اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اختبار جديد لتشخيص السرطان وأمراض القلب باكراً 

اختبار جديد لتشخيص السرطان وأمراض القلب باكراً 
اختبار جديد لتشخيص السرطان وأمراض القلب باكراً 
الاختبار الجديد يكشف أمراض القلب والأوعية بسرعة
الاختبار الجديد يكشف أمراض القلب والأوعية بسرعة
اختبار جديد لتشخيص السرطان وأمراض القلب باكراً 
الاختبار الجديد يكشف أمراض القلب والأوعية بسرعة
2 صور

الأمراض السرطانية وأمراض القلب والأوعية هي أبرز أسباب الوفيات حول العالم. وفي جديد الدراسات العلمية، طور باحثون بريطانيون اختباراً جديداً يُسهِّل اكتشاف هذه الأمراض باكراً وبسهولة.

ماذا لو كانت هناك طريقة أسرع لتشخيص السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية؟ هذا هو السؤال الذي طرحه علماء من إمبريال كوليدج لندن ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ومركز ماكس ديلبروك للطب الجزيئي في برلين بألمانيا، في دراسة نُشرت في 4 أغسطس 2022 في مجلة Nature Nanotechnology.


الاختبار الجديد يمكنه اكتشاف السرطانات أو أمراض القلب بسرعة

إنه ابتكار واعد. قام باحثون بريطانيون، كجزء من عملهم، بإعداد اختبار جديد يسمى "CrisprZyme"؛ بهدف تعزيز تشخيص السرطانات وأمراض القلب والأوعية الدموية. وفقاً للعلماء، يجب استخدام هذا الاختبار في درجة حرارة الغرفة، وسيعمل عن طريق الكشف السريع عن الإشارات الجزيئية في الجسم، والتي تسمى "المؤشرات الحيوية"، والغرض منها هو تشخيص أو متابعة تطور المرض.

بالإضافة إلى ذلك، يشير مؤلفو الدراسة إلى أنه بدلاً من إرسال العينات إلى المختبر للبحث عن المؤشرات الحيوية، فإن اختبار CrisprZyme سيعطي النتائج ببساطة من خلال التحليل اللوني، وبالتالي الكشف عن كمية المؤشرات الحيوية الموجودة في العينة. "يعتبر CrisprZyme تشخيصاً أسهل من تلك المتوفرة حالياً. ما يميزه هو أنه يمكن أن يخبرنا عن مقدار الرقم الحيوي الموجود، والذي يمكن أن يساعدنا ليس فقط في تشخيص المرض، ولكن أيضاً تتبع تطوره بمرور الوقت"، يوضح البروفيسور مولي ستيفنز، أحد المؤلفين الرئيسيين للدراسة، في بيان صحفي.

تابعي المزيد: باحثون يكشفون عن اختراق علمي يقضي على المواد المسببة للسرطان


الاختبار سيُستخدم في المراكز الطبية

الاختبار الجديد يكشف أمراض القلب والأوعية بسرعة


مع اختبار CrisprZyme، يأمل الباحثون في تحرير المرضى من الاضطرار إلى انتظار اختبارات الدم للعودة من المختبرات، والتي قد تستغرق في بعض الحالات أياماً أو أسابيع.

يعتقد الأخيرون أن نظامهم يمكن، في المستقبل، أن يتم نشره مباشرة في مكاتب الممارسين العامين. "بالإضافة إلى إمكانية تحسين الوصول إلى التشخيصات في البلدان النامية، يمكن لهذه التقنية التشخيص الشخصي في المنزل أو في مكتب الطبيب. وبتبسيط اختبار التشخيص السريري، سنكون قادرين على تزويد الأطباء بالأدوات الجيدة للاختبار في المكتب نفسه بدلاً من الاضطرار إلى إعادة جدولة تحاليل المتابعة واختبارات الدم"، تؤكد الدكتورة مارتا بروتو، المؤلفة المشاركة في الدراسة.

في حين أن اختبار CrisprZyme واعد، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث، ويقول الباحثون: "بعد مزيد من التطوير والاختبارات المعملية، نأمل أن يقربنا هذا الاختبار من الطب الشخصي، حيث يتم تكييف العلاج بشكل أكثر تحديداً لاحتياجات المرضى".


• المصدر: topsante.com

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

تابعي المزيد: فوائد عصير الملفوف الأحمر مذهلة خصوصاً في الوقاية من الزهايمر