اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صورة لحامل عند الطبيب
حقائق ومعلومات عن الولادة القيصرية
صورة للجدة مع الحفيد
ستحتاجين إلى مساعدة في أثناء الشفاء
صورة لحامل مصابة بسكر الدم
قد تكون الولادة القيصرية أكثر أماناً إذا كانت الأم مصابة بداء السكري وتسمم الحمل وفيروس نقص المناعة
صورة عن العملية القيصرية
غالباً ما يتم إجراء الجراحة وأنت مستيقظة
صورة علاجات للندبة
الحقن والعلاج بالليزر والبلازما للمساعدة في تحسين مظهر الندبة
صورة لحامل عند الطبيب
صورة للجدة مع الحفيد
صورة لحامل مصابة بسكر الدم
صورة عن العملية القيصرية
صورة علاجات للندبة
5 صور

يتم إجراء الولادات القيصرية لعدد من الأسباب، أهمها المضاعفات في أثناء الحمل أو الولادة، والولادة القيصرية السابقة أو بعض الحالات الصحية. في بعض الحالات، يتم تحديد موعد الولادة القيصرية لأسباب صحية مفاجئة، لكن الكثير من النساء بتن يطلبنها خياراً للولادة، تعرَّفي إلى أهم حقائق ومعلومات عن الولادة القيصرية قبل أن تلجئي لهذا الخيار، كما يحددها لك الأطباء والمتخصصون. 

غالباً ما يتم إجراء الجراحة وأنت مستيقظة

غالباً ما يتم إجراء الجراحة وأنت مستيقظة

معظم النساء يكن مستيقظات ومتنبهات في أثناء العملية؛ حيث يتم تخدير جسد المرأة تحت الخصر باستخدام التخدير الموضعي، مثل تخدير فوق الجافية أو في العمود الفقري أو كليهما.
في حالة الولادة القيصرية الطارئة، يمكن للأطباء إعطاء تخدير عام؛ ما يعني أن الأم ستكون فاقدة للوعي وغير قادرة على سماع أو الشعور أو رؤية أي جزء من الإجراء.
بمجرد إعطاء التخدير -موضعي أو عام- سيُجري طبيبك شقاً في الجزء السفلي من بطنك، يتم من خلاله ولادة الطفل.

هناك بعض المخاطر التي ترتبط بالولادة القيصرية

بشكل عام، تُعتبر الولادة القيصرية آمنة للعديد من النساء، ولكن مثل أي إجراء جراحي آخر؛ فإن الولادة القيصرية لها بعض المخاطر -على الأم والطفل.
الخطر الأول هو النزيف، ثم العدوى وتلف الأعضاء المحيطة والجلطات الدموية. على الرغم من أن هذه المخاطر غير محتملة، لكن قد يتعرض الطفل لإصابات مثل الجروح الصغيرة. وأيضاً الإصابة بمشكلة في التنفس تُعرف باسم تسرع النفس العابر، يعاني منها الطفل في الأيام التالية للولادة.

قد تكون الولادة القيصرية أكثر أماناً من الولادات الطبيعية!

قد تكون الولادة القيصرية أكثر أماناً إذا كانت الأم مصابة بداء السكري وتسمم الحمل وفيروس نقص المناعة

تأمل العديد من النساء في ولادة طبيعية سريعة، لكن هذا ليس احتمالاً دائماً. وقد يتم إجراء كل من الولادة القيصرية المخطط لها وغير المخطط لها للمساعدة في حماية الأم والطفل من المضاعفات المحتملة للولادة الطبيعية، حيث يمكن تحديد موعد الولادة القيصرية إذا:
- كان الطفل في وضع جلوس المقعد أو القدمين أولاً في الرحم.
- كانت لدى الأم ولادة قيصرية سابقة.
- إذا كانت الأم مصابة بداء السكري وتسمم الحمل وفيروس نقص المناعة البشرية أو حالة الإصابة بالهربس التناسلي.
تعرّفي إلى المزيد: كيفية تقليل الندبات بعد إجراء عملية قيصرية

قد تُصاب الأم الحامل بمضاعفات

لا يمكن للأطباء والأمهات دائماً توقع المضاعفات، ولكن من المهم أن يكونوا مستعدين إذا ظهرت مثل هذه المشكلات. مثل النزيف المفرط في أثناء الولادة الطبيعية، أو تشابك الحبل السري أو انفصال المشيمة. أو يمكن أيضاً إجراء عمليات قيصرية عاجلة إذا لم يتم المخاض بشكل جيد، أو كان معدل ضربات قلب الطفل بطيئاً.

سيكون لديك ندبة

الحقن والعلاج بالليزر والبلازما للمساعدة في تحسين مظهر الندبة

مع فرحة وسعادة ولادة طفلك، من المحتمل أن تكون الندبة الموجودة أسفل بطنك هي آخر ما يخطر ببالك. ولكن كما هي الحال مع أي إجراء يتضمن شقاً؛ فإن الولادة القيصرية ستترك علامة تدوم بشكل أفقي فوق الحوض مباشرةً، في منطقة غالباً ما تكون مغطاة بملابس السباحة وحتى ملابسك الداخلية.
واعلمي أنه ستصبح الندبة تدريجياً أصغر وتتلاشى بمرور الوقت، لكن إذا كانت تزعجك؛ فهناك العديد من خيارات العلاج للمساعدة في تحسين المظهر، بما في ذلك الكريمات والحقن والعلاج بالليزر.

ليس صحيحاً أن الولادة القيصرية تفترض ولادة مشابهة بعدها

على الرغم من هذا الاعتقاد السائد؛ فليس كل النساء اللاتي خضعن لعملية ولادة قيصرية لطفل واحد سيخضعن للإجراء نفسه مع الحمل في الثاني؛ فما بين 60 و80% يَلِدْنَ بشكل طبيعي بعد عملية قيصرية سابقة. يعتمد الأمر حقاً على ما إذا كانت هناك مضاعفات، إن وُجدت.

ستحتاجين إلى مساعدة في أثناء الشفاء

ستحتاجين إلى مساعدة في أثناء الشفاء

جسم المرأة قوي، ولكن بعد إجراء عملية جراحية كبرى في البطن، مثل الولادة القيصرية، ستحتاجين إلى بعض الوقت للتعافي.
التعافي من الولادة القيصرية أطول من الولادة الطبيعية، ومن المرجح أن يتطلب الإقامة في المستشفى لمدة ثلاثة أو أربعة أيام بعد الجراحة. ولأيام وحتى أسابيع بعد العملية، قد تشعر المرأة بالتعب والألم بالقرب من الشق أو الإمساك أو الغازات، وقد تكافح من أجل النهوض من السرير أو رفع طفلها.
عند العودة إلى المنزل، يتم تشجيع النساء على الراحة عندما يكون ذلك ممكناً، وشرب الكثير من السوائل، وتجنب ممارسة العلاقة الزوجية وتناول الأدوية للسيطرة على الألم عند الحاجة. قد يخفف المشي أيضاً من الشعور بعدم الراحة، ويساعد على منع تجلط الدم، ولكن من المهم ألا ترهقي نفسك؛ لأنك ستعودين إلى أنشطتك الطبيعية ما بين ستة وثمانية أسابيع بعد الولادة.

تعرَّفي إلى المزيد: 9 نصائح لتخفيف الغازات بعد الولادة القيصرية

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج؛ عليكِ باستشارة طبيب متخصص.