اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مركز الشباب العربي ينشر كتابا بعنوان "الشباب العربي.. أحلام وطموحات"

 "الشباب العربي.. أحلام وطموحات"
"الشباب العربي.. أحلام وطموحات"
مركز الشباب العربي
مركز الشباب العربي
 "الشباب العربي.. أحلام وطموحات"
مركز الشباب العربي
2 صور

تعاون مركز الشباب العربي مع مركز أبوظبي للغة العربية لنشر الإصدار الثاني من مدونات الشباب العربي في كتاب بعنوان "الشباب العربي.. أحلام وطموحات" بنسختين مطبوعة ورقمية لتسليط الضوء على أبرز تطلعات الشباب العربي وأحلامهم الشخصية والمهنية وأفكارهم الواعدة لمستقبل مجتمعاتهم وعالمهم وذلك بالتزامن مع فعاليات اليوم العالمي للشباب.

نتاج متنوع


وبحسب وكالة أنباء الإمارات "وام" جمع إصدار مدونات الشباب العربي نتاجًا متنوعًا قدمه الشباب والشابات من مختلف أنحاء العالم العربي عبّروا من خلال صفحاته عن طموحاتهم ومشاريعهم المستقبلية وعرضوا تأملاتهم لعالمهم بتحدياته وفرصه.

ويتتبع الكتاب أفكار مجموعة من الشباب العربي وآمالهم، كما يرصد من خلال خواطر ورؤى الشباب آفاق المهارات والإمكانات والفرص التي يحتاجونها لتحقيق ما يطمحون إليه على المستويين الفردي والمجتمعي.

كتاب "الشباب العربي.. أحلام وطموحات"


يذكر أنّ إصدار كتاب "الشباب العربي.. أحلام وطموحات" الذي ينشره مركز الشباب العربي بالتعاون مع مركز أبوظبي للغة العربية يشكل إضافة نوعية للمحتوى العربي الذي يجمع أفكار وآراء وتطلعات وأحلام وخواطر نخبة من الشباب العربي من مختلف التخصصات والاهتمامات، ويستشرف مستقبلاً واعدًا للمجتمعات العربية.

وشملت الموضوعات التي غطاها الإصدار الثاني من مدونات الشباب العربي القصص المؤثرة والتجارب الملهمة، وأحلام وتطلعات للمستقبل، ونصائح من الشباب للشباب، وتنمية الذات واستثمار الوقت، إضافة إلى التحديات والحلول المبتكرة.

المشاركون في إنجاز الكتاب


يشار إلى أنه شارك في إنجاز الكتاب الناتج عن المدونة أكثر من 50 شابًّا وشابة من 15 دولة عربية هي: دولة الإمارات، والسعودية، والبحرين، ومصر، والمغرب، والكويت، والأردن، وعُمان، وفلسطين، والجزائر، والعراق، واليمن، وسوريا، ولبنان، والسودان.

وتصدرت دولة الإمارات والمغرب ومصر من حيث عدد المشاركات، تراوحت أعمار المشاركين بين 15 و35 عامًا وكان 78% من الشابات.

توثيق التجارب وتقديم الأفكار


يشكل التدوين اليوم منصة يمكن للشباب من خلالها توثيق تجاربهم وتقديم الأفكار الجديدة والحلول المبتكرة والدروس التي تعلموها لأقرانهم، وترسيخ دورهم المحوري في بناء المجتمعات وتصميم المستقبل، إلى جانب التعبير عن خواطرهم؛ فيما تعد المدونات بأشكالها الرقمية والصوتية والمرئية سجلاً للحاضر ونافذة على المستقبل بما تقدمه من أفكار مبتكرة للتعامل مع التحديات وبناء المستقبل الذي يطمحون إليه.

مبادرة مدونات الشباب العربي


تمثل مبادرة مدونات الشباب العربي والتي دشّنها مركز الشباب العربي وأطلق إصدارها الأول في كتاب بعنوان "الشباب العربي وكوفيد-19" في معرض أبوظبي للكتاب في مايو 2021 دعوة مفتوحة للشباب للتعبير عن أفكارهم وآرائهم وخواطرهم، ومشاركة تجاربهم الملهمة مع أقرانهم حول العالم، وتقدم "مدونات الشباب العربي" منصة رقمية مفتوحة للشباب لتدوين قصصهم ومشاركتها مع الجميع، بالاستفادة من التقنية والحلول الرقمية الميسرة التي تتيح الوصول إلى مدونات ومدونين من الشباب من مختلف أنحاء العالم العربي.




يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر