سيدتي وطفلك /صحة الطفل

مخاطر الحلوى على الأطفال في العيد

بصفتك أحد الوالدين، قد يكون من المغري تقديم الحلوى للأطفال أو غيرها من الأطعمة الحلوى كمكافأة أو حافز أو عادات مثل تقديم المزيد من الكعك والبسكويت والبوتيفور في العيد، لذلك حذر الدكتور عبد الرحمن شمس خبير التغذية من مخاطر كثرة تناول الحلوى على طفلك في العيد والتي تتمثل فيما يلي.

مخاطر كثرة تناول الحلوى على طفلك في العيد

يرتبط الاستهلاك الزائد للسكر في سن مبكر بارتفاع مؤشر كتلة الجسم (BMI) في وقت لاحق من الحياة، على الرغم من أن تناول الحلويات من وقت لآخر من المرجح أن يسبب مشاكل كبيرة على المدى القصير، فمن المهم تشجيع عادات الأكل الصحية ابتداءً من الطفولة المبكرة.

وقال خبير التغذية، إن هناك توازناً جيداً بين الإفراط في التقييد بشأن ما يأكله طفلك وإهمال تربية المراهقين والبالغين الأصحاء في المستقبل لاكتسابهم عادات طعام صحية، إن تناول كميات كبيرة من السكر يزيد من مخاطر الإصابة بالسمنة والأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب والسرطان، خاصة مع تقدمنا ​​في السن، بالإضافة إلى ذلك، تعد آلام المفاصل والنقرس وأمراض الكبد الدهنية من المضاعفات المحتملة للوزن الزائد.
سيقود ترسيخ عادات غذائية مغذية في وقت مبكر لطفلك نحو أسلوب حياة أكثر صحة في المستقبل، ركزي على فوائد الأطعمة المغذية، بدلاً من العواقب السلبية للسكر، لمساعدة الأطفال على تطوير موقف إيجابي تجاه الأكل الصحي .

ضمان التغذية الكافية

 التغذية الكافية

 

  • بدلاً من ملء السعرات الحرارية الفارغة من السكر، يحتاج الأطفال إلى مساحة كافية في بطونهم للأطعمة المغذية اللازمة للنمو والتطور.
  • يُنصح البالغون بالحد من السكر المضاف إلى أقل من 10٪ من احتياجاتهم اليومية من السعرات الحرارية (أي حوالي 12 ملعقة صغيرة أو 48 جراماً). نظراً لأن الأطفال يأكلون طعاماً أقل بشكل عام، فإن الكمية المسموح بها ستكون أكثر من 7 إلى 8 ملاعق صغيرة أو 30 إلى 35 جراماً في اليوم.
  • وفقاً لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها:
  • "في 2005-2008، كان متوسط ​​النسبة المئوية لإجمالي السعرات الحرارية اليومية من السكريات المضافة 16٪ (متوسط ​​تناول 362 سعرة حرارية) للأولاد و16٪ (متوسط ​​تناول 282 سعرة حرارية) للفتيات من سن 2 إلى 19 عاماً". 

 

X