اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أفضل النصائح للتخلص من الكسل في يوم الكسل العالمي

أفضل النصائح للتخلص من الكسل في يوم الكسل العالمي
اجعل المهام الشاقة ممتعة
أفضل النصائح للتخلص من الكسل في يوم الكسل العالمي
إنشاء خطة عمل
أفضل النصائح للتخلص من الكسل في يوم الكسل العالمي
اجعل أهدافك واقعية
أفضل النصائح للتخلص من الكسل في يوم الكسل العالمي
اكتب إنجازاتك
أفضل النصائح للتخلص من الكسل في يوم الكسل العالمي
أفضل النصائح للتخلص من الكسل في يوم الكسل العالمي
أفضل النصائح للتخلص من الكسل في يوم الكسل العالمي
أفضل النصائح للتخلص من الكسل في يوم الكسل العالمي
4 صور
يوم الكسل العالمى ليست مجرد فكرة هزلية ساخرة، ولكنه فى كولومبيا حدث كبير، وله هدف كبير ومهم أيضاً؛ حيث بدأ الاحتفال بهذا اليوم من مدينة «إيتاجوي»، وهى مدينة صغيرة لا يبلغ عدد سكانها 200 ألف شخص؛ حيث تختبئ تلك المدينة الصناعية الأصل في شمال غرب كولومبيا، منذ عام 1985، ويحتفل سكانها بيوم الكسل والاسترخاء فى 10 أغسطس من كل عام.
وتعود الفكرة التي نالت استحسان الجميع إلى «كارلوس ماريو مونتويا» أحد السكان الأصلين للمدينة؛ حيث قال وقتها: «يجب أن نحتفل ليس فقط بضجيج الأعمال التجارية والصناعية التي نشتهر بها، ولكن أيضاً بالتباطؤ والاستمتاع بالحياة».
وما زال «مونتويا» 65 عاماً ينظم الاحتفال لهذا الحدث كل عام، ويؤكد: «أردنا لفت الانتباه إلى الأهمية في أي مجتمع لأوقات الفراغ وأنشطة أوقات الفراغ».
واعتاد الكولومبيون في مدينة إيتاجوي نقل مراتب وأراجيح شبكية إلى الشوارع يوم الاحتفال «بيوم الكسل العالمي» السنوي، وهو جهد غريب لحث العمال الذين يعانون من الإجهاد على الإبطاء، ويشمل الاحتفال مسابقة لأفضل بيجامة، ومسابقة شعوذة للوسائد، وسباق لأسرع سرير على عجلات.
من المعروف عن الكسل منذ الأبد أنه عادة سيئة للغاية، وهو بلاء في الحياة اليومية يجلب جميع الأمراض الجسدية والعاطفية، واللافت للنظر أن هذا هو رأي المشاركين من سكان تلك المدينة التي تحرص على الاحتفال كل عام.

* نصائح للتغلب على الكسل

اجعل المهام الشاقة ممتعة
الدكتور تامر شلبي خبير التنمية البشرية يقدم بعض النصائح لمقاومة الكسل والتغلب عليه:

• اجعل أهدافك واقعية:

يمكن أن يؤدي وضع أهداف غير واقعية والقيام بالكثير من الجهد لتحقيقها إلى الإصابة بالإرهاق. ويمكن أن يتسبب الإرهاق الوظيفي -مثلاً- في فقدان الاهتمام والتحفيز والشوق للهروب.
تجنب التحميل الزائد على نفسك عن طريق تحديد أهداف أصغر يمكن تحقيقها؛ فستوصلك الأهداف الأصغر إلى حيث تريد من دون إرهاقك على طول الطريق.

• لا تتوقع من نفسك أن تكون مثالياً:

الرغبة في الكمالية آخذة في الازدياد، وتؤدي إلى خسائر نفسية. وجدت إحدى الدراسات أن الشباب يواجهون الآن بيئات أكثر تنافسية، وتوقعات غير واقعية أكثر، وآباء قلقين ومسيطرين أكثر من الأجيال السابقة.
هذا الارتفاع في الكمالية يتسبب في انتقاد الناس لأنفسهم والآخرين بشكل مفرط، كما يؤدي إلى زيادة الاكتئاب والقلق. خلصت دراسة أخرى لطلاب الجامعات إلى أن توقع الكمال كان مرتبطاً بتجنب التأقلم؛ ما يجعلك تتجنب التعامل مع الضغوطات.

