز، وأخبريه عن تلك الألوف المؤلفة التي تزور بيت الله الحرام من كل أنحاء العالم؛ ليطوفوا حول الكعبة الشريفة، وبأنها فرض على المسلم القادر.