• استخدم الحديث الذاتي الإيجابي:

الحديث السلبي مع النفس يمكن أن يعرقل جهودك لإنجاز الأشياء في كل جانب من جوانب حياتك. إخبار نفسك أنك شخص كسول هو شكل من أشكال الحديث السلبي عن النفس.
يمكنك إيقاف صوتك الداخلي السلبي من خلال ممارسة الحديث الإيجابي مع النفس، فبدلاً من قول: «لا تُوجد طريقة لإنجاز هذا»، قل: «سأبذل قصارى جهدي لتحقيق ذلك».

• إزالة كل أنواع الإلهاءات:

من النصائح المهمة لتجنب الكسل هي التخلص من كل المشتتات إذا كنت تستخدم الهاتف للعثور على شيء ما على الإنترنت؛ فمن المرجح أن ينتهي بك الأمر بالتمرير عبر تطبيقات الوسائط الاجتماعية والدردشة مع الأصدقاء. بمجرد حدوث ذلك، يكون من الصعب العودة إلى وضع العمل وإنجاز المهام؛ لذا عندما ترغب في إتمام مهمة ما والتخلص من الكسل بشأنها، فعليك إيقاف تشغيل التلفزيون، أو وضع الهاتف في وضع صامت، واطلب الخصوصية من زملائك في الغرفة أو أفراد الأسرة، وضع في اعتبارك أن استبعاد كل أنواع المشتتات سيساعدك على التركيز في مهمتك والتخلص من شعورك بالكسل.

• إنشاء خطة عمل:

يمكن أن يسهل التخطيط الجيد إنجاز شيء ما والوصول إليه؛ فكن واقعياً بشأن مقدار الوقت والجهد والعوامل الأخرى اللازمة لتحقيق هدفك، وقم بإنشاء خطة عمل. سيوفر وجود هذه الخطة التوجيه والثقة التي يمكن أن تساعدك حتى لو واجهت عقبة خلال طريقك إلى هدفك.
إنشاء خطة عمل

• استخدم قوتك:

عند تحديد الأهداف أو الاستعداد للتعامل مع مهمة ما؛ توقف لحظة لتتعرف إلى نقاط قوتك. حاول تطبيق نقاط قوتك هذه على جوانب مختلفة من المهمة لمساعدتك على إنجاز الأشياء؛ حيث أظهرت الأبحاث أن التركيز على نقاط القوة يُزيد الإنتاجية والمشاعر الإيجابية والقدرة على المشاركة في العمل.

• اكتب إنجازاتك:

ضع في اعتبارك كتابة كل إنجازاتك على طول الطريق في كل ما تفعله، سواء في العمل أو المنزل. إنها طريقة رائعة لتعزيز ثقتك بنفسك وجعلك أكثر إيجابية، وتزويدك بالطاقة للاستمرار.

• اطلب المساعدة:

يعتقد الكثير من الناس أن طلب المساعدة هو علامة على الضعف، لكن عدم طلب المساعدة قد يهيئك للفشل. وجدت دراسة أُجريت مؤخراً أن الأشخاص الذين لا يطلبون المساعدة من زملائهم في العمل كانوا أكثر عرضة لعدم الرضا في وظائفهم ولديهم مستويات أقل من الأداء الوظيفي. كما كان يُنظر إليهم على نحو أقل تفضيلاً من قِبل أرباب عملهم. يُحسِّن طلب المساعدة من فرص نجاحك ويساعدك على التواصل مع الآخرين الذين يمكنهم تشجيعك وتحفيزك.

• اجعل المهام الشاقة ممتعة:

نميل إلى تجنب الوظائف التي نجدها مملة أو صعبة. لن تكون الأعمال المنزلية، مثل تنظيف أو كي الملابس؛ أعمالاً ممتعة أو مرحة، ولكن يمكنك جعلها أكثر متعة. جرِّب الاستماع إلى الموسيقى أو البودكاست، أو ضع جهاز تعقب اللياقة البدنية الخاص بك لمعرفة عدد السعرات الحرارية التي تحرقها أو الخطوات التي تحصل عليها في أثناء أداء هذه المهام.